أخبار الزراعة

تفاصيل اجتماع وزير الزراعة مع قيادات الوزارة ومركز البحوث الزراعية

كتب: أسامة بدير شدد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على ضرورة توفير اللقاحات المطلوبة مع توعية المربين بأهمية التأمين على مواشيهم، لافتا أن هذا هو الطريق الأمثل لتعويضهم في حالة نفوق الحيوان أو سرقته.

جاء ذلك خلال اجتماع “القصير” اليوم الأحد، مع قيادات الوزارة ومركز البحوث الزراعية وهيئة الخدمات البيطرية وقطاع الثروة الحيوانية وصندوق التأمين على الماشية لمتابعة أعمال الحملة القومية للتحصين ضد الحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة.

وأكد وزير الزراعة، على بذل أقصى جهد خلال حملة تحصين المواشى ضد الحمى القلاعية الجارية حاليا، متابعا: وتنفيذ إجراءات ترقيم وتسجيل الحيوانات الجديدة على التوازي مع هذه الحملة استكمالاً لجهود وزارة الزراعة في حصر الثروة الحيوانية ودعم قاعدة البيانات الرقمية للمساهمة في دعم اتخاذ القرار.

ومن جهته، قال الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، أن الحملة بدأت يوم الخميس الماضي وبلغ إجمالي ما تم تحصينه حتى الآن 184 ألف و863 رأس ماشية ضد مرض الحمى القلاعية، منها 93 ألف و506 رأس أبقار، 46 ألف و466 رأس جاموس، 39 ألف و543 رأس أغنام، 5348 رأس ماعز.

وتابع: تحصين 156 ألف و867 رأس ماشية ضد مرض حمى الوادي المتصدع منها 79 ألف و355 رأس أبقار، 45 ألف و521 رأس جاموس، 26 ألف و943 رأس أغنام، 5048 رأس ماعز.

هذا، وتناشد الهيئة العامة للخدمات البيطرية المربين التجاوب مع الحملة والحرص على تحصين مواشيهم لحمايتها من الأمراض والأوبئة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى