آخر الأخبار

تقييم نمط التوطين الريفي بمنطقة سهل الطينة (دراسة)

كتبت: فاطمة معوض أوضحت دراسة علمية حول تقييم نمط التوطين الريفي بمنطقة سهل الطينة، والتى أعدها الدكتور حسين محمد تهامي، أستاذ الاجتماع الريفي بمركز بحوث الصحراء، معرفة طبيعة وشكل المسكن بنمط التوطين الريفي في منطقة الدراسة، و”الفلاح اليوم” ينشر مستخلص الدراسة كما وردت من الباحث..

تستهدف الدراسة الحالية بصفة رئيسية التعرف علي مدي نجاح نمط التوطين الريفي بمنطقة الدراسة في إشباع المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية للسكان الريفيين، وذلك من خلال: 1) التعرف علي طبيعة وشكل المسكن بنمط التوطين بمنطقة الدراسة. 2)التعرف علي درجة إشباع نمط التوطين الريفي للمتطلبات الاجتماعية والاقتصادية للمبحوثين بمنطقة الدراسة. 3)التعرف علي المشكلات المرتبطة بنمط التوطين الريفي الحالي من وجهه نظر المبحوثين ومقترحاتهم لحلها. وقد تم إجراء البحث بقرىة 7 بمنطقة سهل الطينة على عينة قوامها 130 مبحوث يمثون 25% من اجمالي الحائزين بالقرية.

وتم جمع البيانات الميدانية خلال شهر أكتوبر ونوفمبر عام 2016 باستخدام استمارة الاستبيان بالمقابلة الشخصية. واعتمدت الدراسة على مقاييس النزعة المركزية ومقاييس التشتت في معالجة البيانات والنسب المئوية، والمتوسط الحسابي، والانحراف المعياري.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن قرابة ثلث المبحوثين أقامو المسكن علي المساقي الفرعية في الجهه المقابلة لمسكن جيرانهم بالقطعة المقابلة، وأن قرابة نصف المبحوثين تقل مساحة مسكنهم عن 150م2، وبلغت نسبة المبحوثين الذين يقعون في الفئة المرتفعه لمستوي اشباع نمط التوطين للأمان الاجتماعي 44.6% من اجمالي المبحوثين، بينما بلغت نسبة المبحوثين في الفئة المنخفضة لمستوي اشباع نمط التوطين للخدمات الصحية والتعليمية 100.0% من اجمالي المبحوثين، وبلغت نسبة المبحوثين في الفئة المنخفضة لمستوي اشباع نمط التوطين للحاجات الاقتصادية والاكتفاء الذاتي 43.8%، 55.4% من اجمالي المبحوثين علي الترتيب.

وخلصت إلى بعض مقترحات المبحوثين لحل مشكلات التوطين بمنطقة الدراسة ومن أهمها، توفير محولات كهرباء وعدادات كهرباء للمنازل، انشاء سجل مدني لاستخراج البطاقات الشخصية، نقل تبعية الخدمات والمرافق بمحافظة الاسماعيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *