آخر الأخبار

خبير: زراعة 20 مليون سطح منزل يحقق صافى ربح 18,5 مليار جنيه سنويا

الفلاح اليوم ـ فريق التحرير قال الدكتور محمد نور الدين، أستاذ الأسمدة الحيوية والعضوية بمركز البحوث الزراعية، أن الزراعة العضوية ضرورة لابد منها لان الزراعة التقليدية باستخدام الكيماويات الزراعية من أسمدة ومبيدات وهرمونات، أدت وبلا شك إلي العديد من المشاكل البيئية والصحية، لاسيما فى ظل الإسراف فـى استخدام الأسمدة الكيماوية ساهم فى العديد من المشاكل البيئية مثل زيادة الاحتباس الحرارى بسبب تصاعـد

زراعة الأسطح
زراعة الأسطح

أكسيد النيتروز وكــذلك تلوث المجــاري المائيــة و المياه الجوفية بالنترات وبقايا المبيدات.

وقد أثبتت دراسات عديدة أن نسبة عالية تصل إلي 30% من الآبار ملوثة بالنترات وان العديد من المجاري المائية ومنها مياه النيل تحتوي على مستويات عالية من الملوثات الكيماوية الزراعية، ناهيك عن تلوث الخضروات والفاكهة ببقايا النترات والنيتريت والمبيدات الذى يسبب السرطان والفشل الكلوي والكبدى.

لماذا الاهتمام بزراعة الأسطح؟

وتابع نور الدين، أثبتت الدراسات أن زراعة الأسطح تؤدى إلى تقليل كمية الملوثات الموجودة بالهواء، حيث وجد أن زراعة 1م 2 من السطح طوال العام تؤدى إلى إزالة 100 جم من الملوثات الموجودة في الهواء سنوياً مما ينقى من هواء المدن، كما وجد أن زراعة 1.5 م 2 من السطح طوال العام يؤدي إلى إنتاج كمية أكسجين تكفي لتغطية الاحتياجات التنفسية لشخص بالغ واحد لمدة عام، فضلا عن إنها تؤدى إلى تنظيف أسطح المبانى والمنشآت المختلفة والتخلص من المهملات والقاذورات.

 كما وجد إن زراعات الأسطح، تقلل التأثيرات الضارة لمحطات المحمول حيث وجد أن النباتات تمتص الموجات الإلكترومغنطيسية، وتؤدى إلى امتصاص جزء كبير من الصوت، وهى من المشروعات الصغيرة التي يمكن أن يقوم بها العديد من فئات المجتمع مثل الشباب، ربات البيوت، ذوى الاحتياجات الخاصة، والطلبة والطالبات فى أوقات الفراغ والإجازات.

دراسة جدوى لزراعة سطح مساحة 100 متراً بالمنتجات العضوية

يكفي المتر المربع لأربعة قصارى سعة 12 لترا لو زرعت بالخضروات ذات العائد العالي مثل الطماطم الشيري والفلفل الألوان.

تنتج القصرية الواحدة (بها نبات واحد) من 2-4 كيلوجرام منتج عضوي خلال دورة زراعية مدتها ستة أشهر.

فيكون الإنتاج الكلي للسطح خلال عام = 3 كيلو للقصرية × 400 قصرية × 5 جنيهات سعر الكيلو × 2 موسم = 12000 جنيها فى السنة.

المصروفات الثابتة: هي تكلفة القصارى وبيئة الزراعة

– سعر القصرية 3 جنيها × 400 = 1200 جنيها

– سعر بيئة الزراعة وهي بيت موس و فيرمكيوليت 1: 1 هو 3 جنيها لتعبئة القصرية = 3 × 400 = 1200 جنيها.

أما المصروفات المتغيرة:

1,5 كيلو كومبوست لكل قصرية × 40 قرشا للكيلو = 60 قرشا × 400 قصرية = 240 جنيها

شتلات طماطم شبري 400 شتلة × 50 قرشا = 200 جنيها

أسمدة حيوية وخامات طبيعية 400 شتلة × 10 قروش= 40 جنيها

سماد عضوي سائل 400 نبات × 2 = 800 جنيها

فيكون جملة المصروفات السنوية المتغيرة كالتالي: 240+ 200 + 40 + 800 = 1240 × 2 موسم = 2480 جنيها سنويا

ويبلغ صافي الربح  12000 سعر الطماطم المنتجة عضويا سنويا – 2480 = 9520 جنيها سنويا.

والاهم هو إنتاج المنتجات الزراعية من خضروات وبعض الفاكهة عضويا لاستهلاك أفراد المنزل يمكن أن يغني ذلك عن الصرف على العلاجات المختلفة للأمراض عديدة.

وأضاف نور الدين، لو افترضنا أن مصر بها نحو 20 مليون عقار يمكن زراعة أسطح هذه المبانى؛ يكون العائد السنوى الصافى هو كالتالي: 9520 × 20000000 = 18,4 مليار جنيها للاقتصاد الوطنى في أمس الحاجة إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *