آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تخزين ثمار المحاصيل البستانية

تخزين ثمار المحاصيل البستانية

د.أياد هانى العلاف

كتب: د. أياد هانى العلاف الغرض من تخزين المحاصيل البستانية هو حفظ الثمار بحالة جيدة لتنظيم عرضها وبيعها في السوق ولإطالة مدة توفر الثمار في السوق وتوفيرها للمستهلك خارج موسم الانتاج (في غير مواعيد نضجها الرئيسية).

أهداف تخزين الثمار

1- تنظيم تسويق المحاصيل البستانية والتغلب على تباين الاسعار وتقليل التلف نتيجة تكدس المحصول في موسم الانتاج.
2- تسهيل شحن المحاصيل الى الاسواق البعيدة باستعمال البواخر والشاحنات وعربات سكك الحديد المبردة وبذلك يقل التلف اثناء الشحن.
3- اطالة مدة ظهور المحصول في السوق بتخزين الفائض عن الحاجة في مخازن مبردة كما هو الحال عند تخزين ثمار التفاح.
4- تخزين التقاوي الخاصة بالزراعة بحالة جيدة لحين زراعتها في الموسم القادم كما هو الحال عند تخزين تقاوي البطاطا والبصل والثوم.

تقسم ثمار المحاصيل البستانية حسب مدى قابليتها للتخزين بعد جمعها إلى الأقسام الآتية:
1 – محاصيل سريعة التلف: هذه المحاصيل لا تزيد مدة تخزينها عن أسبوعين وتشمل محاصيل الخضر الورقية مثل (الخس والسبانخ) ومحاصيل الخضر الزهرية مثل (القرنابيط) وثمار الفواكه (كالتين والمشمش).
2 – محاصيل متوسطة التلف: هذه المحاصيل يمكن تخزينها لمده تتراوح من 3 أسابيع إلى عدة أشهر ، وتشمل محاصيل الخضر الثمرية مثل (الطماطم والفاصوليا) وثمار الفاكهة مثل (العنب والخوخ الكمثرى).
3 – محاصيل بطيئة التلف: هذه المحاصيل تزيد مده تخزينها من عدة أشهر إلى حوالي سنة، وتشمل محاصيل الخضر الدرنية مثل (البطاطا) وثمار فواكه النقل مثل (الجوز والبندق).

طرق تخزين المحاصيل البستانية

هناك طرق عديدة لخزن المحاصيل البستانية لكل من هذه الطرق مزاياها الخاصة والتي تختلف عن الطرق الاخرى، ومن أهم هذه الطرق:
1- التخزين على الاشجار: هو ترك الثمار على الاشجار بعد اكتمال نموها وقطف الكميات المخصصة للتسويق المباشر فقط، وتختلف انواع ثمار الفاكهة بتحملها للخزن على الاشجار فأكثر الثمار تحملا للخزن على الاشجار هي ثمار الحمضيات خاصة بعض اصناف البرتقال والكريب فروت والتي يمكن تخزينها على الاشجار لمدة شهرين الى ثلاثة اشهر، كذلك يمكن خزن ثمار بعض اصناف التفاح والكمثرى والرمان لفترات قصيرة على الاشجار، وأمكن في الاونة الاخيرة رش الاشجار ببعض منظمات النمو لمنع تساقط الثمار بعد النضج وذلك لمنع تكون طبقة الانفصال Abscission Layer، ويجب الاشارة هنا الى ان بقاء الثمار على الاشجار تقلل من قيمتها النوعية والغذائية نتيجة لتعرضها الى الظروف الجوية الغير مناسبة في الحقل كأخطار الانجمادات والجفاف او الحرارة المرتفعة.

2- التخزين في الحقل: هي عملية ترك المحصول في الحقل لحين التسويق وتمتاز هذه الطريقة بكونها عديمة التكاليف لكن نسبة التلف تكون عالية جدا خاصة في المناطق ذات الظروف الجوية القاسية، من بين طرق التخزين في الحقل هي ترك المحصول في التربة لحين التسويق كما هو الحال في ترك محصولي البطاطا والبصل في التربة لحين التسويق، كما يمكن ترك المحصول في الظل تحت الاشجار او عمل ظل من سعف النخيل او اغصان الاشجار لحفظ المحصول فيه لمدة قصيرة وهذه الطريقة مناسبة لخزن محاصيل (البطاطا والبصل والثوم والموز) لفترات قصيرة. كذلك يمكن خزن ثمار بعض الانواع في حفر مبطنة بالتبن او القش لمدة قصيرة كما هو الحال في تخزين ثمار البرتقال.

3- التخزين في غرف مهواة: وهي عبارة عن غرف كبيرة ذات تهوية جيدة وتساعد على الاحتفاظ برطوبة مناسبة لمنع ذبول الثمار، كما يجب منع دخول الضوء المباشر لهذه الغرف لأنه يؤدي الى تلف الثمار وزوال لونها الزاهي، ومن عيوب هذه الطريقة من الخزن أنه لا يمكن التحكم في درجات الحرارة والرطوبة وبذلك تكون نسبة التلف عالية جدا نتيجة لارتفاع سرعة التنفس مما يؤدي الى فقدان حلاوة الثمار وزوال نكهتها المميزة، ومن الثمار التي يمكن خزنها لمدة قصيرة بهذه الطريقة هي ثمار الرمان والتفاح والكمثرى .

4- الخزن بالتبريد: هو خزن المحاصيل البستانية بدرجات الحرارة المنخفضة للسيطرة على العمليات الفسلجية مثل النتح والتبخر والتنفس والنمو وغيرها. كما يمكن بهذه الطريقة السيطرة على نمو وانتشار الاحياء المجهرية المسببة للأمراض الفطرية والبكتيرية، ويعتبر الخزن بالتبريد من ارخص الطرق الملائمة لخزن المحاصيل البستانية بحالة طازجة ولمدة طويلة. كما أن الحرارة المنخفضة تعتبر من أهم العوامل التي تؤخر التدهور والشيخوخة وجميع العمليات الفسلجية والحيوية المرافقة للتدهور، ومن فوائد الخزن بالتبريد هو تقليل سرعة تنفس الثمار مما يطيل من مدة الخزن اضافة الى انه يؤدي الى تقليل الفقد في الوزن نتيجة تقليل التبخر والنتح من الثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *