أخبار الزراعة

بلابل: فحص أكثر من 200 ألف طن تقاوي بطاطس الكسر المحلي  للموسم الجديد

كتبت: هناء معوض استعرضت الدكتورة نجلاء بلابل مدير مشروع حصر ومكافحة مرض العفن البني في البطاطس، تقريرا حول انجازات المشروع، خلال الفترة من منتصف يوليو الماضي، وحتى الاسبوع الثالث من نوفمبر الجاري، استعدادا لموسم البطاطس الجديد 2022/2023.

وأشارت بلابل، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، إلى أن إجمالى تقاوي بطاطس الكسر المحلي (الثلاجات)، والتي تم فحصها للموسم الجديد بلغت حوالي 200 ألف و214 طن، بإجمالي عدد عينات 10109 عينة، بينما بلغ اجمالي تقاوي البطاطس المستوردة، خلال الاسبوع الثالث من نوفمبر الجاري، حوالي 26 ألف و225 طن، بإجمالي عدد عينات 1074 عينة.

وأضافت مدير المشروع، انه فيما يتعلق بتأسيس المناطق الخالية من العفن البني في البطاطس: تم تأسيس عدد (34 جهاز) بمساحة (3758 فدان) داخل المناطق الخالية ليصبح الإجمالي العام لمساحات المناطق الخالية من العفن البني (663 ألف فدان)، لافتة أنه تم عمل صيانة لعدد (7 بيفوتات) بمساحة 820 فدان ليصبح الإجمالي العام (3472 فدان).

واوضحت بلابل، أنه تم تحقيق مساحة 49 ألف فدان حتى الان ومازال التحقيق مستمرا، بالمساحات المزروعة للعروة الشتوية لموسم 2023/2022، كذلك تم تحقيق مساحة 450 فدان حتى الان ومازال التحقيق مستمرا، ضمن المساحات المزروعة للعروة الصيفية لغرض انتاج تقاوي لموسم 2024/2023.

وحول أعمال وحدة الرصد والمتابعة، أشارت مدير مشروع العفن البني في البطاطس أنه يتم متابعة أعمال مهندسي المناطق الخالية يوميا، حيث تشمل: التأسيس والصيانة للمناطق الخالية، شحن التقاوي لزراعة العروة الشتوية، اعتماد زراعات العروة الشتوية للموسم الجديد 2023/2022، فضلا عن مراجعة استمارات العمل على الأجهزة اللوحية (التابلت) وإدخالها بقاعدة البيانات، وإدخال بيانات الثلاجات المخصصة لحفظ تقاوي البطاطس المعتمدة لزراعات العروة الشتوية داخل المناطق لخالية واضافتهم الي قاعدة البيانات الجغرافية ليصبح عدد الثلاجات الموجودة بقاعدة البيانات (106 ثلاجة).

وتابعت: يتم ايضا متابعة عمليات شحن التقاوي المستخدمة لزراعة العروة الشتوية للموسم الجديد 2023/2022 داخل المناطق الخالية، كذلك تم تحميل عدد (360) صورة فضائية بمساحة 471 ألف كيلومترمربع لاستخدامها في: تأسيس المناطق الجديدة لاعتمادها داخل المناطق الخالية من العفن البني ورسمها داخل قاعدة البيانات الجغرافية، والتحقق من تاريخ الزراعة للبيفوتات المختلفة، فضلا عن إجراء مختلف التحليلات (ملوحة – رطوبة – صحة النبات ) باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد لجميع البيفوتات المعدة لزراعات العروة الشتوية للموسم التصديري الجديد.

وأوضحت مدير مشروع العفن البني في البطاطس، أنه يتم متابعة زراعات العروة الشتوية للموسم للجديد وإدخال بياناتها في قاعدة البيانات الجغرافية للمناطق الخالية بما يعادل (31 حوشة، 590 جهاز) بمساحة (49 ألف فدان)، كذلك رفع نتائج جميع التحليلات والإحصائيات للمناطق المزرعة علي لوحة المؤشرات لعرضها علي متخذ القرار، وادخال بيانات زراعات العروة الصيفية المخصصة لإنتاج التقاوى لموسم 2024/2023 فى قاعدة البيانات الجغرافية للمناطق الخالية بما يعادل (5 اجهزة) بمساحة (450 فدان).

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى