آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / خسائر فادحة لمزارعي طماطم جعارة.. والشركة المستوردة للتقاوى الفاسدة تنفي

خسائر فادحة لمزارعي طماطم جعارة.. والشركة المستوردة للتقاوى الفاسدة تنفي

كتبت: هند محمد أكد مصطفى جعارة، مدير تسويق شركه جعارة لاستيراد البذور ووكيل شركة ساكاتا اليابانية، وهى الشركة المتهمة بتوريد بذور فاسدة للمزارعين أن 90% من بذور الطماطم التي استوردتها الشركة تم تسويقها.

وأضاف جعارة، أن محصول الطماطم معروض حاليا في سوقي العبور وأكتوبر لتجارة الجملة من بذور شركته، مشيرا إلى أن العروة التي تم زراعتها في مايو ويونيو لم تصاب بضرر وهو الموعد الذي تفضله الشركة لزراعة بذورها، لافتا إلى أن مرض التجعد ليس له علاج إطلاقا، ولكن هناك بعض الفيروسات التي يمكن مقاومتها أو إضعافها.

وتابع، أن إجمالي المساحات المنزرعة في مصر بـالطماطم من بذور شركته بلغت 40 ألف فدان، وأن المساحات المتضررة في وادي النطرون وكفر الشيخ طبقا لبيانات وزارة الزراعة هي 1000 فدان، وبالتالي تكون نسبة الإصابة هي 2.5% فقط.

وأشار إلى أن عدد العبوات المباعة من البذور في العام الجاري 40 ألف عبوة، كما يوجد تقليد وغش لاسم الشركة وبذورها، وهو ما أثبتته وزارة الزراعة بالتحاليل هي كانت النتائج هي أن النبات لم يكن مستنبت من هجن من الأساس.

وأوضح مدير تسويق شركه جعارة لاستيراد البذور، إلى أنه تم استخدام بذور شركته في إسنا والأقصر وقنا والمنيا والخطاطبة وسيناء والضبعة، وكل تلك المناطق لم يكن فيها أي شكاوي.

جاء خلال مؤتمر صحفي لـشركة جعارة لاستيراد البذور ووكيل شركة ساكاتا اليابانية على هامش معرض صحاري الدولي المقام حاليا في مركز مصر للمعارض الدولية في التجمع الخامس ويستمر حتى الأربعاء.

يذكر أن وزارة الزراعة، كانت تلقت شكاوى من المزارعين بخصوص مشاكل في محصول الطماطم، حيث تعرضوا لخسائر فادحة بسبب فيرسة التقاوى وعدم الحصول على انتاج ثمار الطماطم فى ألاف الأفدنة بمحافظتى البحيرة والإسكندرية، لافتة إلى توجه لجنة إلى منطقتي وادي النطرون والنوبارية، وأخذت عينات من النباتات وتم فحصها، وتبين إصابة النبات بـمرض تجعد الأوراق، وهو مرض فيروسي ليس له علاج، مشيرة إلى أن تقاوي الطماطم تم شرائها من إحدى شركات القطاع الخاص، ولهم الحق في طلب تعويضات منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *