آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / تعرف على احتياجات الرومي من البروتين والطاقة

تعرف على احتياجات الرومي من البروتين والطاقة


كتب: د.صفوت كمال تحتاج طيور الرومي إلي مستوي عالٍ من البروتين في أعلافها بالمقارنة بالطيور الأخري وبخاصة في مراحل النمو الأولي فهي تحتاج إلي 28%من البروتين في عمر يوم حتي أسابيع مقابل 23% من البروتين من 1 – 3 أسابيع بالنسبة لكتاكيت التسمين.

ومع تقدم العمر تقل الحاجة إلي البروتين وتزداد الحاجة إلي الطاقة، وتنظم الطيور استهلاكها من العلف طبقا لمحتواه من الطاقة والعلاقة بينهما عكسية وتؤثر درجة الحرارة علي احتياجات الطائر من الطاقة.

فاختلاف درجة الحرارة عن الحرارة العادية بالزيادة أو النقص يؤثر علي الحاجة من الطاقة في حدود 15 – 20 %، ويعتبر ارتفاع مستوي الطاقة في أعلاف الرومي وبخاصة في الأسابيع الأولي من العمر من العوامل الهامة في إنجاح عملية الإنتاج، احتياجات الرومي كبيرة الحجم من البروتين والطاقة والأحماض الأمينية والدهنية، الطاقة : طاقة ممثلة بالكيلو كالوري/كجم علف، والبروتين %: بروتين خام % = نيتروجين %×25,6.

احتياجات الرومي من الفيتامينات والأملاح المعدنية

تزيد احتياجات طيور الرومي من فيتامين أ،د3 النياسين والكولين عن احتياجات الطيور الأخري بينما تتساوي بالنسبة لبقية الفيتامينات فيما عدا فيتامين ب12 الذي تزيد فيه الاحتياجات لتصل إلي ثلاث أضعاف احتياجات الطيور.

وتحتاج الطيور إلي 13 فيتامين إلي الأعلاف بمستوي يعطي الاحتياجات، هذا بالإضافة إلي زيادة تضمن حدوداً للأمان لتغطية زيادة الحاجة تحت ظروف الإجهاد الحراري أو الغذائي أو العدوي المرضية.

ويجب الأخذ في الاعتبار أن مخالط الفيتامينات التي تضاف إلي أعلاف دجاج التسمين أو إنتاج البيض لا تصلح في أعلاف الرومي، هذا علاوة علي أن ما يصلح في فترة البادئ (1 – 8 أسابيع) لا يصلح بالنسبة لبعض الفيتامينات مثل (هـ) في فترة إنتاج البيض، فالاحتياجات تكون مرتفعة من هذا الفيتامين لإنتاج بيض نسبة تفريخه عالية.

أما العناصر المعدنية فيحتاج الرومي منها إلي 13 عنصراً معدنيا، ولا تختلف احتياجاته عن احتياجات الطيور الأخري كثيراً ولكنها تختلف حسب العمر. ففي الفترة من عمر يوم إلي 8 أسابيع تحتاج الطيور إلي مستوي من المنجنيز يصل إلي مرة ونصف تقريبا مثل احتياجات الطيور عند عمر 16 أسبوع. وتضاف العناصر المعدنية إلي أعلاف الرومي في صورة مخاليط جاهزة تستخدم بمعدلات تعطي الاحتياجات من كل عنصر، وقد تستخدم مخاليط تجارية تجمع بينها وبين الفيتامينات.

وكما قلنا فإن طيور الرومي تحتاج مثل ما تحتاج إليه بقية الطيور والكائنات الحيوانية الأخري إلي عدد من العناصر الغذائية اللازمة لاستمرار الحياة والنمو والإنتاج (لحم – بيض)، وهي تحصل علي هذه العناصر من المواد المتاحة في بيئتها الطبيعية أو من خلال خلطات علفية يتم تجهيزها بمعرفة المربي من المحاصيل الزراعية أو المنتجات الثانوية ومخلفات التصنيع الزراعي والمطاحن.

وبجانب هذه العناصر الغذائية يحتاج الطائر إلي الماء الضروري لهضم وامتصاص المركبات الغذائية للتخلص من نواتج المليات الحيوية في الزرق، كما ويحصل الطائر علي الماء الضروري من ماء الشرب بجانب ما تحتويه المصادر المختلفة من رطوبة.

قديما كانت طيور الرومي تغذي باللبن الفرز وفتات الخبز في اللبن الفرز والبيض المسلوق واللحم الطازج، هذا بجانب الخضراوات المقطعة مثل البصل وأوراق الكرنب والبرسيم مع الحصي والرمل والفحم النباتي.

وكان الغذاء يقدم في وجبات يومية تتكرر عدة مرات في اليوم الواحد بفصلها نصف ساعة أو ساعة، وبخاصة في الأيام الأولي من عمر الطائر، إذ أن طيور الرومي معروفة بشراهتها، فهي يمكن أن تأكل حتي تموت ، وفي حالة القطعان الكبيرة يقوم المربون بتغذية الطيور بالأعلاف الجاهزة (التجارية).

لقد كانت معظم الأعلاف التي تستخدم ذات نسبة ألياف عالية، ونظرا لاحتوائها علي مكونات ذات طاقة منخفضة (دريس، برسيم، نخالة، شعير) والآن أوضحت الأبحاث أن مشاكل تغذية الرومي غالبا ما تكون بسبب هذه النوعية من الأعلاف إذ أنها عادة ما كون غير شهية مما يؤدي إلي انخفاض ملحوظ في استهلاك العلف، ومعدلات النمو والكفاءة الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *