آخر الأخبار
الرئيسية / الحصاد الزراعى / خبير يقترح إنشاء «المرصد الريفي» لتعزيز التشاركية بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني

خبير يقترح إنشاء «المرصد الريفي» لتعزيز التشاركية بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني

كتب: أسامة بدير اقترح الدكتور رفعت سلطان، خبير التنمية الريفية بـمركز البحوث الزراعية، إنشاء جهاز إداري متخصص ذو شخصية إعتبارية مستقلة، أطلق علية اسم المرصد الريفى، لافتا إلى أنه يشارك في فعاليته شركاء منافع ومخاطر التنمية الريفية المستدامة وهم الجهات الحكومية، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، ويعمل على إنتاج وتحليل المؤشرات الريفية التي تساهم في إعداد سياسات التنمية الريفية ومتابعتها وتقييمها ومن ثم تقويمها بمنهجية حيوية ومستمرة في إطار ما يعرف بالتخطيط المستمر.

وأضاف سلطان، فى تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أن المرصد الريفى سيقوم برصد الأوضاع والأشكال والأنماط والوتائر الريفية وتغذية صناعة القرار في شئون التنمية الريفية بالمعلومات على المستوى الوطني، بالإضافة إلى المساعدة في بناء القدرات اللازمة لإنشاء وتشغيل المراصد الريفية المحلية بالمحافظات، وينسق أعمالها بتوحيد المعايير والمواصفات الخاصة بقياس المؤشرات ونظم قواعد البيانات، ويربط فيما بينها وبينه بشبكة عن طريق الإنترنت. ويمثل المرصد الريفى مقياسا لمدى فعالية وتقدم الأداء نحو تحقيق أهداف سياسات التنمية الريفية فى مصر.

وأوضح سلطان، أن أهداف المرصد الريفى تتمثل فى مقارنة المؤشرات الريفية فيما بين مصر ودول العالم، والمقارنة داخليا فيما بين المحافظات لتحقيق التنمية الريفية المتوازنة والمستدامة، ورصد الأوضاع والوتائر والأنماط الريفية، وتغذية صناعة القرار بالمعلومات في شئون التنمية الريفية، وبناء القدرات اللازمة لإنشاء وتشغيل وصيانة المراصد الريفية من خلال التدريب وورش العمل، والتنسيق والربط بين المراصد المحلية بشبكة عن طريق الانترنت، وإعداد إطار المؤشرات الريفية على المستوى الوطني وإنتاجها وتحليلها ومقارنتها، وتوحيد المعايير والمواصفات لحساب المؤشرات وتأسيس وإنشاء وتطوير قاعدة بيانات على المستوى الوطني، واستخدام حزمة المؤشرات في متابعة وتقييم سياسات التنمية الريفية والتعرف علي مدي التقدم نحو تحقيق الأهداف، وتعزيز العملية التشاركية بين القطاعات الثلاث: الجهات الحكومية، والقطاع الخاص, ومنظمات المجتمع المدني، وتوطين أفضل ممارسات التنمية الريفية على كافة المستويات، وإستقطاب الدعم السياسي والإداري، ودعم صناعة القرار بنتائج تحليل المؤشرات الريفية ومتابعة تطبيق السياسات الريفية وتقييم سياسات وخطط التنمية الريفية، والإشراف على المراصد الريفية المحلية والفرعية و الإنذار المبكر عن مخاطر ومهددات التنمية الريفية.

وأشار خبير التنمية الريفية، إلى مهام المرصد الريفى تتلخص فى النقاط التالية:

1ـ إنتاج المؤشرات على المستوى الوطني والمحلي وتحليلها وتوفير المعلومات والبيانات لحساب المؤشرات الريفية.

2ـ إجراء مشاورات واسعة لإعداد إطار المؤشرات وإختيار حزمة إطار المؤشرات بما فيها المؤشرات ذات الخصوصية فى مصر.

3ـ إزالة التناقضات والإزدواجية بين الأهداف القطاعية التي تفرزها عملية تحليل المؤشرات الريفية.

4ـ إستقطاب دعم متخذي القرار.

5ـ المساعدة الفنية والإدارية لإنشاء وتشغيل وصيانة المراصد الريفية المحلية من خلال التوعية، وعقد دورات تدريبية وتنظيم لقاءات وورش عمل، وإعداد كراسة مواصفات الإنشاء والتشغيل والصيانة.

6ـ إعداد تقرير وطني كل عامين حول وضع الريف، مع تنظيم جائزة وطنية لأفضل الممارسات.

7ـ إنشاء قاعدة بيانات للمرصد الريفى وربطها بـالمراصد الريفية المحلية بشبكة اليكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *