الأجندة الزراعية

تسميد القطن مع مياه الري في الأراضي الرملية

كتبت: نورا سيد في السطور التالية نستعرض برنامج تسميد القطن مع مياه الري في الأراضي الرملية..

لابد من استخدام الأسمدة النيتروجينية والفوسفاتية والبوتاسية سهلة الذوبان في الماء حتى لا تترسب داخل الخراطيم وتسد النقاطات ومن الأسمدة المستخدمة نترات الأمونيوم وسلفات الأمونيوم النقي كمصدر للآزوت، وحامض الفوسفوريك كمصدر للفوسفات، ورائق سلفات البوتاسيوم كمصدر للبوتاسيوم.

عموماً يجب تجزئة كمية السماد وإضافتها على 5 ـ 6 دفعات مع ماء الري مع زيادة كميات الأسمدة الأزوتية والبوتاسية بصفة خاصة في هذه الأراضي الجديدة.

ينصح باستخدام 90 وحدة آزوت للفدان و50 وحدة بوتاسيوم للفدان، ومن 22,5 – 30 وحدة فوسفات للفدان وترجع أهمية إضافة السماد لمياه الري إلى إمكان التوزيع الجيد والمتجانس للسماد والاستفادة الكاملة منه، حيث تأخذ كل جورة حاجتها من السماد ما يؤدى إلى توفير في كمية السماد المستخدم والوقت اللازم لإجراء عملية التسميد مع تقليل العمالة المستخدمة.

وتتم الإضافة على النحو التالي:

ـ الفسفور: إضافة مركب فوسفات اليوريا المتفوقة حقنا مع مياه الرى بواقع 2 جركن للفدان باجمالى 40 لتر مقسمة من بداية الانبات وحتى قبل التزهير وايضا إضافة المركب سالف الذكر يساهم فى التقليل من كمية الازوت المستخدمة، حيث أنه إذا تمت الإضافة يقلل عدد وحدات الازوت أيضا إلى 80 وحدة بدلا من الـ90 وحدة سالفة الذكر فى الأراضي الرملية.

ـ النيتروجين: يضاف لهذه الأراضى 90 وحدة نيتروجين يتم تقسيمها على الفترة من بداية عمر النبات حتى قبل التزهير على 6 دفعات مع ماء الرى وتستخدم الأسمدة النيتروجينية سالفة الذكر.

ـ البوتاسيوم: يضاف 50 وحدة أكسيد بوتاسيوم أى ما يعادل 100 كيلو سلفات بوتاسيوم 48% تقريبا، كما يضاف للفدان جركن جرين باور بعد الخف على أربع دفعات بواقع 5لتر للمرة حقنا مع ماء الري.

بالنسبة لبرنامج الرش الورقي يتبع نفس البرنامج سالف الذكر في الأراضي القديمة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى