آخر الأخبار
الرئيسية / المرأة الريفية / برنامج مساعدة النساء بالصعيد يحصل على المركز الأول في برنامج الغذاء العالمي حول العالم

برنامج مساعدة النساء بالصعيد يحصل على المركز الأول في برنامج الغذاء العالمي حول العالم

متابعات التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم مع منجستاب هايلى، الممثل المقيم ومدير مكتب مصر التابع لـبرنامج الغذاء العالمى، وبحضور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن الممثل المقيم لـبرنامج الغذاء العالمى أشاد ببرامج التعاون القائمة مع مصر، مُشيراً إلى أن أحد هذه البرامج والمتعلق بمساعدة النساء فى صعيد مصر، حصل على المركز الأول على مستوى برامج المنظمة حول العالم، كما حصل مكتب القاهرة على المركز الأول فيما يخص برامج التنمية فى العالم.

وأضاف أن مكتب القاهرة يسعى خلال الفترة القادمة إلى العمل من أجل تنفيذ بعض البرامج ومجالات التعاون الواعدة، ويأتى فى مقدمتها المجالات الأربعة التى تم الاتفاق عليها خلال استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسى للمدير التنفيذي لـبرنامج الغذاء العالمى، وهى مجالات توظيف الشباب، وتمكين المرأة، ومساعدة الأسر الفقيرة، ومشاركة الخبرات مع الدول الأفريقية.

وأشار المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أن هايلى أكد أن برنامج الغذاء العالمى مهتم أيضاً بعدة مشروعات أخرى فى مصر، ومنها إقامة مركز لوجيستي لبرنامج الغذاء العالمى فى القاهرة لخدمة قارة أفريقيا، لا سيما وأن المراكز اللوجستية التى تخدم دول أفريقيا تتواجد خارج القارة، وتعزيز التعاون بين دول الجنوب من خلال مشاركة الخبرات والاستفادة من المعرفة والخبرة التراكمية لدى مصر، فضلاً عن توسيع نطاق برنامج التنمية الذى يشرف عليه بـرنامج الغذاء العالمى ويغطى 50 قرية حالياً، حيث يسعى البرنامج إلى زيادة عدد هذه القرى إلى 500 خلال الفترة القادمة، ولذلك سيتم عقد ورشة عمل تحت رعاية وزارة الزراعة فى فبراير لبحث وسائل وآليات زيادة عدد القرى المستفيدة لنصل للعدد المستهدف زيادته.

واختتم هايلى، حديثه بالإشارة إلى اهتمام برنامج الغذاء العالمى بالمساهمة فى برامج التغذية المدرسية التى تنفذها الحكومة المصرية.

من جانبه، رحب الدكتور مصطفى مدبولي بمجالات التعاون التى ذكرها الممثل المقيم لـبرنامج الغذاء العالمى، مُؤكداً أن جميع تلك المجالات تحظى باهتمام الحكومة، لا سيما ما يتعلق بـبرنامج التغذية المدرسية الذى تسعى الحكومة لزيادة نطاقه، ومضاعفة عدد أيامه، من أجل تقديم وجبة مدرسية صحية وآمنة لأبنائنا فى المدارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *