آخر الأخبار

حياة كريمة بزراعة دوار الشمس الزيتي

د.الحسين النني

بقلم: د.الحسين النني

باحث أول بمعهد المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية

تعتبر مبادرة حياة كريمة التى اطلقها الرئيس السيسي بمثابة اعلان للقرية المصرية بانها داخل دائرة اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بكافة طوائف الشعب المصرى وذلك بتطوير كافة الحياة بالقرية المصرية ليعيش اهالينا بـالريف المصرى حياة كريمة لتشمل جميع مناحى الحياة ومن ضمنها العمل الزراعى وزيادة ارباحه.

نلفت النظر هنا الى زراعة نبات دوار الشمس الزيتي المربح للمزارعين فى فترة ثلاثة أشهر فقط يستطيع المزارع ان يستغل ارضه الزراعية فى الفترة الحائرة بين المحاصيل الصيفية والشتوية بزراعة دوار الشمس الزيتي الذى يستغرق فترة وجوده فى الحقل ثلاثة اشهر فقط ولا يحتاج الكثير من المياه والأسمدة ويتعاقد مع وزارة التموين لاستلام المحصول والحصول على أرباحه فى خلال يومين فقط وسعر الطن 8500 جنيه والفدان بتطبيق كافة العمليات الزراعية بوقتها والاهتمام بالتسميد المعدنى والحيوى يصل باذن الله إلى إنتاجية حوالى 1.5 طن للفدان وبالتالى تعود الزراعة مصدر ربح للمزارع فى فترة يترك فيها المزارعين الارض بلا زراعة بحجة نقص المياه وعدم وجود محصول مجزى فى هذه الفترة.

ليس الامر مقصورا على توريد بذرة دوار الشمس الزيتي وانما بإمكان المزارع الاستفادة من متبقيات الاوراق والسيقان الجافة والاقراص الجافة بتغدية الحيوانات والطيور بإضافة المولاس واليوريا او اعادة خصوبة التربة بفرم تلك المتبقيات النباتية ليتم تحليلها بإضافة اي أسمدة ازوتية فى المحصول التالى، وتعود القرية للاكتفاء الذاتى وتعود منتجة كما فى السابق حتى يعيش أبناء القرية حياة كريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *