آخر الأخبار

تصاعد أزمة مزارعى محصول القصب مع الحكومة

تصاعد أزمة مزارعى محصول القصب مع الحكومة

كتب: ناصر الجزار تصاعدت حدة أزمة توريد محصول القصب إلى المصانع وهدد منتجو القصب بأسوان بعدم توريد المحصول للمصانع خلال الموسم الحالى وتحويله لعلف للمواشى في حالة رفض رفع سعر الطن إلى 1000 جنيه، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الأسمدة والكسر والشحن والرى.

يأتى ذلك بعد أيام من اعلان الحكومة استلام محصول القصب من المزارعين بـ500 جنيها للطن وبزيادة قدرها 100 جنيه فقط عن الموسم الماضى.

ومن جانبه، أكد منصور مكى، عضو جمعية منتجى القصب بأسوان وكبير المزارعين بكوم امبو، أنه لا محالة من زيادة سعر طن القصب في ظل الأجواء الطاحنة التى يعيشها الفلاحين والتى تتمثل في غلاء متطلبات الإنتاج من سماد وتقاوى وحرث ونقل وكسر وشحن للقصب.

وأضاف مكى، جميع المزارعين يناشدون الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء الدكتور شريف اسماعيل التدخل لرفع شأن الفلاح حتى لا يتركوا زراعة محصول القصب، وعنده سوف تحدث أزمة كبيرة في زراعة المحصول الاستراتيجي الأول في مصر ونبقى تحت رحمة الدول التى نستورد منها السكر.

وطالب كبير المزارعين بكوم امبو، ضرورة رفع سعر طن القصب الى 1000 جنيه خاصة أن المصانع تورد سعر القصب فقط للمستهلك بمبلغ 7200 جنيه ويبيع باقى المنتجات التى تستخلص من القصب بمبالغ باهظة في حين أن المصنع سيتسلم توريد طن قصب السكر من المزارع بـ500 جنيه جنيه فقط وهذا ظلم كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل