آخر الأخبار

دراسة تحذر من الإفراط في أكل «الحمص»

كتبت: إيمان خميس يعتبر الحمص أحد الأطباق الشعبية على المائدة العربية، يتميز بالعديد من الفوائد الصحية، إلا أن الإفراط في تناوله يأتي بنتائج عكسية ومهددة للصحة.

أكدت دراسة صادرة عن مركز أبحاث الجهاز الهضمي والتي نشرها المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية بأمريكا، أن الإفراط فى تناول الحمص يمكن أن يسبب التهاباً في الجهاز الهضمي.

وقالت أخصائية التغذية هيذر هانكس، أن الحمص من البقوليات قد يكون من الصعب هضمها لكثير من الناس، وتسبب التهاب الجهاز الهضمي.

وأوضحت ”هانكس”، أن سبب التهاب الجهاز الهضمي يعود لاستجابة بيولوجية تحدث في الجهاز الهضمي عندما يتلامس مع مسببات الأمراض أو الخلايا التالفة أو المهيجات، وغالباً ما ترتبط الحالة بمتلازمة القولون العصبي أو الالتهاب، وكلاهما يسبب ألماً في الأمعاء بالإضافة إلى الغازات والإسهال والإمساك.

وأشارت إلى أن معظم أنواع الحمص المباعة لأغراض تجارية تحتوى على 15 جراماً من الألياف لكل ملعقة طعام، وهي حقائق غذائية مدرجة في تقارير Food Data Central الصادرة عن وزارة  الزراعة الأمريكية.

ويقول المركز الطبي الأكاديمي Mayo Clinic إن النساء يجب أن يحاولن تناول ما لا يقل عن 211 جراماً من الألياف يومياً ويجب على الرجال تناول 30 جراماً على الأقل من أجل نظام غذائي متوازن.

يشير تقرير صادر عن Medical News Today إلى أن تناول أكثر من 700 جراماً من الألياف يومياً هو سبب حدوث مشكلات في الهضم، هذا يعني أن تناول أكثر من 4.5 ملاعق كبيرة من الحمص يمكن أن يعرض جسمك للخطر، وهو أمر يسهل القيام به عند استخدام الغمس لتكملة رقائق البطاطس أو الخضار.

علاوة على ذلك، فإن المواد الغذائية التي تختارها مع الحمص يمكن أن تكون مليئة بالألياف أيضاً

وبشكل عام، يعد الحمص طعاماً آمناً نسبياً، وغالباً ما يُنصح بـالحمص كغذاء صحي لأن مكوناته تجعله منخفض السعرات الحرارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *