آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / دراسة: «الحامول» يسرق المواد الوراثية من النباتات التى يصيبها

دراسة: «الحامول» يسرق المواد الوراثية من النباتات التى يصيبها

كتب: د.محمد علي فهيم كشفت دراسة علمية حديثة أن النبات الطفيلي “الحامول” سرق كمية كبيرة من المواد الوراثية من مضيفيها، بما في ذلك أكثر من 100 جين وظيفي، ما يعني أن الحامول الذى يصيب المحاصيل ليس مجرد أنه يقوم بامتصاص الغذاء فقط، أيضا يقوم بسرقة جينات المحاصيل التى يصيبها، لذلك لا يبدى النبات معه  أى مقاومة تذكر، كما أنه يجعل النبات يطبخ له الأكل الراغب فيه (يعني تكون عصارة النبات اكثر استساغة للحامول).

وتساهم هذه الجينات المسروقة في قدرة الحامول على الإمساك بالمواد المغذية وسرقتها من النبات وحتى إرسال أسلحة وراثية إلى النبات كمان.

يقول المؤلف البارز كلود دي بامفيليس، أستاذ علم الأحياء في ولاية بنسلفانيا: “إن نقل الجينات الأفقية، حركة المادة الوراثية من كائن حي إلى جينوم نوع آخر، أمر شائع للغاية في الميكروبات، وهي طريقة رئيسية يمكن أن تكتسب بها البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية”.

“لا نرى العديد من الأمثلة على انتقال الجينات الأفقي في الكائنات المعقدة مثل النباتات، وعندما نرى ذلك ، فإن المادة الوراثية المنقولة لا تستخدم بشكل عام. في هذه الدراسة، نقدم الحالة الأكثر دراماتيكية المعروفة بانتقال الجينات الأفقية الوظيفية الموجودة في الكائنات المعقدة”.

“هذه هي المرة الأولى التي ترى فيها أي دراسة أدلة على أن عمليات نقل الجينات الأفقية حدثت مبكراً في تطور مجموعة طفيلية”. “في هذه الحالة، كان 18 من هذه الجينات حاضرة في سلف مشترك لجميع أنواع الأعلاف الحية، والتي ربما ساهمت في الانتشار الناجح لهذه الطفيليات.”

الخلاصة: كل ما تم مكافحة الحامول مبكرا كل ما كان افضل بكتير حتى لا ياخد وقت كافي يعمل اجيال اكثر شراسة ومقاومة كمان للمبيدات.

وعليه فإن الحامول يستعد لقنص رقاب نباتات محاصيل العروة الشتوية وهى: الفولالبرسيم – بعض محاصيل الخضر، وعن مكافحة الحامول فى البرسيم والفول والطماطم والريحان.

ـ طرق وقائية باستخدام الاصناف المقاومة للحامول حيث تعتبر هذه الطريقة فعالة جداً فى منع انتشار الحامول.

ـ وقد تم تطبيق طريقة حديثة تعتمد على خلط بذور المحصول ببرادة الحديد والتي تلتصق بقصرة بذور الحامول ثم تعرض البذور لقوة كهرومغناطيسية تجذب بذور الحامول دون غيرها.

في حالة الإصابة الشديدة بـالحامول في البرسيم الحجازي، يمكن رش البقع التي تنتشر بها الحامول بمبيد الراوند أو الهربازذ، حيث تحتوي على مادة فعالة ويتم الرش بمعدل 50 – 75 سم / فدان مع 200 لتر ماء بعد الحش بأسبوعين، ويكرر الرش مرتين بنفس المعدل على البقع بعد أسبوعين من الحش على حسب شدة الإصابة.

ويراعى الأتى عند الرش:
1ـ عدم تكرار الرش نهائيا وعدم رش الكرسى.
2ـ عدم إستخدام الماتور الكبير فى الرش.
3ـ إجراء الرش بالماتور الظهرى وأن يكون الرش شمسية فوق مستوى النباتات بحوالى 30سم.
4ـ مراعاة الرش قبل الرى بيوم أو بعد الرى بثلاثة أيام أو الرش صباحا والرى بعد العصر فى نفس يوم الرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *