آخر الأخبار

تنمية زراعة الزيتون المصري في الأراضي الصحراوية

كتب: د.محمد عبدالشكور يعد قطاع الزيتون من أهم القطاعات الزراعية الواعدة في مصر حيث زادت زراعته بشكل كبير في العقود الأربعة الماضية بسبب زيادة الحاجة الى التوسع فى الاراضى الصحراوية ونجاحه فى ظروف لا تستطيع المحاصيل الأخرى تحملها، وخاصة الجفاف وملوحة التربة والمياه وقد بلغت المساحة الحالية، حسب آخر الاحصائيات الى 240 الف فدان تقريبا تنتج أكثر من 880 ألف طن من الثمار، معظمها زيتون المائدة (70%)، والباقي لأصناف الزيت، الى أن الواقع يؤكد على أن المساحة الفعلية تزيد على هذا الرقم ما تدعو الحاجة الى الاتجاه للتقنيات الحديثة للاستشعار عن بعد والمسح الجوى لتحديد هذه المساحات بدقة.

وعلى الرغم من وضع مصر المتميز عالميا لانتاج أصناف التخليل الا أنه لا يوجد لـزيت الزيتون المصرى تواجد كبير حتى الآن، وهناك اتجاه واضح للحكومة المصرية للاستثمار في أصناف الزيت كجزء من خطتها التوسعية حيث يمكن أن يكون إنتاجه مصدرا رئيسيا للدخل لأنه سيخلق المزيد من فرص العمل الجديدة المستدامة فضلاً عن خلق أعمال صناعية وتجارية أخرى على طول سلسلة الإنتاج بأكملها من خلال مشاريع التنمية المستدامة الكبيرة في الأراضي الجديدة ذات الموارد المائية المحدودة.

وقبل التوسع فى مناطق الاستصلاح الجديدة ومع ظروف التغيرات المناخية والتى تعانى منها العديد من الدول ومنها مصر، فإنه لا يمكن أن نغفل الحاجة الى خريطة صنفية تحدد الأصناف الواجب زراعتها فى كل منطقة تبعاً لاختلاف الظروف المناخية والذى له أكبر الأثر على توفير احتياجات برودة معينة بدون استيفائها تنخفض الانتاجية كثيرا الى الدرجة التى قد تنعدم فيها عند عدم ملائمة الصنف للظروف المناخية بالمنطقة.

هذا بالاضافة الى الممارسات الزراعية الجديدة ولاسيما الآليات الميكانيكية لحصاد وتداول ثمار الزيتون كبديل للجمع اليدوي لتقليل التكاليف ورفع الجودة وهذا فى أصناف الزيت.

كما أنه من المهم أيضا تحديد أفضل ميعاد للحصاد والذى يختلف من صنف إلى آخر، وله اكبر الاثر فى تحقيق أفضل نسبة الزيت مع الحفاظ على الجودة.

وعلى صعيد آخر فإن مخاطر استيراد شتلات الزيتون من الخارج وما ينجم عنها من احتمالية انتقال الأمراض والآفات الجديدة عن البيئة المصرية خاصة مع عدم الاحتياج لذلك نظراً لتوفر معظم أصناف الزيتون فى مصر وخاصة الاكثر ملائمة لظروفنا المناخية، فضلا عن توفر العديد من المشاتل المتخصصة فى انتاج شتلات الزيتون وفقط كل ما نحتاجه هو تنظيم عمل هذه المشاتل والزامها ببعض التشريعات الانتاجية حتى يتسنى لنا الحصول على شتلات صحية سليمة محددة الصنف وخالية من الامراض.

*مُعد التقرير: رئيس قسم بحوث الزيتون بمعهد البساتين – مركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *