دولى

خبيرة: إثيوبيا تستخدم الملف الحدودي للضغط على السودان في ملف سد النهضة

متابعات قالت الدكتورة أماني الطويل، الخبيرة في الشؤون السودانية، إن الحدود السودانية الإثيوبية تشهد توترات حدودية كبيرة منذ مارس 2020، وحدث بها مناوشات عسكرية عديدة، لافتة إلى أن الجيش الإثيوبي مسؤول عن بعضها والبعض الآخر بمشاركة الجيش الإثيوبي مع بعض الميليشيات غير القانونية والمنتمية لقومية الأمهرة.

وأضافت الطويل، خلال مداخلة هاتفية، في برنامج «حديث القاهرة»، المذاع على قناة «القاهرة والناس»، أمس الإثنين، أنه عندما يحدث هذا النوع من سقوط شهداء سودانيين يكون هناك نوع من الالتباس حول المسؤولية، ونجد خطابين متوازيين من الحكومة السودانية والحكومة الإثيوبية.

وأوضحت الخبيرة في الشؤون السودانية، أن بعض المعلومات تقول أن الشهداء السودانيين حديثي الوجود في المنطقة وقد يكونوا فقدوا طريقهم، وهناك معلومات أخرى تقول أنهم كانوا في مهام محددة، مؤكدة أن الوضع متوتر للغاية وقد يؤدي إلى دخول البلد في حالة حرب شاملة على الحدود بين البلدين.

وأشارت الطويل، إلى أن إثيوبيا تستخدم الملف الحدودي لتضغط على السودان في ملف سد النهضة إذا رأتها تتحرك نحو مصلحتها القومية، منوهة أن الوضع الداخلي في السودان وإثيوبيا ينعكس نفسه على المشكلة الحدودية ومشكلة سد النهضة لأن البلدين يشهدنا أزمات داخلية عديدة، معقبة: «هناك حاجة لاتخاذ خطوة للأمام ليتم نوع من أنواع الحسم السياسي للأزمة بين البلدين».

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى