آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تعرف على مرض سرطان الدجاج

تعرف على مرض سرطان الدجاج

دواجن

كتب: د. صفوت كمال يعتبر سرطان الدجاج (الليكوزيس) مرض فيروسى مسرطن للدواجن وهو لا ينتقل للأنسان والفيروس يموت فى أنسجة الطيور المصابة فى أقل من دقيقة عند 60م◦ ولكن الخطورة فى أنة يسبب خسائر أقتصادية متباينة داخل المزارع.

ويعزى التباين فى نسب الاصابه والخسائر الناتجه عن المرض وكمية الفيروس التى تصيب الطيور وعمر الاصابة ووجود امراض اخرى مثيطة للجهاز المناعى والخسائر الاقتصادية تكون ممثلة فى وفيات قطعان الدجاج بنسبه 1-2%، ويمكن ان تصل الى 20% مع ملاحظه ان الوفيات تبدا فى الظروف الطبيعية بعد ان يصل الطائر لعمر 14 اسبوع او اكثر، اى ان التكلفة الفعلية للدجاجة تكون مرتفعة، وخاصة ان الوفيات تتزايد مع بدء القطيع فى انتاج البيض، ويمكن ان تتزايد نسبه الوفيات مع اصابه الطيور بامراض اخرى خاصة مرض الماريك وهو ايضا مرض سرطانى يصيب الدجاج، كما يحدث تاخر فى النضج الجنسى وانخفاض فى انتاج البيض، حيث ينخفض انتاج الدجاجة داخل القطعان المصابه 20-35 بيضة عن نظريتها الغير المصابة وتنخفض نسبة الخصوبة 2% ونسبه الفقس 12% عن الطبيعى اما عن الحالة الصحية للقطيع فانها تكون جيدة فى القطعان المصابة لان الفيروس يصيب الخلايا الليمفاوية ويثبط الجهاز المناعى فتصبح الاستجابة المناعية للقطيع سيئة ويصبح القطيع اكثر عرضة للكثير من الامراض الاخرى.

الوسيلة الاساسية لنقل العدوى هو الطريق الرأسى أى من الأم للأبناء عن طريق البيض وبالتالى تكون الطريقة المناسبة فى التخلص من المرض ومقاومتة هو أختيار الكتاكيت من أمهات خالية من المرض، وخاصة أنة لايوجد تحصين للمرض ولا علاج كما تتزايد نسبة أصابة الكتاكيت والوفيات من المرض من الأنتقال الأنفى بين الكتاكيت فى الأيام  الأولى من عمر الطائر وللأسف فأن الكتاكيت المستخدمة كبياض أو أمهات تسمين يجيب تحصينها بالحقن عند عمر يوم فى المفرخات، وهنا الخطورة حيث يكون الحقن وسيلة لنقل العدوى لأن عند عمر يوم تحصن الكتاكيت بللقاحات مختلفة من الماريك والأنفلونزا والنيوكاسل وكذلك تجنيس الكتاكيت فى عمر يوم والتى تكون من تناول الطيور بطريقة معينة قد تؤدى إلى أنتقال العدوى من الكتاكيت المصابة إلى الأخرى غير المصابة وبالتالى تكون زيادة أنتقال الفيروس عمر اليوم يؤدى إلى زيادة نسبة الأصابة بالمرض وزيادة الخسائر الاقتصادية عند المربيين من زيادة نسبة الوفيات.

والأعراض فى الطيور تكون غير مميزة يحدث ضعف عام وهزال وأسهال وجفاف وبهتان لون العرف والدلايات وأنخفاض أنتاج البيض وزيادة نسبة الوفيات، أما فى حالة أصابة العظام فيحدث زيادة فى سمك العظم ويتزايد سمك رجل الدجاج فتشبة الدجاجة بأنها ترتدى حذاء بوت برقبة أما فى داخل الطائر فالأورام السرطانية تنتشر بالأحشاء كالكبد والطحال والكلى والرئة والقلب والبنكرياس والأمعاء والمبايض وغدة فابريشيوس.

وأخيرآ للمربين لوقاية الطيور من المرض هو الطريقة المثلى لأختيار الكتاكيت من أمهات وجدود خالية من المرض والأختبار الدورى للأمهات والجدود وأستبعاد الأفراد أو القطعان المصابة من التربية والأنتخاب الوراثى لسلالات الدواجن المقاومة للمرض وأتباع الشروط الصحية وتطبيق الأمان الحيوى داخل المزارع  هو أمر هام لمنع أنتقال الأمراض بين المزارع ويجب شراء كتاكيت من مصدر موثوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *