آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / برنامج ري بساتين المانجو

برنامج ري بساتين المانجو

بساتين المانجو

كتب: أياد هانى العلاف يعتبر الري من أهم عمليات الخدمة في بساتين المانجو لما له من تأثير واضح على النمو والمحصول الناتج وصفات الثمار، ‮‬تعتمد كمية الري وطريقته في أشجار المانجو على عدة عوامل منها (نوع التربة، عمر وحجم الاشجار وفترة نموها، العوامل البيئية السائدة في المنطقة، درجة استواء او انحدار ارض البستان وغيرها من العوامل).

حيث أن الاشجار الفتية يتم ريها على فترات متقاربة ففي فصل الصيف تروى مرة واحدة كل اربعة ايام، بينما تروى مرة واحدة كل عشرة ايام في المناطق المعتدلة المناخ، أما الاشجار الكبيرة والمثمرة فتروى مرة كل اسبوع او اسبوعين حسب الظروف البيئية مع توقف الري في حالة سقوط الامطار الغزيرة لمدة 2 – 3 أشهر قبل التزهير حتى حدوث العقد، وفي حالة عدم توفر الامطار الساقطة وبكميات كافية لري الاشجار فيجب توفير مصدر للري التكميلي الضروري لنمو الاشجار.

ويجب تحديد برنامج متوازن للري يعتمد على فترة حياة الشجرة، حيث أن الاشجار في مرحلة النمو الخضري تحتاج الى الري الغزير لتشجيع نمو الافرع الحديثة، في حين يفضل التقليل من الري خلال مرحلة التزهير وإيقاف الري تماما عند اكتمال نمو الثمار لان زيادة نسبة السكريات في الثمرة يتطلب ظروف الجفاف.

وعموما‮ ‬يجب عدم تعريض الأشجار للعطش خلال فترة التزهير والعقد وكذلك فترة نمو الثمار حتى اكتمال النمو حتى تصل الثمار إلى حجمها، وعدم زيادة الماء فى فترة نضج الثمار حتى لا تؤدي إلى تشققها‮، ‬كذلك‮ ‬يجب عدم التعطيش لأن ذلك‮ ‬يؤدي إلى زيادة التساقط بدرجة كبيرة، ويمكن تقليل تأثير جفاف التربة وخاصة تحت نظام الرى بالتنقيط وذلك بتغطية التربة تحت الشجرة بـالمخلفات النباتية كـالقش مما‮ ‬يؤدي إلى استمرار رطوبة التربة وعدم جفافها‮.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *