آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / تحذير لمزارعي الزيتون من «فراشة الياسمين»

تحذير لمزارعي الزيتون من «فراشة الياسمين»

كتب: د.محمد علي نتيجة التقلبات المناخية الحادة وزيادة التذبذبات الحرارية بين الليل والنهار وبين الايام، ينبغى التحذير من دودة أوراق الزيتون الخضراء والتى تسمى أيضاً فراشة الياسمين Palpita vitrealis، وعلاقتها بدورة النمو فى اشجار الزيتون.

اوضحت حسابات الاحتياجات الحرارية المتجمعة اللازمة لتطور اجيال حشرة دودة أوراق الزيتون الخضراء،  عن زيادة فى تعداد واجيال هذه الحشرة على الزيتون هذا الموسم فى مناطق زراعة الزيتون.

وتعتبر هذه الآفة من آفات الزيتون الخطيرة، التى تتغذى يرقاتها على أوراق الزيتون وأزهاره وعلى البراعم والثمار. ويبلغ طول الفراشة من 11 – 16 ملم؛ وعرضها عند فرد أجنحتها على الجانبين 20 – 30 ملم، ولون جسمها وأجنحتها الأمامية والخلفية أبيض لامع؛ ولون اليرقة أخضر، وطولها عند اكتمال نموها نحو 2.5 ملم، وتوجد على حلقاتها الصدرية والبطنية وعلى رأسها شعيرات مصفرة، وتضع الأنثى البيض فردي أو في مجاميع على سطح الأوراق، ويفقس البيض بعد 3 أيام وتخرج يرقات صغيرة تتغذى على الأوراق ولها 6 أعمار يرقية، ويبلغ مدة الطور اليرقي 16 يوم (تقل لتصل الى 12-13 يوم بسبب مواتية الظروف المناخية هذا الموسم)، كما أن للحشرة 5 أجيال في العام (متوقع زيادة عدد الاجيال هذا الموسم لتصل إلى 7-8 اجيال).

يبدأ نشاط حشرة دودة أوراق الزيتون في فصل الربيع، ويستمر حتى شهر أكتوبر. تتغذى يرقاتها على أوراق الزيتون ونمواته الحديثة الغضة فتدمرها. كما تهاجم البراعم الزهرية، الأمر الذي يتسبب في سقوطها قبل عقد الثمار وعند اشتداد الإصابة تتغذى اليرقات على الثمار، وتتوقف القمم النامية وتجف الأفرع الطرفية (الخاصة بدورات النمو للموسم التالي زي ما هنوضحة فى التفاصيل).

مكافحة آفة دودة أوراق الزيتون

ـ يبنى منهج مكافحة آفة دودة أوراق الزيتون على المكافحة الجماعية لدودة براعم الزيتون (فراشة الياسمين) واسمها العلمي Palpita (Margaronia) unionalis، ويجب مكافحة الحشرة فى الاساس ببرنامج مستقل يشمل المصائد الاستكشافية فى المقام الاول على مستوى المناطق، وليس المزارع ويكون المعاملات بـالمبيدات بعد الغروب ولابد من وجود مبيدات مانعة الانسلاخ كمكون اساسي فى برنامج المكافحة الجماعية.

ـ ضرورة جمع المخلفات النباتية والأوراق المتساقطة التي يتواجد بها اليرقات وإعدامها، وجمع الثمار المتساقطة من الموسم السابق ودفنها، وكان يجب غمر الحديقة بالماء بعد جمع المحصول للتخلص من الأطوار الموجودة بالتربة.

ـ ضرورة الرش بالزيوت المعدنية بمعدل 1.5 لتر، والرش بمبيد نيرو وان 40% بمعدل 150سم/100 لتر.

ملحوظة هامة

لابد لمزارعي الزيتون من فهمها وهي بيولوجي النمو فى الزيتون:
ـ يوجد في إبط الأوراق نوعين من البراعم، براعم خضرية صغيرة الحجم ونادراً ما تتفتح، وإذا تفتحت تعطي طروداً جانبية عمودية على الطرد الأصلي وبراعم زهرية أكبر حجماً وهي عبارة عن براعم بسيطة تعطي عند تفتحها في العام التالي لتكوينها نورات عنقودية.

ـ تخرج البراعم الزهرية من البراعم التي تكونت في الموسم السابق منذ عام أو عامين أما الأفرع الحديثة فهي لا تحمل أزهاراً في سنتها الأولى وتتكون الأزهار على هذه الأفرع في السنة الثانية.

ـ أما في السنة الثالثة فإن الأوراق تتساقط ويصبح هذا الفرع غير قادر على حمل الأزهار، وهذا يوضح أن الفرع لا يحمل أزهاراً إلا مرة واحدة وإن العنقود الزهري لا يتكون في إبط الورقة التي حملت عنقوداً زهرياً أو فرعاً جانبياً في السنة الماضية.

وتستغرق الدورة البيولوجية لشجرة الزيتون سنتين:
– السنة الأولى تنمو الفروع الخضرية أثر موجتين من النمو:
• الموجة الأولى في الربيع و هي الأقوى والأهم.
• الموجة الثانية: في الخريف.
• السنة الثانية: وهي ذات علاقة بالإنتاج إذ تبدأ في شهري ديسمبر ويناير بالتحريض الزهري الذي يعقبه تمايز في الربيع ومن ثم الإزهار فالعقد، وأخيراً نمو ونضج الثمار اللذان يستمران خلال فترة الصيف ويبدأ نضج الثمار في أواخر الخريف وأوائل الشتاء.

يستنتج مما سبق أن شجرة الزيتون تشهد دورتين بيولوجيتين متعاقبتين خلال سنة واحدة وترتبط بفترتين:
ـ في الشتاء والربيع: تتحول البراعم الخضرية إلى زهرية ويعقب التمايز الأزهار فالعقد فنمو الثمار الصغيرة، ويلاحظ في الفترة نفسها موجة نمو خضرية هامة.
ـ في نهاية الصيف والخريف: نمو الثمار ونضجها ويترافق ذلك مع موجة النمو الخضرية الثانية في الخريف.

وتتميز هذه الدورة البيولوجية بأمرين:
ـ الأول: نشاط حيوي مكثف خلال فترة من الزمن.
ـ الثاني: يترافق النمو الخضري مع الثمري مما يؤدي إلى منافسة غذائية هامة بينهما تتفتح الزهرة عقب انتهاء تطورها كنتيجة للظواهر الفيزيولوجية والشكلية التي بدأت في السنة السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *