آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تعرف على ظاهرة “الكايميرا” في ثمار الفواكه

تعرف على ظاهرة “الكايميرا” في ثمار الفواكه

كتب: د.أياد هاني تعد ظاهرة الكايميرا Chimera عبارة عن جزء نباتي خضري او ثمري مكون من نسيجين يختلفان في تركيبهما الوراثي، وتحدث نتيجة الطفرة الوراثية. ولظاهرة الكايميرا أهمية اقتصادية، حيث ان الاختلاف في لون الجزء النباتي يحدث بسبب فقدان البلاستيدات في جزء من الثمار لقابليتها على انتاج الكلوروفيل، بينما الجزء الاخر تكون البلاستيدات اعتيادية فيها، لذلك تظهر في الثمار مناطق خضراء وأخرى صفراء او حمراء. كما يمكن ملاحظتها في طعم لب الثمار حيث ان بعض اجزاء اللب حلوة الطعم والأخرى حامضية.

وتحدث الكايميرا بعدة طرق منها:

1- طفرات تلقائية تحدث في خلايا النبات في احدى طبقات مناطق النمو.
2- نتيجة لعامل وراثي معين في مرحلة البادرات والشتلات الصغيرة.
3- باستخدام بعض المعاملات مثل مادة الكولشسين (Colchicne) والتي تؤثر على خلايا معينة في مناطق النمو.
4- تنتج صناعيا بواسطة التطعيم او التركيب.

وهناك عدة أنواع من الكايميرا التي يتأثر نموها وتطورها بموقع الافرع الجانبية التي ترتبط مع التركيب الكايميري للنبات الأصلي، والأنواع هي:

1- الكايميرا القطاعية: في هذا النوع تتكون القمة النامية للفرع (منطقة النمو) من نسيجين متجاورين ولكنهما مختلفين وراثيا، هذا النوع يكون شائع الحدوث في الجذور وغير شائع في السيقان.
2- الكايميرا المحيطية: في هذا النوع تتكون نقطة النمو من نسيجين مختلفين في تركيبهما الوراثي ويحيط احدهما بالأخر تماما، ويعتبر هذا النوع من اكثر انواع الكايميرا حدوثا.
3- الكايميرا الناقصة: هذا النوع يشبه النوع السابق ماعدا ان الانسجة التي حدثت فيها الطفرة لا تمتد محيطيا حول الانسجة التي تحدث فيها الطفرة.
4- كايميرا التطعيم: وهذا النوع يمكن احداثه صناعيا بواسطة التطعيم والتركيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *