آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / خليك إيجابي.. إلزم بيتك

خليك إيجابي.. إلزم بيتك

د.عبدالعليم سعد

بقلم: د.عبدالعليم سعد سليمان

مدير وحدة مكافحة الآفات بكلية الزراعة – جامعة سوهاج

في ظل الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أعلنتها الحكومة منذ أيام من خلال مؤسساتها تطالب الشعب المصري بالتعاون والالتزام في كل القرارات المأخوذة في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد١٩” وعدم انتشاره من خلال التجمعات السكانية والزحام في المواصلات والهيئات الحكومية؛ وانطلقت حملات التوعية بالبقاء بالمنازل وتقليل الزيارات العائلية والالتزام بالتعليمات الصحية وعمليات التطهير المستمرة من جميع مؤسسات الدولية والمجتمع المدني للتصدي من انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد. ومن هذا المنطلق ننصح ونلزم بالاجراءات الوقائية الاتية:

1ـ نهيب بالمواطنين عدم الخروج من المنازل نهائيا هذا الاسبوع خاصة لأنه الاسبوع الثالث من فترة حضانة الفيروس ويعتبر اخطر فترة لانتشاره بناءا علي ما حدث في بعض دول الوباء مثل ايطاليا فنرجو عدم الخروج إلا للضرورة القصوي مع اخذ جميع تدابير الاجراءات الوقائية اللازمة لك قبل وبعد الخروج، كما تم اطلاق العديد من المبادرات لزيادة الوعي لدي المواطنين وحثهم بخطورة الوضع الراهن للتصدي من تفشي انتشار فيروس كورونا مثل:

– احمي نفسك.. احمي وطنك.
– خليك في البيت علشان تحمي نفسك واسرتك وبلدك.
– احمي نفسك.. احمي وطنك.. خليك بالبيت.
– خليك ايجابي .. خليك بالبيت.
– إلزم بيتك.. حافظ علي وطنك.

2ـ اغسل يديك بالماء والصابون أو المعقمات الكحولية لمدة 20 ثانية على الأقل سواء بعد السعال أو العطس أو قبل وبعد إعداد الطعام، وقبل الأكل وبعد استخدام دورات المياه، عند رعاية المرضى، بعد التعامل مع الحيوانات أو بعد الرجوع من الخارج للمنزل.

3ـ عدم خروج الاطفال وكبار السن في هذه الفترة الا للضرورة القصوي وذلك لضعف جهازهم المناعي، فهم اكثر البشرية عرضه للإصابة مع الاخذ في الاعتبار كل تدابير الاجراءات الوقائية.

4ـ غسل اليدين بشكل متكرر واستخدام المطهرات وعدم لمس الوجه والابتعاد بمسافة عن أي شخص تظهر عليه اعراض البرد، ولابد من المحافظة على العطس والسعال في مناديل حتى لا ننشر الرزاز ومن ثم التوجه إلى أقرب مستشفى في حالة الاشتباه.

5. الاجتماع الأسري في البيت نعمة لا تُقدّر بثمن، فاغتنمه في تدبّر كتاب الله، والقراءة النافعة، والمُحافظة على أذكار الصباح والمساء، وركعتي الضحى، وصلاة الجماعة مع الأسرة، وتعليمهم السُنن والأدعية.

6. مساعدة الحكومة في تطبيق كافة التعليمات والتوصيات اللازمة من الحد من تفشي المرض.

7. متابعة اخر المستجدات واحدث الاخبار عن كل الاجراءات الاحترازية والوقائية والعلاجية عن الفيروس الصادرة من الجهات الرسمية ولا نلتفت للشائعات وفي النهاية لا يمكننا الا الدعاء لله عزوجل:
– اللهم هذا المرض هو جند من جنودك تصيب به من تشاء وتصرفه عن من تشاء اللهم اصرفه عن بلادنا وعن بيوتنا ونجنا من البلاء برحمتك.
– اللهم ارفع الغمه عن هذه الامة.
– اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا و قنا و اصرف عنا شر ما قضيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *