آخر الأخبار
الرئيسية / الحصاد الزراعى / تفاصيل زيارة “الزراعة” و”التعاون الدولي” و”برنامج الأغذية العالمي” لصغار مزارعي الصعيد

تفاصيل زيارة “الزراعة” و”التعاون الدولي” و”برنامج الأغذية العالمي” لصغار مزارعي الصعيد

كتبت: هناء معوض تفقد وفد كل من وزارة الزراعة ووزارة التعاون الدولي وبرنامج الأغذية العالمى بالقاهرة المشروعات الزراعية بمحافظة الأقصر، وتمثلت الوفود الثلاثة في: الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، والدكتور على حزين رئيس جهاز مشروعات التنمية الشاملة بـوزارة الزراعة، والسيد مانجيستاب هايلى مدير مكتب برنامج الأغذية العالمى بالقاهرة.

وشملت الزيارة تفقد أنشطة مشروع بناء مرونة نظم الأمن الغذائى بصعيد مصر (التغيرات المناخية) احد مشروعات الجهاز التفيذى لمشروعات التنمية الشاملة التابع لـوزارة الزراعة واستصلاح الاراضى والمنفذة بقرية البغدادى مركز البياضية محافظة الأقصر.

وقامت الوفود بتفقد أعمال تطوير للمساقى الفرعية التى تم تنفيذها من خلال المشروع للمحافظة على المياه وتحدث الحاج جابر احمد عبد الله احد المزارعين المستفيدين من عمليات التطوير، موضحا ان عملية تطوير المساقى الفرعية كان لها اثار ايجابية تمثلت فى توفير ما يقرب من 25% من المياه التى كانت تستخدم فى الرى وخفض الوقت اللازم لوصول المياه الى نهايات الحقول، واختفاء المشاكل بين المزارعين والتنافس على اولوية الرى كما انها اضافت مساحة اضافية للحقول كانت غير مستغلة نتيجة استخدام المساقى القديمة التى كانت تنمو فيها الحشائش والبوص.

واستمعت الوزيرة والمرافقين لها الى الحاج خالد العزب، والذى تحدث عن تحويل طلمبة الرى القديمة الى طلمبة حديثة تعمل بالطاقة الشمسية، قائلا: انها كانت بمثابة الحلم الذى تحقق من خلال المشروع ووزارة الزراعة، لافتا أن تكاليف الرى انخفضت لاكثر من 75% نتيجة هذا التطوير وان ما يتم دفعه ما هو الا خاص بالحراسة والصيانة والضمان وليس مصروفات تشغيل.

ثم انتقلت الوزيرة ومرافقيها الى نموذج لتوحيد الحيازات وتحدث الحاج خالد عويس رئيس رابطة الحيازة المجمعة الذى اوضح ان مبادرة توحيد الحيازات الزراعية المفتتة ينفذها مشروع التغيرات المناخية التابع للجهاز التنفيذى لمشروعات التنمية الشاملة.

وأشار أن المزارعين المشاركين فى مبادرة توحيد الحيازات الموسم السابق إلى أن إنتاجية القمح زادت بنسبة تتراوح بين 20-30% مع تخفيض فى مدخلات الانتاج من أسمدة ومياه رى، كما ان هؤلاء المزارعين قاموا باضافة مساحات جديدة خلال الموسم الصيفى وقاموا بزراعتها بالذرة الرفيعة.

وتفقدت الوزيرة ومرافقيها، احد وحدات تجفيف الطماطم شمسيا واستمعت للسيدات العاملات فى هذه الوحدات وكيف وفر المشروع لهن فرصة عمل تناسب خبراتهن.

وقال الحاج احمد خليفة رئيس جمعية عمر بن الخطاب لتنمية المجتمع بقرية البغدادى، ان المشروع قام بتجهيز المناشر بالمعدات اللازمة وكذلك تدريب السيدات والفتيات بالإضافة إلى ربط المنتجين بالأسواق العالمية وتسهيل عملية التسويق.

ومن جانبه، أوضح الدكتور على حزين رئيس جهاز التنمية الشاملة بـوزارة الزراعة، ان الوزارة تسعى إلى تعزيز سلاسل القيمة للحاصلات البستانية لتعظيم العائد الاقتصادى بما يخدم صغار الحائزين فى المناطق الجغرافية الأولى بالرعاية فى صعيد مصر، تماشياً مع خطة الدولة فى توفير فرص عمل بـالمجتمعات الريفية مع التركيز على السيدات وبالتعاون بين الجهاز التنفيذى لمشروعات التنمية الشاملة ومشروع التغيرات المناخية وبرنامج الأغذية العالمى تم إنشاء 7 مناشر شمسية لإنتاج طماطم مجففة لتصديرها للأسواق أوروبا.

واضاف حزين، ان هذه الانشطة والمشروعات تاتى من خلال توجهيات القيادة السياسية ووزير الزراعة بدعم صغار المزارعين وخاصة فى صعيد مصر حيت تم تنفيذ المشروع فى 55 قرية فى محافظات اسيوط وسوهاج وقنا والاقصر واسوان. واشار ان المرحلة الثانية من المشروع بدات من بدية يوليو 2020 وسوف تضم 60 قرية جديدة بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمى وبتمويل من هولندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *