آخر الأخبار

تعهد أممى بالقضاء على الجوع عام 2030

الفلاح اليوم ـ وكالات شكر رؤساء وكالات الأغذية والزراعة التي تتخذ من روما مقرات لها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على التزامه الشخصي وقيادته لمبادرة تحدي القضاء على الجوع وتعهدوا بتكثيف الجهود الرامية لتحقيق هذا الهدف الطموح بحلول عام 2030.

محاربة الجوع

وأطلق بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، الذي اقتربت ولايته على الانتهاء، مبادرة تحدي القضاء على الجوع عام 2012. وكلف بان الوكالات الثلاث بمواصلة تنفيذ المبادرة في فعالية عقدت في نيويورك اليوم على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بان في كلمة له خلال الفعالية: “استجاب الكثيرون لتحدي القضاء على الجوع. وفي نهاية ولايتي كأمين عام للأمم المتحدة، أطلب من الفاو وبرنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية متابعة هذه المبادرة ودفعها إلى الأمام. وأنا على ثقة أن هذه الوكالات لن يهدأ لها بال قبل أن يتم القضاء على الجوع”.

وتعهد كل من جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والسيد كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وإرثاين كازين المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي بأن تواصل منظماتهم تنفيذ مبادرة تحدي القضاء على الجوع وتحقيق أهدافها.

وفي تصريح له قبل بدء فعالية بعنوان “مسارات القضاء على الجوع” عقدت في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة ورعتها الوكالات الثلاث بالإضافة إلى مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة ومكتب مبعوث الأمين العام للشباب، قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا: “في يوم ما كانت قضايا الأمن الغذائي، والتغذية، وسبل المعيشة في المناطق الريفية مهام ومسؤوليات منفصلة تقع على عاتق منظمات مختلفة ذات أغراض مختلفة. لكن نجاح مبادرة تحدي القضاء على الجوع التي جرى إطلاقها في البرازيل وتم اعتمادها والتكيف معها في مجموعة من دول العالم يظهر أنَّ هذه القضايا ينبغي معالجتها من خلال جهد شامل تقوم به الحكومات، والمؤسسات الدولية، والمزارعين على مستوى الأسر، ومؤسسات المجتمع المدني، ومؤسسات القطاع الخاص”.

ومن جهتها قالت المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي إرثاين كازين: “لقد شجعنا الأمين العام دائماً على أن نعمل معاً كشركاء ونبني حركة عالمية حقيقية لتحقيق تحدي القضاء على الجوع. إن قيادته تعتبر مصدر إلهام لنا، وعلينا نحن الوكالات المقيمة في روما لعب دور أكبر لبناء الزخم وتقوية الشراكات لتحقيق رؤيته الخاصة بعالم خال من الجوع”.

وفي تصريح له في روما قبل عقد فعالية نيويورك قال السيد كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: “لقد وصل عدد الأشخاص الذين يذهبون إلى النوم وهم جياع إلى 800 مليون شخص تقريباً. وبالتالي فإن البناء على جهود مبادرة تحدي القضاء على الجوع وجهود الأمين العام للأمم المتحدة يعتبر أمراً حيوياً. نستطيع معاً القضاء على الجوع بالكامل إذا ركزنا على المناطق الريفية في الدول النامية، حيث يعيش أكثر الناس جوعاً وفقراً في العالم”.

وتدعو مبادرة تحدي القضاء على الجوع القادة والشركات ومؤسسات المجتمع المدني إلى تكثيف الجهود الرامية إلى القضاء على الجوع خلال حياتنا.  وترتكز المبادرة على خمسة أهداف هي: حصول جميع الناس على غذاء كافي وصحي على مدار العام، ووضع حد لسوء التغذية بجميع أشكالها، وبناء أنظمة غذاء مستدامة من الإنتاج وحتى الاستهلاك، والقضاء على الفقر في المناطق الريفية من خلال مضاعفة انتاجية ودخل الملاك الصغار، وتكييف الأنظمة الغذائية للتخلص من الخسائر والهدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *