آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / دراسة ترصد «رأس المال الاجتماعي» لدي المزارعين بمحافظة الفيوم

دراسة ترصد «رأس المال الاجتماعي» لدي المزارعين بمحافظة الفيوم

كتب: أسامة بدير تمكنت دراسة علمية من بناء مقياس كمي لدرجة رأس المال الاجتماعي توافرت له دلالات الثبات والصدق.

وكشفت نتائج الدراسة التى أعدها الدكتور أسامة متولى محمد، أستاذ علم الاجتماع الريفى فى كلية الزراعة بـجامعة الفيوم، وجأت بعنوان: رأس المال الاجتماعي لدى المزارعين بـمحافظة الفيوم، عن إمكانية ترتيب المحاور الفرعية لمقياس رأس المال الاجتماعي ترتيباً تنازلياً وفقاً لأهميتها النسبية، على النحو التالي: حجم شبكة العلاقات الاجتماعية، ودرجة رأس مال الثقة، والمكانة القيادية، وعضوية المنظمات.

و”الفلاح اليوم” ينشر ملخص الدراسة كما وردته من مُعدها..

استهدفت هذه الدراسة بصفة رئيسية تحقيق الأهداف التالية: بناء مقياس كمي لدرجة رأس المال الاجتماعي تتوافر له دلالات الثبات والصدق، وتحديد الأهمية النسبية للمحاور الفرعية المستخدمة في قياس درجة رأس المال الاجتماعي، ووصف مستويات رأس المال الاجتماعي في ثلاثة أنماط متباينة المستوى التنموي من المجتمعات الريفية المحلية بمركز الفيوم، بمحافظة الفيوم، وتحديد الفروق في مستويات رأس المال الاجتماعي بين أنماط المجتمعات الريفية المحلية الثلاثة المدروسة، وأخيراً التعرف على المتغيرات المرتبطة والمؤثرة على درجة رأس المال الاجتماعي للمبحوثين.

وقد تم إجراء الدراسة بثلاث قرى متباينة المستوى التنموي بمركز الفيوم بمحافظة الفيوم، وهي قرى دمو، ومنشأة سكران، ومناشي الخطيب، وذلك على عينة عشوائية منتظمة من الزراع بلغ قوامها 243 مزارعاً تمثل نسبة 10% من إجمالي عدد الزراع بقري الدراسة.

وقد تم جمع البيانات الميدانية من الزراع المبحوثين المختارين بالعينة البحثية بواسطة استمارة استبيان تم استيفاء بياناتها عن طريق المقابلة الشخصية للمبحوثين.

وقد تمثلت أدوات التحليل الإحصائي المستخدمة في الدراسة في: معادلة سبيرمان براون، ومعادلة جتمان، وطريقة كرونباخ لتقدير درجة ثبات المقياس المقترح لـرأس المال الاجتماعي، كما تم تقدير صدق المقياس بطريقة صدق التكوين Construct Validity، كما استخدمت جداول التوزيع التكراري، والنسب المئوية، والمتوسط الحسابي، والانحراف المعياري، والمدى في وصف وعرض بيانات الدراسة الميدانية، واستخدام اختبار تحليل التباين أحادى الاتجاه (One Way Analysis Of Variance)، لتحديد الفروق بين القرى الثلاثة المدروسة فيما يتعلق بمستوى رأس المال الاجتماعي للمبحوثين، علاوة على استخدام اختبار أقل فرق معنوي (Least Significant Defference) لإجراء المقارنات الزوجية بهدف معرفة أي من القرى الثلاثة المدروسة حققت مستوى أفضل من رأس المال الاجتماعي، كما استخدم  معامل ارتباط بيرسون البسيط للتعرف على طبيعة العلاقات الارتباطية المحتملة بين مستوى رأس المال الاجتماعي للمبحوثين ومتغيرات الدراسة المقاسة على المستوى الفتري، علاوة على استخدام اختبار مربع كاى للتعرف على طبيعة العلاقات الاقترانية المحتملة بين مستوى رأس المال الاجتماعي ومتغيرات الدراسة المقاسة على المستوى الإسمي، علاوة على استخدام معامل كرامر لتحديد قوة هذه العلاقات، وأخيراً فقد تم استخدام أسلوب تحليل الانحدار المتعدد المرحلي Stepwise Multiple Regression Analysis، وذلك لتحديد الأهمية النسبية للمحاور الفرعية المستخدمة في قياس رأس المال الاجتماعي، وأيضاً للتعرف على أهم العوامل المؤثرة على درجة رأس المال الاجتماعي للزراع المبحوثين.

     وقد تمثلت أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة فيما يلي:

  • أن معاملات ثبات مقياس درجة رأس المال الاجتماعي كانت مرتفعة نسبياً، حيث بلغت قيم هذه المعاملات: 0,798، 0,783، 0,807 مقاسة بمعادلات: سبيرمان براون، وجتمان، وكرونباخ على الترتيب.
  • أشارت طريق صدق التكوين إلى ارتفاع مستوى صدق المقياس المقترح لـرأس المال الاجتماعي، ومكوناته الفرعية.
  • أوضحت النتائج إمكانية ترتيب المحاور الفرعية لمقياس رأس المال الاجتماعي ترتيباً تنازلياً وفقاً لأهميتها النسبية، على النحو التالي: حجم شبكة العلاقات الاجتماعية، ودرجة رأس مال الثقة، والمكانة القيادية، وعضوية المنظمات.
  • بينت نتائج توزيع الزراع المبحوثين وفقاً لمستويات رأس المال الاجتماعي أن نحو 68,9% من إجمالي الزراع المبحوثين يتميزون بمستوى متوسط من رأس المال الاجتماعي.
  • أوضحت نتائج تحليل التباين أحادي الاتجاه وجود فرق معنوي عند المستوى الاحتمالي 0,01 بين قريتي دمو، ومناشي الخطيب فيما يتعلق بمستوى رأس المال الاجتماعي لصالح قرية مناشي الخطيب، علاوة على وجود فرق معنوي عند المستوى الاحتمالي 0,01 أيضاً بين قريتي دمو، ومنشأة سكران فيما يتعلق بمستوى رأس المال الاجتماعي لصالح قرية منشأة سكران، وأخيراً وجود فرق معنوي عند المستوى الاحتمالي 0,01 بين قريتي منشأة سكران، ومناشي الخطيب فيما يتعلق بمستوى رأس المال الاجتماعي لصالح قرية مناشي الخطيب.
  • وأخيراً فقد أشارت نتائج الدراسة إلى وجود أربعة متغيرات مستقلة تساهم في تفسير التباين الكلي في مستوى رأس المال الاجتماعي للزراع المبحوثين، وهذه المتغيرات هي: الرضا عن الحياة بالقرية، والمهنة الرئيسية، وعدد سنوات التعليم الرسمي، وحجم الأسرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *