آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / دراسة ترصد مؤشرات فعالية الوحدات المحلية القروية بمحافظة بني سويف

دراسة ترصد مؤشرات فعالية الوحدات المحلية القروية بمحافظة بني سويف

كتب: أسامة بدير أظهرت نتائج دراسة علمية أن نحو 25,6% من الوحدات المحلية القروية بـمحافظة بنى سويف وعددها 39 ذات درجات منخفضة بالنسبة لقيامها بتحقيق أهدافها، في حين أن قرابة 46,2% منها تتميز بدرجات متوسطة، وأن حوالي 28,2% ذات درجات مرتفعة بالنسبة لقيامها بتحقيق أهدافها.

وكشفت الدراسة التى حملت عنوان “بعض مؤشرات فعالية الوحدات المحلية القروية بـمحافظة بني سويف”، وأعدها من قسم الاقتصاد الزراعي – كلية الزراعة – جامعة الفيوم (أسامة متولى محمد ـ نفسية أحمد حامد الهوارى)، وعلاء محمد سعيد إبراهيم (وزارة التنمية المحلية)، أن نحو 2,6% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات منخفضة من الرضا الوظيفي، بينما 64% ذات درجات مرتفعة من الرضا الوظيفي.

و”الفلاح اليوم” ينشر مستخلص الدراسة  كما ورد من الفريق البحثى:

استهدف هذا البحث بصفة رئيسية التعرف على بعض مؤشرات فعالية الوحدات المحلية القروية بـمحافظة بني سويف، وقد تمثلت شاملة هذه الدراسة في جميع الوحدات المحلية القروية بـمحافظة بني سويف، وعددها 39 وحدة محلية قروية، وقد تم جمع البيانات البحثية من إجمالي هذا العدد من الوحدات المحلية القروية بالمحافظة، وللحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة فقد تم تصميم استبيان خاص برؤساء الوحدات المحلية القروية، وتم استيفاء بيانات هذا الاستبيان من خلال المقابلة الشخصية لرؤساء هذه الوحدات، وقد تم جمع البيانات خلال شهري أغسطس وسبتمبر 2011م.

وقد استخدم في وصف بيانات الدراسة كل من: جداول التوزيع التكراري، والمتوسط الحسابي، والمتوسط الحسابي المرجح، والانحراف المعياري، كما استخدم معامل الثبات (ألفا) كرونباخ لتقدير درجة ثبات بعض المقاييس المركبة.

ولقد تمثلت أهم نتائج الدراسة فيما يأتي:

أولاً: فيما يتعلق بالمؤشر الأول للفعالية، وهو درجة قيام الوحدات المحلية المدروسة بتحقيق أهدافها، فقد أظهرت  النتائج أن نحو 25,6% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات منخفضة بالنسبة لقيامها بتحقيق أهدافها في حين أن قرابة 46,2% منها تتميز بدرجات متوسطة، وأخيرا فإن حوالي 28,2% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات مرتفعة بالنسبة لقيامها بتحقيق أهدافها.

ثانياً: فيما يتعلق بالمؤشر الثاني للفعالية والخاص بمستوى الرضا الوظيفي، فقد بينت النتائج أن نحو 2,6% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات منخفضة من الرضا الوظيفي في حين أن قرابة 33,4% منها ذات درجات متوسطة  من الرضا الوظيفي، وأن 64% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات مرتفعة من الرضا الوظيفي.

ثالثاً: أما فيما يختص بالمؤشر الثالث للفعالية والمتعلق بمستوى التكامل المنظمي، فقد أوضحت نتائج الدراسة  أن نحو 2,6% من الوحدات المحلية القروية المدروسة تتميز بدرجة منخفضة من التكامل المنظمي الكلي،  وأن حوالي 23% منها تتميز بدرجة متوسطة من التكامل المنظمي الكلي، وأخيرا فأن قرابة من 74,4% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات مرتفعة من التكامل المنظمي الكلي.

رابعاً: وبالنسبة للمؤشر الرابع للفعالية والمتعلق بالإنتاجية المنظمية، فقد أشارت النتائج إلى أن نحو 48,7% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات منخفضة من الإنتاجية المنظمية في حين أن  حوالي نسبة 33,4% منها ذات درجة إنتاجية منظمية متوسطة، وأخيرا فأن ما يقرب من 17,9% من الوحدات المحلية القروية المدروسة ذات درجات مرتفعة من الإنتاجية المنظمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *