آخر الأخبار

توصيات هامة لمزارعي المانجو خلال شهري يناير وفبراير لزيادة الإنتاجية

كتب: محمد فؤاد أوصى الدكتور علاء جمعة، أستاذ مساعد البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس، مزارعي المانجو بحزمة من التوصيات الإرشادية التي يجب اتباعها خلال شهري يناير وفبراير لزيادة إنتاجية المحصول، مشيرا أنه يجب إزالة التزهير المبكر الذي ينتج جراء تعرض البلاد لطقس دافيء نهارا.

وأضاف جمعة، لـ”الفلاح اليوم“، التزهير المبكر يستنزف المخزون الغذائي للاشجار ويحرق بواسطة درجات الحرارة المنخفضة بعد ذلك ويكون مأوي لانتشار البياض الدقيقي وغيره من الامراض الفطرية والحشرية.

وأردف يجب إزالة هذا التزهير ابتداء من منتصف شهر يناير إلي منتصف شهر فبراير، لكل الأصناف، عدا صنف الزبدة والناعومي الذي يتم ازالته من منتصف شهر ديسمبر وحتي منتصف يناير، وتكون الازالة علي مراحل للشيحة الكبيرة فقط وليس دفعة واحدة.

وأكد جمعة، على أنه يجب مراعاة ظروف المنطقة الجغرافية لأن كل منطقة تخلف عن الأخرى فمثلا مناطق الصعيد وشمال سيناء والقنطرة شرق، يتم إزالة التزهير قبل منتصف يناير، ومنطقة الاسماعيلية والشرقية وادكو والبحيرة من منتصف يناير الي منتصف فبراير، مشيرا يتم إزالة التزهير الذى يبلغ طولة أكثر من 10 سم ويكون في حجم أكبر من عقلتي الإصبع.

وتابع: إزالة النموات الضعيفة المعروفة بـ”البغو” وردها دور أو اثنين، كما يتم التقليم من فوق الكبسولة لاحتوائها علي الاوكسينات والمواد المرغوبة والمحفزات للتزهير.

وأشار جمعة، أنه بعد إزالة التزهير والتقليم يتم الرش باوكسي كورو النحاس 400 جم، وذلك لكل 100 لتر ماء أو مركب كلينر للتطهير والتعقيم بمعدل 750 سم لكل 100 لتر ماء، ويعقب ذلك بأسبوع رش العناصر الصغري التي يمكن صناعتها ذاتيا حيث أنها توفر مصاريف بسبب التركيزات العالية).

وأوضح جمعة، وصفة التركيز وهي 300 جم حديد مخلبي + 150جم مغنسيوم مخلبي + 100 جم زنك مخلبي + 100جم منجنيز مخلبي + 150 جم بوراكس او 100جم حامض بوريك + 300جم يوريا + 1جم مولبدات امونيوم + 1 لتر من تركيبة التحجيم لكل 600 لتر ماء).

وتابع أنه عند تفتح البراعم الزهرية وخروج الشيحه لا يصح اطلاقا رش العناصر او إضافة أيه مغذيات أثناء التزهير وحتي نهاية العقد، وأرجع السبب إلى ان تركيز العناصر قد يحرق الشيحه وتظهر بنفس مظاهر الإصابة باللفحة، ويبدأ المزارع في رش ادوية للفحة والسبب الاساسي هو رشة العناصر خاصة وان اكثر المزارع تعتمد علي بشابير قديمة لا يمكن التحكم الجيد في خروج محلول الرش ويتبع هذه الرشة باسبوع رشة كالسيوم بورون عالي.

وأوضح أستاذ مساعد البساتين، أنه ابتداء من أول فبراير سواء للمانجو المحلي أو الأجنبي تعطي دفعة تسميد، تنشيطية اولية 20 لتر من تركيبة التحجيم سواء ري بالتنقيط أو غمر، كما يتم أيضا رش الأشجار بتركيبة التحجيم بمعدل 6 لتر للماتور 600 لتر حيث أن كل ذلك يساعد على تزهير ممتاز وشيحة وأشجار قوية وقلة التكتلات الزهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *