قضايا وحوادث

تصريحات خطيرة لأحد الناجين من غرق أتوبيس أجا.. تعرف على التفاصيل

كتبت: أميرة عمارة قال أنور محفوظ، أحد الناجين من حادث انقلاب أتوبيس أجا في ترعة التوفيقية بمحافظة الدقهلية، أن السائق شاب يبلغ من العمر 37 عاماً، وكان يظهر على وجهه الغضب، وخلال سيره على طريق ميت غمر – أجا كان يتحدث في هاتفه المحمول بصوت عال ولم ينتبه إلى الطريق.

وأشار محفوظ، وفقا لما ورد بـ”الشروق”، أنه استقل الأتوبيس المنكوب – الذي تسبب في وفاة 24 شخصا حتى الآن وإصابة العشرات – تحرك من موقف ميت غمر وكان يجلس على المقعد خلف السائق مباشرة.

ولفت محفوظ، الذي يبلغ من العمر 57 عاما، كهربائي، إلى أنه كان متجهاً في أقصى الحارة الشمال ومياه النيل على اليمين وفوجئ بسيارة ملاكي أمامه بسبب انشغاله بهاتفه المحمول فاصطدم بها من الخلف.

واستطرد: “السائق قفز من الأتوبيس ونزل سليم، وإحنا نزلنا البحر في مشهد من أهوال يوم القيامة”.

وتابع: أنه يجيد السباحة وكان يحاول إنقاذ بعض الغارقين، لكنه فشل بسبب محاولة إمساك بعض الغارقين في قدميه من تحت الماء: “كنت هموت بسبب الناس اللي بتشدني لتحت”.

وكانت مديرية أمن الدقهلية تلقت بلاغا بسقوط ميني باص في مياه ترعة “الرياح التوفيقي” على طريق “المنصورة – أجا” في الجهة المقابلة لقرية الديرس ومنشأة عبد النبي مركز أجا، بمحافظة الدقهلية أمس السبت، أثناء توجهه من مدينة ميت غمر إلى المنصورة وبه ركاب.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى