إرشاد ريفي

حزمة إجراءات لحدائق الموز بالإسماعيلية لمكافحة تورد القمة والتبرقش

كتب: محمد فؤاد تفقدت لجنة علمية لمقاومة مرضي تورد القمة والتبرقش في محصول الموز، بوادي الملاك بمركز التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية، بعض زراعات الموز، حيث كانت ملاحظات اللجنة ما يلي:

ـ وجود ري زائد لدرجة وجود مياه راكدة وطحالب خضراء.

ـ وجود نسبة عالية من الخلفات الصغيرة مصابة بفيرس تورد القمة.

ـ بعض الأمهات مصابة بالتبرقش.

ـ وجود إصابات بالمن على الخلفات الصغيرة والحشائش الموجودة بكميات كبيرة وبأنواع مختلفة.

ـ السبطات ضعيفة بعضها مكيس والبعض الاخر غير مكيس.

ـ وجود أعفان جذور.

وأوصت اللجنة بحزمة من الإجراءات التي يجب اتباعها خلال شهر أكتوبر لحماية الإنتاج وجودته وهى:

1ـ الاعتدال في الري ليصل إلى 25 إلى 35 م² لكل فدان.

2ـ الاهتمام بالتسميد الفسفوري.

3ـ الاستمرار في وضع السنادات وجمع السوباطات مكتملة النمو وترك النبات كما هو حتى شهر مارس.

4ـ إزالة البزوز أولا بأول عند ظهورها والخلفات الصغيرة خاصة المصابة بتورد القمة أو التبرقش والتخلص منها خارج المزرعة.

5ـ إضافة أخر دفعتين من سماد سلفات النشادر في أول ومنتصف الشهـر بمعدل 250 كجم لكل فدان للدفعة الواحدة ويوقف التسميد النيتروجيني حتى شهر مارس, إضافة 10 كيلـو جرام سلفات بوتاسيوم لكل فدان خمسة ايام أسبوعيا, إضافة 2 كيلو جرام سلفات ماغنسيوم لكل فـدان أسبوعيا.

6ـ حقن مبيد فطرى مع ماء الري لأعفان الجذور وتطهير الجور التي بها نباتات ميتة.

وكانت اللجنة العلمية مكونة من: الدكتور محمد ابراهيم – معهد وقاية النبات، الدكتورة سحر عبدالباسط – معهد أمراض النبات، المهندس نبيل مليكة – مدير عام ادارة البساتين، المهندس سعيد الدمرداش – الادارة المركزية للبساتين بوزارة الزراعة، المهندس محمد حجازي – مفتش البساتين، والمهندس محمد عبدالدايم – رئيس قسم الفاكهة.

يذكر أن إجمالي المساحة المزروعة بالموز بمحافظة الاسماعيلية تبلغ 1406 فدانا.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى