آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / خبراء التغذية يُحذرون من الكشرى فى رمضان

خبراء التغذية يُحذرون من الكشرى فى رمضان

كشرى

كتب: إيمان خميس وجبات لا تتناسب فى طبيعتها مع الصيام، مكوناتها تُسبّب العطش وتزيد معاناة الصائم لما تُسببه من إفراط فى الشعور بالاحتياج إلى الماء، خصوصا مع ساعات الصيام الطويلة فى الحر، بعض هذه الوجبات تحتوى على أملاح زائدة تُسبّب العطش، والآخر يحتوى على مواد حافظة ضارة جدا ولا تفيد الجسم.

حذّر الدكتور محمد صلاح استشارى التغذية العلاجية، من تناول أكلات الكشرى، الرنجة، الفسيخ، السمك سبايسى، وشرب البيبسى، وأكلات وعصائر تحتوى على مواد حافظة، وأطعمة ومشروبات «دونت ميكس» خلال شهر رمضان.

وأشار صلاح، إلى أنه لابد من الابتعاد عن الموالح بشكل كبير طوال الشهر، حيث يمتنع مدمنو الرنجة والفسيخ عن تناولها، خصوصا فى الساعات المتأخرة من الليل لما تُسبّبه من عطش شديد.

ونصح «صلاح» بالابتعاد عن «التقلية والبصل المحمّر والشطة والخل والتوم والمخللات والتحابيش» عند تناول الأكلة الشعبية الشهيرة «الكشرى»: «لو عايز تاكل كشرى ومصمم على الوجبة، لازم تبعد عن كل الحاجات اللى بتعطّش، والمسقعة السبايسى بلاش منها فى الشهر ده، كل ما كان الأكل هادى وبعيد عن المسبك والموالح كل ما كان أفضل».

ومن جانبه، نصح الدكتور أحمد رامى رمزى، استشارى التغذية العلاجية، بضرورة الابتعاد عن اللحوم الدسمة لما تُسببه من إمساك وآلام بالقولون والتقليل من السكر لما يُسبّبه من خطورة على البنكرياس: «المفروض نقلل كمية الحلويات اللى هناكلها الشهر ده، قطعتين من الحلويات كفاية جدا، المياه كمان لازم نشربها قبل الأكل بربع ساعة أو بعد الأكل بساعة».

وحذّر «رمزى» من الإفراط فى شرب عصائر الليمون والبرتقال، لما تُسبّبه من الإحساس بالعطش: «ياريت نكتر من الخضار السوتيه، ونبعد عن أى دهون، حتى الشوربة نشيل وشها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *