آخر الأخبار

تقرير حكومى: 33% من فقراء الريف يتركزون فى المنيا وأسيوط وسوهاج.. ولا يتناولون اللحوم والأسماك إلا نادرا

الفلاح اليوم ـ فريق التحرير حصل «الفلاح اليوم» على نسخة من تقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن القرى المصرية ضمن المسح الشامل الذى قام به خبراء الجهاز خلال العام الماضى، حيث أجرى الخبراء المسح على 4 آلاف و655 قرية فى محافظات الوجهين البحرى والقبلى، لافتاً إلى أن هذه القرى يتبعها 26757 كفراً ونجعاً وعزبة، وهى تمثل 40% من مساحة مصر، ويقطنها 16 مليون مواطن يعيشون «تحت خط الفقر».

الفقر فى الريف
الفقر فى الريف

وأظهر التقرير أن «49% من منازل ومبانى هذه القرى تعانى من الرشح ونشع المياه بسبب بنائها على أراضٍ زراعية، فضلاً عن تسرّب مياه الصرف إليها، لعدم وجود شبكات صرف صحى فيها، واعتمادها على الخزانات التى يتم كسحها بواسطة سيارات الكسح، التى تلقى بالمياه الملوثة فى الترع والمصارف، خصوصاً أن 69,8% من إجمالى هذه القرى تعانى من عدم وجود أى شبكات للصرف الصحى بها».

وكشف التقرير عن أن «نحو 53% من المنازل الريفية المبنية بالخرسانة المسلحة تعانى من وجود شقوق جدارية جانبية قد تؤدى إلى انهيارها بعد مرور أكثر من 25 عاماً من بنائها بسبب نشع مياه الصرف الصحى بها»، موضحاً أن «30,1% من تلك القرى لا يوجد بها رشاحات، لذلك يتم الصرف فى الأراضى الزراعية، كما أن 76% من القرى التى يوجد بها رشاحات تلقى بقمامتها فى هذه الرشاحات، و75,5% منها بها حيوانات نافقة، وأن 47,5% من القرى التى بها شبكة صرف صحى تتعرّض مواسيرها للانسداد بشكل غير منتظم، بينما 3,87% من هذه القرى يحدث بها انسداد يومى وتطفح المجارى فى شوارعها».

وعن المشكلات البيئية التى تعانيها هذه القرى، قال التقرير إن «68.1% منها تنتشر بها حيوانات ضالة، و52,6% منها بها شبكات «ضغط كهربى عالى» مكشوفة تمثل مصدر خطورة على أرواح الأهالى، و39% منها تنتشر القمامة فى شوارعها، و24% تعانى من طفح المجارى فى الشوارع أيضاً، و11,9% من منازل القرى تحيط بها مياه راكدة، وتتعرّض باستمرار للأدخنة والغازات والروائح الكريهة».

كما أظهر التقرير أن «38,4% من إجمالى القرى، أى نحو 1790 قرية تعانى بسبب انقطاع التيار الكهربى مرة كل 48 ساعة أو 72 ساعة، وأن 22,8% من هذه القرى ينقطع عنها التيار مرة كل 24 ساعة و23,4% ينقطع عنها التيار مرة واحدة أسبوعياً على الأقل، خلال فصل الشتاء، رغم عدم وجود أحمال كبيرة على الشبكة القومية للكهرباء فى هذه التوقيتات».

وأشار الجهاز فى تقريره إلى أن «96,5% من القرى بها شبكات مياه شرب، لكن 15,1% منها تنقطع عنها المياه بصفة يومية، و20,4% تنقطع عنها المياه مرة كل 48 ساعة، و37% تنقطع عنها المياه أسبوعياً، ويلجأ الأهالى إلى شراء المياه بالجراكن من المدن المجاورة»، منوهاً إلى أن 78,2% من القرى تعتمد على «التوك توك» والسيارات الربع نقل، كوسيلة مواصلات رئيسية، بينما تبلغ نسبة القرى التى يتوافر بها «مينى باص» تابع لهيئة النقل العام 2,1% فقط.

وأوضح التقرير أن «81,8% من القرى لا توجد بها مدارس تعليم ثانوى، و15% منها ليست بها مدارس تعليم إعدادى، و3,7% لا توجد بها مدارس ابتدائى نهائياً، وأن 33,4% من القرى تعانى من عدم وجود مخابز مدعمة بها، و88,2% من القرى لا تتوافر فيها أى جمعيات استهلاكية، و49,5% تعانى من عدم وجود مكاتب بريد».

وبخصوص النواحى الأمنية، قال التقرير إن «83,6% من القرى لا توجد بها نقطة أو مركز شرطة، و89,8% تعانى من عدم وجود أى نقطة مطافئ، وهو ما يُشكل مصدر خطر كبيراً حال نشوب الحرائق».

ولفت التقرير إلى أن نحو 715 ألف شخص فى تلك القرى يعيشون فقراً مدقعاً، حيث لا يتجاوز أجرهم اليومى 7 جنيهات، وتقع نسبة 63% من هذه النوعية من القرى فى محافظات الصعيد الأوسط، وتحديداً فى المنيا وأسيوط وسوهاج، بينما تحتل الفيوم المركز الرابع، حيث يبلغ عدد الفقراء بها 35,4% من عدد السكان، بينهم 10,9% لا يجدون قوت يومهم، تليها قنا، فيما تحتل الجيزة المركز الأخير فى قائمة المحافظات الفقيرة بالوجه القبلى.

وأضاف التقرير أن «13,1% من سكان محافظات الوجه البحرى يعانون من الفقر، فيما تعد محافظة المنوفية من أكثر محافظات الوجه البحرى فقراً بنسبة 21,7%، بينهم 3,7% لا يجدون قوت يومهم تليها الدقهلية بنسبة تصل إلى 17,7%، ثم الشرقية بنسبة 16,1%، والقليوبية 12,1%، والإسكندرية 11,3%، والبحيرة بنسبة 10,4%، والغربية 10,1%، والقاهرة 8,8%، ثم الإسماعيلية 7,9%»، لافتاً إلى «ارتفاع نسبة الفقراء فى الريف عنها فى الحضر، حيث تُقدّر النسبة بـ85% من سكان القرى، بينما تبلغ نسبتهم فى الحضر 42%، و33% من هؤلاء الفقراء يتركزون فى المنيا وأسيوط وسوهاج، وهم لا يتناولون اللحوم والأسماك إلا نادراً، حيث يعتمد 67% من الفقراء فى طعامهم على البقوليات، وعلى رأسها الفول والعدس».

ورصد التقرير نسبة توافر الخدمات الصحية بالقرى، مؤكداً أن 83,8 من القرى توجد بها صيدليات أهلية مرخصة، و69,7% منها بها وحدة وصحية، و60,2% بها عيادة طبيب خاص، و53,4% بها معامل تحاليل، و51,5% بها مراكز تنظيم أسرة، و41,3% بها مكاتب صحة، و39.9% بها مراكز رعاية وأمومة وطفولة، و14,3% بها نقاط إسعاف، و7,3% بها مستوصفات تابعة لجمعيات أهلية، و6% فقط بها مستشفيات حكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *