آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / تكنولوجيا المعلومات الزراعية في الصين

تكنولوجيا المعلومات الزراعية في الصين

د.عبدالرحمن أبوهشيمة 

بقلم: د.عبدالرحمن أبوهشيمة 

باحث دكتوراه في جامعة وسط الصين الزراعية – مدرس مساعد في كلية الزراعة بجامعة الفيوم

تعتمد التنمية الزراعية المستدامة على مدى الإستفادة من نتائج البحوث والدراسات الزراعية فى مختلف فروع القطاع الزراعى، وتلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دوراً هاماً فى نقل وتوصيل تلك المعلومات من أماكن إنتاجها (الجامعات والمراكز البحثية) إلى المستهدفين فى المناطق الريفية المختلفة، لذالك يعد توفير المعلومات الزراعية من أهم وسائل تحقيق التنمية الزراعية الشاملة والتى من خلالها يمكن تحسين مستوى معيشة السكان الريفيين.

شهدت الصين فى العقود الثلاثة الماضية نضهة وتنمية زراعية شاملة والتى اعتمدت بشكل أساسى على دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحويل قطاع الزراعة من قطاع تقليدى ليصبح من أهم القطاعات الرائدة فى الاقتصاد الصينى حاليا.

وقد مرت الصين بثلاث مراحل لتحقيق تلك التقدم الملحوظ فى تكنولوجيا المعلومات الزراعية، وفى المرحلة الأولى بدأت الصين باستخدام أول برنامج زراعى متخصص عام 1981 فى الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية، وفى عام 1984 قامت وزارة الزراعة بتزويد كل المكاتب الزراعية فى مختلف المقاطعات والمدن بأجهزة كمبيوتر، وفى المرحلة الثانية (مرحلة التأسيس) ومنذ عام 1990 بدأت الحكومة المركزية بوضع “استراتيجية نظم المعلومات الزراعية” ثم تلى ذلك قيام وزارة الزراعة بوضع خطة “بناء المعلومات الاقتصادية الريفية” وفى عام 1998 تم تأسيس أول مركز متخصص للذكاء الإصطناعى للمعلومات الزراعية. وبدأت  المرحلة الثالثة (مرحلة الإندماج والنمو السريع) فى عام 2001 والتى تم فيها الاعتماد على الإنترنت وتكنولوجيا الاتصالات وتبنت الحكومة عدد من المشروعات التنموية الريفية والتى تم تنفيذها بالشراكة بين القطاع الحكومى والمجتمع المدنى.

وفيما يلى أهم المشروعات التى تم تنفيذها فى مجال تكنولوجيا المعلومات ونشر المستحدثات الزراعية:

ـ مشروع بواية وزارة الزراعة الصينية: تقدم هذه البوابة خدمة الدعم الفنى الشامل والمتخصص لمختلف فئات المزارعين من خلال توفير محتوى علمى مختصص فى شتى العلوم الزراعية، وبلغ عدد الزوار لهذا الموقع عام 2013 حوالى 8 ملايين زائر يومياً وهو ما يفوق عدد الزوار لموقع منظمة الإغذية والزراعة (FAO).

ـ مشروع نشر المعلومات الزرعية عن طريق الخدمة الصوتية (الخط الساخن لزراعة ذهبية 12316): وفقاً للإحصائيات الرسمية عام 2012 بلغ عدد الهواتف المحمولة لكل 100 أسرة فى الريف الصينى حوالى 198 هاتف محمول وحوالى 42 خط أرضى، لذلك استهدف هذا المشروع توصيل 12316 خط أرضى للأسر الريفية فى أحد المقاطعات لتسهيل التواصل مع الخبراء الزراعيين، وفى عام 2006 تم تغطية حوالى 30% من المناطق الريفية الصينية بخدمة الخط الساخن 12316 . وفى عام 2013 قدم الخط الساخن حوالى 3.62 مليون استشارة زراعية فى مختلف الأنشطة الزراعية.

ـ مشروع الرسائلSMS (منصة الاتصال الزراعية بمقاطعة خونان): نظراً للاعتماد المتزايد على الهاتف المحمول فى الاتصالات اليومية والحصول على المعلومات المختلفة فقد تم تنفيذ المشروع بالاشتراك بين شركة المحمول الصينية (China Mobile)  ووزارة الزراعة وبلغ عدد الاستشارات التى تم تقديمها عام 2013 حوالى 3 ملايين استشارة زراعية كما بلغ عدد المشتركين فى الخدمة أيضاً 3 ملايين مشترك.

ـ الدعم الذاتى (مجتمع الاتصال المباشر Online Community): إثبتت عديد من الدراسات أن أغلب المعلومات الزراعية يتم الحصول عليها من الأقارب والمعارف والجيران لذلك تستهدف هذا المشروع توفير منصة يقوم المزارعين بالتسجيل فيها أونلاين وتضم كلاً من (المزارعين وخبراء وإخصائيين زراعيين من وزارة الزراعة ومستثمرين زراعيين ومتخصصين من قطاع التصنيع الزراعى) يتم فيها تبادل المعلومات أونلاين (الشات) بين عدد من الخبراء والمزارعين من مختلف المناطق الريفية، ويتم تقديم الاستشارات أونلاين، وبلغ عدد المستفيدين من هذه الخدمة 2.6 مليون 2013، كما أنها وفرت حوالى 180 مليون إيوان صينى مقارنة بالخدمة الصوتية والرسائل وغيرها من الطرق التقليدية الأخرى.

ـ خدمة الاتصال بالفيديو (مشروع ون كليك One Click): يتم التواصل المباشر عن طريق الفديوكونفرانس بين المزارعين والخبراء الزراعيين وذلك لعرض مشاكل الإنتاج المختلفة وتلقى التوصيات الزراعية من الخبراء، كما أنها أيضاً يتم من خلالها عقد دورات تدريبية للمزارعين أونلاين ونشر الإرشادات الزراعية المختلفة.

ـ خدمة الأسعار المباشرة (E-Price): وفيها يتم استخدام تطبيق للهاتف المحمول والذى من خلاله يمكن للمزارع أن يتعرف على أسعار المحاصيل والمنتجات الزراعية ومدخلات الإنتاج المختلفة فى الأمكان القريبة منه لأنه يعتمد على GPS.

ـ الخدمة المتعددة (خدمة 3X1): وهذا المشروع يستخدم عدد من الوسائل التى تعتمد على توفير المعلومات للمزارعين عن طريق (الهاتف الأرضى والهاتف المحمول والكمبيوتر الشخصى المتصل بالإنترنت) واستهدف هذا المشروع تقديم خدمة شاملة ومتخصصة وبطرق متعددة ليسهل للمزارع الوصول إليها وفقاً لإمكانياته المتاحة.

تم تنفيذه هذه الإستراتيجيات المختلفة بالتوازى فى عدد من المقاطعات المختلفة فى الصين لتحقيق التنمية الزراعية الشاملة من خلال نقل وتوصيل نتائج البحث العلمى إلى المزارعين فى الأماكن الريفية المختلفة.

من المنتظر أن تأخد الدول النامية ومنها مصر الدروس من خبرة العملاق الصينى فى التنمية الزراعية وتتبنى ما يتماشى مع الزراعة المصرية.

تعليق واحد

  1. انا باحث دكتوراه في جامعة ميلانو الايطالية وكنت حابب اشارك تجربتى فى الماجستير من حيث اهمية اتباع المكافحة المتكاملة للافات وتاثير التغيرات المناخية على تحول بعض الافات الى افات اولية ومدى جاهزيتنا لذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *