آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / خطة عاجلة للتكيف مع «الفقر المائى» بسبب سد النهضة الإثيوبى

خطة عاجلة للتكيف مع «الفقر المائى» بسبب سد النهضة الإثيوبى

ذبول نباتات القمح بسبب العطش

متابعات أكدت مصادر في وزارة الموارد المائية والري، أنه تم وضع خطة عاجلة للتكيف مع العجز المائي الذي تعاني منه مصر، تزامنا مع جفاف الهضبة الإثيوبية، ونقص مياه النيل والتي من المتوقع تناقصها أكثر خلال المرحلة المقبلة بسبب سد النهضة الإثيوبي، مع بدء المرحلة الأولى من عملية تخزين المياه.

وأشارت المصادر، إلى صدور تكليفات عاجلة للحكومة بوضع أولوية قصوى لقضايا المياه خلال الفترة المقبلة، وترشيد استخدامها والحد من التعديات على نهر النيل، وتغيير ثقافة المواطن للتكيف مع عصر الفقر المائي، وضرورة استنباط أصناف زراعية تتحمل الجفاف والعطش، والحد من الزراعات الشرهة للمياه، وتلوث النيل.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري، في بيان للوزارة أمس، “كل الوزارات المعنية تشارك في خطة قومية لإدارة الموارد المائية وترشيد استخدام المياه خلال الفترة المقبلة”، لافتا إلى أن “أحد محاور الخطة هو تحلية مياه الآبار الجوفية لإعادة استخدامها في الزراعة”.

وأشار الدكتور هاني رسلان، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية، إن كمية المياه التي تم تخزنها خلال المرحلة الأولى من سد النهضة تبلغ 14 مليار متر مكعب.

يذكر أن أزمة انقطاع المياه مستمرة وتزداد فى بعض المحافظات، وسط غضب واحتجاجات المواطنين، الذين هددوا بالاعتصام أمام مباني المحافظات حتى تعود المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *