تقارير

تغذية النباتات خلال مراحل النمو

كتب: د.محمد عبدربه تختلف كمية الأسمدة المطلوب اضافتها حسب الاحتياجات الغذائية للبناتات وفقا لنوع النبات ومرحلة النمو، وعموما يمكن القول أن هذه المراحل هى:

تابعنا على قناة الفلاح اليوم

1ـ مرحلة النمو الخضرى: خلال تلك المرحلة يفضل زيادة إضافة عنصر النيتروجين وذلك لبناء البروتينات اللازمة لتكوين المجموع الخضرى للنبات، ويعتبر المجموع الخضرى هو المصنع الذى يقوم بعملية انتاج المحصول.

كما يفضل خلال تلك المرحلة أيضا زيادة تركيز عنصر الفوسفور من أجل تشجيع وتكوين مجموع جذرى جيد يقوم بخدمة النبات من أجل نمو خضرى أفضل مع تقليل مستوى البوتاسيوم فى البداية ثم يبدأ بالزيادة بعد ذلك. أما بالنسبة لباقى العناصر فيفضل زيادتها خلال تطور ونمو النبات.

يراعى توفر العناصر الصغرى من خلال حقن الأسمدة في صورة مخلبية أو الرش حتى يكون هناك اتزان غذائي بين العناصر الغذائية وضمان توفر كافة العناصر الغذائية الضرورية لنمو النبات بصورة مناسبة.

2ـ مرحلة النمو الزهري وعقد الثمار: يفضل تقليل تركيز عنصر النيتروجين فى تلك المرحلة حتى لا يصبح النبات غض ويصبح أكثر حساسية للأمراض، علاوة على استمراره فى النمو الخضرى والتأخر فى التزهير والإثمار وخلال تلك المرحلة يتم رفع تركيز كلا من الفوسفور والبوتاسيوم والعناصر الصغرى للحصول على تزهير جيد وتلافى مشاكل سقوط الأزهار أو موت الثمار الصغيرة.

تابعنا على قناة الفلاح اليوم

3ـ مرحلة نمو الثمار ونضج البذور: فى تلك المرحلة الأخيرة من عمر النبات يكون تركيز النيتروجين قد وصل لأدنى حد له نتيجة لاستنزاف جزء كبير منه خلال مراحل النمو على عكس البوتاسيوم الذى يكون قد وصل لأعلى معدل له مع الحفاظ على تركيز الفوسفور والكالسيوم متوازن ليساهم فى النمو والنضج الجيد للثمار مع الاحتفاظ بمستوى متزن من العناصر الصغرى.

*المادة العلمية: مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى