آخر الأخبار
الرئيسية / اقتصاد زراعي / “بلومبرج” تتوقع ارتفاع فاتورة واردات مصر من القمح بسبب الجفاف

“بلومبرج” تتوقع ارتفاع فاتورة واردات مصر من القمح بسبب الجفاف

كتب: ناصر الجزار اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية، المشتري الحكومي الرئيسي للحبوب في مصر، 420 ألف طن من القمح في مناقصة دولية، منها 240 ألف طن روسي، و120 ألف طن روماني، و60 ألف طن أوكراني بمتوسط سعر بلغ 235.65 دولار للواحد، بزيادة أكثر من 15 دولارًا عن المناقصة السابقة التى دفعت فيها 220.5 دولار للطن، عندما اشترت 175 ألف طن قمح روسى.

وتتوقع وكالة “بلومبرج”، أن تتحمل مصر أكبر مستوردة للقمح فى العالم  تكاليف قمح مرتفعة خلال الفترة القادمة لتسجل أعلى مستوى منذ عام 2015، بسبب  الجفاف الذى ضرب عديد من دول العالم ولاسيما الدول المنتجة للقمح ومنها روسيا ودول بحر البلطيق وفرنسا وألمانيا وغيرها من دول أوروبا.

ومن المتوقع أن تنخفض محاصيل القمح فى فرنسا وألمانيا ودول بحر البلطيق هذا العام بينما سيهبط إنتاج روسيا إلى أدنى مستوى منذ 6 سنوات، وارتفعت أسعار القمح الفرنسى تسليم ديسمبر المقبل إلى 236 دولارًا للطن لتقترب من أعلى مستوى فى تاريخها.

كما قفز مؤشر الأسعار الآجلة للقمح فى بورصة شيكاغو الأمريكية بحوالى 20% هذا العام، بسبب توقعات هبوط الإنتاج نتيجة الجفاف.

وتتوقع شركة ترونك لأبحاث الأسواق المالية بمدينة جنيف السويسرية ارتفاع أسعار القمح بقية شهور هذا العام إلى 230 للطن بزيادة 10 دولارًا عن متوسط الأسعار السابقة، ولكنها لا ترى أى مشاكل تتعلق بالمعروض العالمى من القمح بفضل الفائض الذى تحظى به روسيا التى ستظل أكبر مورد للقمح لمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *