آخر الأخبار

بناكل ايه.. وليه؟ فوائد الطماطم أشهر الخضروات شعبية في العالم

كتبت: د.نادية نبيل زكي بناكل ايه.. وليه؟ بناكل ايه وليه! سلسلة جديدة هنتناول فيها بالتفصيل كل نوع من الاطعمة اللي بنستخدمها في وجباتنا اليومية سواء من مجموعة الخضار, الفاكهة, النشويات, الالبان ومنتجاتها, الحبوب والبقوليات, اللحوم والاسماك وباقي البروتينات, ونتعرف علي فايدة كل نوع وافضل طرق تناولها واضرار زيادة تناولها.

الطماطم

أ.د/نادية نبيل زكي

الطماطم من اشهر الخضروات شعبية في العالم بالرغم من انها من الفاكهة لكن تستخدم كخضار لها فوائد صحية جدا للإنسان لاحتواءها علي الكثير من المغذيات، وهذه الفوائد هى:

1- فهي تخفف من اضطرابات المعدة لاحتواءها علي مادة الليكوبين التي تعزز نشاط البكتريا النافعة في الأمعاء.

2- هي تقي من الاصابة من السرطانات خاصة سرطان البنكرياس وتناول الطماطم مع البروكلي يبطيء من نمو اورام البروستاتا.

3- تساعد في الحفاظ علي ضغط الدم.

4- تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب وتقليل الكولسترول في الدم عن طريق حماية البطانة الغشاءية للاوعية الدموية
5- تساهم في تخفيف دهون الكبد.

6- مفيدة للحامل لارتفاع محتواها من الفوليك اسيد, فيتامين ج, البوتاسيوم, الالياف وغيرها من المغذيات.

7- تحتوي علي الكاروتينات الرئيسية التي تحمي العين.

8- تقلل نسبة الجلوكوز في الدم لدي المصابين بالسكر.

9- مرتفعة في محتواها من الالياف الغذائية والماء ما يقلل من حدوث الامساك.

10- احتواءها علي فيتامين ج يخفف من حدة نزلات البرد.

11- تناول الطماطم يحسن حالات الربو.

12- تعمل علي تعزيز جهاز المناعة.

13- تساعد في الحفاظ علي نضارة الجلد.

يتم تناول الطماطم باشكال متنوعة منها: تناولها علي شكل الثمرة الصحيحة, يتم تقطيعها في طبق السلطة او في صورة قطع توضع داخل السندوتشات, عصير طازج بضربها في الخلاط, استخدامها في الطبخ او في صورة صلصة المعجون او كاتشب. وتتميز هذه المنتجات بانها مصدر غني لليكوبين فنجد ان 40 جرام من معجون الطماطم يوفر 16 ملجم من الليكوبين.

نجد ان كثير من الفيتامينات الموجودة في الطماطم تفقد عند استخدامها في الطهي ولكن علي العكس يحدث لمادة الليكوبين المضادة للاكسدة فان درجات الحرارة المستخدمة عند الطبخ تجعلها اكثر تركيزا لتبخر كميات كبيرة من السوائل وبذلك تصبح مفيدة جدا في مقاومة السرطانات والامراض وتقليل خطر الاصابة بأمراض القلب.

وعند استخدام الطماطم كعصير طازج فهو غني بكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين ج, فيتامين ب, البوتاسيوم وفيتامين أ. كما يعتبر مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة خاصة مادة الليكوبين ايضاً. وللاستفادة الكاملة من عصير الطماطم يتم تناوله دون اضافة سكر او ملح لكن من الممكن اضافة ملعقة من العسل الابيض للحد من انتشار امراض الجهاز التنفسي وتقليل التهاب المفاصل وللوقاية من كثير من الامراض.

كما يمكن تناول الطماطم في صورة شوربة طماطم حيث تعتبر غنية ايضا بالفبتامبنات والمعادن ومضادات الأكسدة واحتواءها علي سعرات حرارية قليلة، كما تعمل علي تركيز مادة الليكوبين المفيدة. وافضل طريقة لعملها نستخدم ثلاث اكواب من الطماطم يتم تقطيعها مكعبات صغيرة مع نصف كوب من البصل المقطع وكوب من شوربة الفراخ او اللحمة مع اربع فصوص من الثوم وملعقتين زيت زيتون ونصف ملعقة ريحان مجفف وملح وفلفل اسمر: نضع الثوم علي زيت الزيتون ويقلب لمدة دقيقتين ونضع الطماطم المكعبات ثم الشوربة مع الملح والفلفل والريحان لمدة 5 دقائق وتضرب في الخلاط وتقدم ساخنة.

تناول الطماطم بالكمية الموصي بها مفيد جدا ويقي من كثير من الامراض الخطيرة, ولكن يتسبب زيادة الكمية المتناوله منها الي اضرار بالغة.

نراعي الكمية المتناولة الا تزيد على 10 ثمرات اسبوعيا او ثمرة واحدة يوميا تقي من السرطانات وتصلب الشرايين وتحمي من الازمات القلبية كعامل مساعد في الحماية مع استخدام انماط غذائية سليمة. ويجب أن نلتزم بالا تزيد الكمية المتناولة عن ثمرة او اتنين يومياً لان الزيادة قد تردي لحدوث احتباس في البول, تكوين حصوات في الكلي لاحتواؤها علي الكالسيوم والأوكسالات والافراط فيها يسبب ترسيب هذه العناصر وحدوث حصوات في الكلي كما تسبب الإفراط في تناولها لحدوث عسر هضم وحرقان في المعدة لاحتواءها علي حامض الستريك. كما يؤدي التناول المفرط منها التهاب المفاصل وتورمها لاحتواءها علي مادة الهستامين والمولانين.

يجب تجنب استخدام الصلصة بكمية كبيرة حيث انها تحتوي علي نسبة عالية من الصوديوم ما يؤدي الي تخزين كمية كبيرة من المياه وذلك يسبب ارتفاع ضغط الدم ويزيد خطر الاصابة بأمراض القلب، ولكن يجب مراعاة ان بعض الأشخاص لديهم حساسية من الطماطم فيتجنبوا تناولها.

*المادة العلمية: أستاذ التغذية العلاجية بمعهد بحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية بمركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *