آخر الأخبار

تسليم 10 عقود نهائية لمنتفعى الإصلاح الزراعى بـ7 محافظات

الفلاح اليوم ـ فريق التحرير أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عصام فايد، حرص الوزارة على التيسير على منتفعي الإصلاح الزراعي، وعلاج مشاكلهم المتراكمة منذ سنوات طويلة، والعمل على حلها فوراً، فضلاً عن استقرار المزارعين والمستثمرين وشباب الخريجين والمنتفعين بالمراقبات المختلفة المتعاملين مع الهيئة العامة للتعمير ومشروعات التنمية الزراعية.

منتفعى الإصلاح الزراعى
منتفعى الإصلاح الزراعى

جاء ذلك اليوم الأربعاء، خلال كلمة الوزير في حفل توزيع العقود النهائية الخاصة بمنتفعي الإصلاح الزراعي بالمحافظات المختلفة، والعقود الابتدائية لتقنين وضع اليد بالأراضي التابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، ومراقبات شباب الخريجين المختلفة.

وأشار فايد، إلى أن إجمالي العقود النهائية المُسلمة اليوم بلغت 10 عقود نهائية لمنتفعي الإصلاح الزراعي من 7 محافظات هي: الأقصر، أسوان، الدقهلية، أسيوط، الجيزة، بني سويف، والغربية، بمساحات مختلفة، فضلاً عن تسليم 9 عقود ابتدائية خاصة بالمتعاملين مع هيئة التعمير، منها 5 عقود لواضعي اليد، و3 عقود من قرى شباب الخريجين، وعقد من المراقبات.

وأكد وزير الزراعة، أن الحكومة والقيادة السياسية في مصر حريصة على دعم الفلاح المصري، والتيسير عليه، وتعمل على تحقيق الاستقرار له، وتحسين مستوى معيشته، لافتاً إلى أن الوزارة ممثلة في هيئتي الإصلاح الزراعي، والتعمير مستمرة في تحرير العقود، وأنهما بصدد الانتهاء قريبا من دفعة جديدة من العقود، للمنتفعين وواضعي اليد ومراقبات شباب الخريجين، في عدد من المحافظات.

وقال فايد، إن خطة الوزارة تستهدف تحقيق الاستقرار للمزارعين الجادين، من أجل تعظيم الإنتاجية، لتحقيق الاكتفاء الذاتي، والعمل على زيادة الصادرات الزراعية، وذلك من خلال تقنين أوضاع المزارعين الجادين، وذلك بالتنسيق مع لجنة استرداد أراضي الدولة المنهوبة برئاسة المهندس إبراهيم محلب.

وأوضح وزير الزراعة، أن الوزارة قطعت شوطا كبيراً في التيسير على منتفعي الإصلاح الزراعي حيث تم مؤخراً اعتماد 2100 عقد ابتدائي، وتسليمهم للمنتفعين وذلك لأول مرة منذ عام 1985، فضلاً عن تسليم 165 عقداً نهائياً وتم بالفعل عقد لجان بوجود الشهر العقارى بمقر الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، مما كان له مردود إيجابى من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية على منتفعي الإصلاح الزراعى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *