آخر الأخبار
الرئيسية / تحقيقات / خبراء يتوقعون آثار سلبية على الزراعة المصرية بسبب قرار البنك المركزي

خبراء يتوقعون آثار سلبية على الزراعة المصرية بسبب قرار البنك المركزي

متابعات توقع خبراء الزراعة المصرية بأن يكون هناك تداعيات سلبية على القطاع الزراعى خاصة بعض المحاصيل الزراعية التى شملها قرار البنك المركزى بشأن تسهيل استيراد بعض السلع الزراعية من الخارج.

وكان البنك المركزى المصرى قرر استثناء واردات الأرز والفول والعدس من شرط الغطاء النقدى الكامل على العمليات الاستيرادية لمدة عام حتى 15 مارس 2020.

ورغم أن هذا القرار جاء بهدف توفير المحاصيل الزراعية في السوق المصري لسد الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج، إلا أنه أثار موجة كبيرة من مخاوف المتخصصين تجاه إهمال الاهتمام بعملية زيادة إنتاجية هذه السلع في مصر.

قال حسام رضا، مدير عام بالإرشاد الزراعي سابقا، إن البنك المركزي اتخذ القرار الأسهل بالنسبة له في توفير السلع الاستراتيجية من الأرز والفول والعدس في السوق المصري لسد النقص الحالي الناتج عن تدني الإنتاج، لكنه أيضا خدم الفلاح التركي والأرجنتيني لأنه سيسهل من زيادة إنتاجهم من هذه المحاصيل وتصديرها إلى مصر بشكل أكبر من ذي قبل.

وأضاف رضا، أنه على الدولة أن تتخذ عدد من السياسات منها تبني البحث العلمي والعمل على توفير هذه المحاصيل بجودة وإنتاجية أكبر لدعم المزارع المصري والانتاج المحلي، والعمل على استغلال مناطق المياه الجوفية لإنتاج الأرز والعدس وتحسين سلالات الفول والذي من شأن هذه السياسات ان تحقق مردود إيجابي على الفلاح المصري وعلى الاقتصاد ككل.

ومن جانبه، قال شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن قرار البنك المركزي يشجع على مزيد من استيراد هذه المحاصيل ويساهم في خفض تكلفة استيرادها.

وأضاف الدمرداش، أن الغطاء الكامل لعمليات الاستيراد يعني ضرورة توفير سيولة كبيرة من النقود  وبالتالي فأن تعطيل الاموال امر غير  مستحب لأنه يرفع من تكاليف العملية ويقلل من فرص التشغيل وبالتالي الربحية.

وأوضح أن التغطية الجزئية ستخفض التكلفة التمويلية وبالتالي تسمح بزيادة واردات هذه السلع  وتقلص احتكار السوق وتفتح المنافسة وبالتالي يقل السعر.

وأكد الخبير الاقتصادي، على أن مصر لديها مشكلة في المياه وبالتالى فإن هذه السياسات الحالية تدفع إلى تقليل المساحات المنزرعة منه لتوفير المياه. كما أنها تحاول الزراعة باستخدام تقنيات حديثة، مع التركيز على الزراعات الأكثر عائد، لافتا إلى ان الزراعة في مصر باتت بدون خريطة زراعية للمحاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *