أخبار الزراعة

تصريح هام لرئيس مركز البحوث الزراعية عقب التوقيع على مذكرة التفاهم مع مركز البحوث الزراعية البرازيلي

كتب: أسامة بدير قال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها اليوم الأربعاء بين المركز ومركز البحوث الزراعية البرازيلي تستهدف التعاون في مجال تبادل الأصول الوراثية واستنباط الأصناف وتربية النبات والمحاصيل السكرية لاستنباط أصناف جديدة من قصب السكر أكثر تحملا للظروف المناخية وترشيدا للمياه، فضلا عن التعاون في مجال البيوتكنولوجي وكذلك بناء القدرات والتدريب ومجالات التعاون المشتركة التي تحقق مصلحة الشعبين.

وأضاف سليمان، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن وزير الزراعة البرازيلي طلب سرعة تفعيل بنود المذكرة فورا، مشيرا أن البحوث الزراعية التطبيقية هي الأساس التي تلجأ إليها الدول في ظل الأزمات الحالية سوء كان أزمات تغير المناخ أو التصحر من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتوفير الغذاء الآمن الصحي والمستدام للمواطنين.

وكان المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة قد شهد توقيع مذكرة تفاهم بين مصر والبرازيل بحضور ماركوس مونتس وزير الزراعة البرازيلي والدكتور سلسو موريتي رئيس مركز البحوث الزراعية البرازيلي والسفير البرازيلي بالقاهرة والوفد المرافق لهم والمهندس مجدي عبدالله رئيس قطاع الهيئات والشركات ومكتب وزير الزراعة والدكتورة شرين عاصم وكيل مركز البحوث الزراعية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى