آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / خدمة وتسميد الأراضي المروية بنظم الري المطور

خدمة وتسميد الأراضي المروية بنظم الري المطور

كتب: د.مدحت مراد تؤدى مشاكل نقص المياه بصفة عامة الى معاناة النباتات فى المناطق الجافة وشبه الجافة وزيادة نسبة الاملاح فى قطاعات التربة أو مياه الرى لعدم توفر الامطار اللازمة لغسلها والا تحولت هذه المناطق الى غير جافة لو توافرت الامطار كافية لإنتاج المحاصيل الاقتصادية.

وحيث تقلل الاملاح الذائبة من إتاحة الماء الارضى للإمتصاص عن طريق جذور النباتات النامية كما تتحرك هذه الاملاح فى قطاعات التربة تبعا لحركة الرطوبة الارضية فإن التحكم فى ملوحة التربة يرتبط بإدارة المياه الذى يتوقف على نظام الرى المستخدم.

ونظرا لأن إضافة الأسمدة من خلال الرى بالغمر والمعاناة من صعوبة إنتظام توزيع الأسمدة المضافة من خلال مياه الرى لازالت لا تلق الاهتمام الكافى، كما آن التسميد من خلال مياه الرى ما هو الا إضافة المزيد من الاملاح الذائبة الى هذه المياه فقد أضاف ذلك المزيد من العناء خاصة فى المناطق الجافة وشبه الجافة التى تواجه زيادة نسبة الأملاح سواء فى قطاعات التربة أو فى مياه الرى المتاحة.

ومن هنا يقودنا الحديث الى توزيع الاملاح خلال قطاعات التربة تحت نظم الرى المختلفة وتلك المضافة كـأسمدة ذائبة خلال مياه الرى.

من جهة أخرى فد يضطر المزارع أحيانا الى إضافة مواد مختلفة من خلال مياه الرى إما لصالح نمو وزيادة إنتاج النبات كـالأسمدة بأنواعها المختلفة أو لوقايته من أو مكافحة الآفات بأنواعها المتعددة ويطلق على هذه العملية المعالجة الكيميائية للماء Chemigation وهى تعنى إضافة بعض الأحماض والمبيدات الفطرية والبكتيرية من خلال الماء بما يجعله صالحا للرى بالتنقيط وحماية النقاطات من الإنسداد وتعديل  رقم درجة الحموضة (pH). وسوف نتعرض فيما يلى لبعض من هذه المواد وفوائدها.

الأحماض Acids
تستخدم الاحماض التجارية منخفضة السعر مثل النتريك والكبريتيك والفوسفوريك بالتركيزات التى تكفى لمعادلة كربونات الكالسيوم والحديد والبيكربونات المترسبة التى تسد نقاطات خراطيم الرى، كما يمكن الاستفادة منها فى خفض رقم حموضة التربة وأيضا كعناصر سمادية وتفضل إضافة حامض النتريك أو الفوسفوريك أثناء الزراعة بالتركيزات الموصى بها فى حين يضاف حمضى الهيدروكلوريك أو الكبريتيك قبل او بعد الزراعة أى فى وجود النبات بتركيزات تصل الى 2% فى حال إستخدامها لغسيل الشبكة.

المبيدات البكتيرية Bactericides

تتم إضافة الصور التجارية لغاز الكلور المتوفرة فى الاسواق مثل هيبوكلوريت الصوديوم السائل (aOCI  ـ %15 كلور) أو  (هيبوكلوريت الكالسيوم المحبب CA(OCI)2 – %70 كلور) بتركيز 0.5-10 جزء فى المليون من خلال مياه الرى لمنع نمو وتكاثر البكتيريا والطحالب، كما تستعمل هذه المواد أيضا أيضا لخفض رقم  الحموضة (pH) المرتفع فى مياه الرى.

ولا تستخدم هذه المركبات مع مياه الرى التى تحتوى على حديد ذائب بتركيز أعلى من 4 جزء فى المليون لتفادى تكوين راسب من كلوريد الحديديك لا يمكن ترشيحه. ويجب قياس تركيز الكيماويات بإنتظام بعد المرشحات لتعديل  الحموضة  pH عند الحاجة.

تتم إضافة مركبات الكلور أسبوعيا أو كل اسبوعين للشبكة عند وجود الكبريت والحديد وزيادة تركيزهما عن 0.05 جزء فى المليون حيث يساعدان على وجود بيئة مائية ملائمة لنمو البكتيريا.

ويجب مراعاة النقاط التالية عند اضافة الكلور أو مشتقاته:

ـ يضاف الكلور قبل المرشح الرملى لحجز المواد المترسبة.

ـ إعتبار زمن اضافة الكلور أهم من التركيز فالإضافة الإسبوعية بتركيز 10جزء فى المليون لمدة 4ساعات أفضل من الاضافة بتركيز 40 جزء فى المليون لمدة ساعتين.

ـ الحد الأقصى لتركيز الكلور المضاف لا يزيد عن 40 جزء فى المليون لأن الزيادة عن ذلك تؤدى لزيادة ترسيب المواد الصلبة وعند الحاجة لضرورة زيادة التركيز يجب إختبار ترسيبات كل من الكالسيوم والحديد.

ـ يتم تنظيف النقاطات يدويا عند حدوث إنسداد فى النقاطات بعد استعمال التركيز 40 جزء فى المليون لمدة 4 ساعات وبعد ذلك يتم استخدام الكلور بالتركيز الاقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *