آخر الأخبار

«بحوث الصحراء» يُنظم دورة تدريبية حول الإنتاج النباتي المستدام في الصحراء

كتبت: هناء معوض قال الدكتور عبدالله قاسم زغلول، رئيس مركز بحوث الصحراء، أن قسم الإنتاج النباتى بشعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة بالمركز نظم دورة تدريبية بعنوان “الإنتاج النباتي المستدام تحت ظروف الصحراء المصرية، أولا: تحت ظروف الإجهاد المائي والجفاف”.

وأضاف ‏زغلول، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن الصحاري المصرية واحدة من أكثر الصحاري في العالم التي تعاني من ندرة المياه والإجهادات البيئية المختلفة التي تجعل من الاستثمار الزراعي نشاطا اقتصاديا محفوفا بالمخاطر مالم تراع الأسس العلمية لجعل هذا الاستثمار آمنا ومربحاً ومستداما في نفس الوقت.

‏وتابع: أن المحاور الرئيسية للدورة اشتملت على عدة موضوعات هامة ومنها، التركيب المحصولي الأمثل تحت ظروف الجفاف والمعاملات الزراعية المثلي تحت ظروف الجفاف، الأصناف النباتية الجديدة المناسبة لتلك الظروف وكذلك المحاصيل غير التقليدية. أيضا تشتمل على كيفية التغلب علي تدهور الإنتاجية وجودة الثمار بإضافة قيمة اقتصادية للمنتج الزراعي من خلال تكنولوجيات التصنيع الزراعي.

ومن جهتها، قالت الدكتور فاطمة أحمد، رئيس شعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة بالمركز، أن هذه الدورة التدريبية تهدف أيضا إلى التعريف بالقحولة والجفاف والإجهاد المائي وعلاقتهم بأهداف التنمية المستدامة 2030، والربط بين الإنتاج الزراعي المستدام ومكافحة التصحر والتأقلم مع التغيرات المناخية وحفظ التنوع الوراثي بالصحاري المصرية.

وتابعت: كذلك تطبيق أفضل حزم الممارسات الزراعية من أجل تحقيق الإنتاج المستدام للمحاصيل الحقلية ومحاصيل الخضر وبساتين الفاكهة تحت هذه الظروف. مضيفة أن عدد المتدربين 67 متدربا تشمل الباحثين المتخصصين والعاملين في مجال الاستثمار الزراعي بالصحاري المصرية وكذلك طلبة وخريجى كليات الزراعة بالجامعات المصرية والتخصصات ذات الصلة، كما قام بالتدريب نخبة من الباحثين المتخصصين بقسم الإنتاج النباتى ووقاية النبات بالشعبة.

‏‏وأردفت رئيس شعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة، انه عقب الدورة التدريبية كانت هناك زيارة ميدانية إلي محطة بحوث مريوط التابعة لمركز بحوث الصحراء للوقوف علي بعض التجارب الناجحة للإنتاج الزراعى تحت الظروف الصحراوية الجافة وزيارة المعامل المتخصصة للتربة والنبات والإنتاج الحيوانى ومعامل البيوتكنولوجى وزراعة الأنسجة، كما تم تفقد حظائر الحيوانات وقطيع الإبل بالمحطة ومعمل تصنيع منتجات الألبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل