آخر الأخبار
الرئيسية / الحصاد الزراعى / بالصور نهضة شاملة بمحطة البحوث الزراعية بسرس الليان

بالصور نهضة شاملة بمحطة البحوث الزراعية بسرس الليان

كتب: أسامة بدير قال الدكتور معمر جابر جاد، مدير محطة البحوث الزراعية بـسرس الليان، أن المحطة هى إحدى المحطات البحثية للمحاصيل الحقلية التابعة لمحطة البحوث الإقليمية لوسط الدلتا بالجميزة، مشيرا إلى افتتاحها عام 1980م لتمثل مركز البحوث الزراعية بـمحافظة المنوفية.

وأضاف جاد، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، أن المحطة تقع بمدينة سرس الليان بين مركزي منوف والباجور، بجوار مركز الشرطة والمركز الإقليمي لتعليم الكبار التابع لمنظمة اليونسكو، وتبعد عن القاهرة 60 كم شمالاً وعن مدينة شبين الكوم عاصمة المحافظة 15 كم جنوباً.

وتابع: تبلغ مساحة محطة بحوث سرس الليان 14 فدانا، مكونة من مزرعة تجريبية ومبنى إداري  ومكاتب ومعامل للباحثين، وتتميز التربة الزراعية بها بأنها عالية الخصوبة، ذات سعة تبادلية كاتيونية مُرتفعة، وقدرة تنظيمية عالية، ذات قوام طيني، متوسطة النفاذية والتهوية، منخفضة في محتواها من الأملاح والمادة العضوية وكربونات الكالسيوم، وتتراوح درجة الـ pH لها مابين 7,5 – 8,0.

وأشار مدير محطة بحوث سرس الليان، إلى أنه يوجد بالمحطة 22 قسم بحثي يتبع 8 معاهد بحثيه وجميعها منتمية إلى مركز البحوث الزراعية، ويبلغ عدد العاملين بالمحطة والمعاهد الملحقة بها 100 ما بين أساتذة مُتفرغين وباحثين وأخصائيين وفنيين وموظفين وعمال.

وأوضح جاد، أن المحطة تقوم بتنفيذ خطة مركز البحوث الزراعية في مجال البحوث والإرشاد وحل المشاكل الزراعية في المجتمع الزراعي بـمحافظة المنوفية، مؤكدا على مساهمة المحطة في تنمية الثروة الزراعية بالإقليم الموجودة فيه، عن طريق تنفيذ البرامج البحثية العلمية والإرشادية، وإقامة التجارب البحثية بهدف الحصول على أفضل النتائج والتوصيات الخاصة بالمحاصيل المختلفة.

ولفت الدكتور معمر جابر جاد، مدير محطة البحوث الزراعية بـسرس الليان، إلى أنه تولى منصب إدارة المحطة فى 18 أكتوبر الماضى، مؤكدا على أنه وبمشاركة جميع العاملين بالمحطة استطاع تحقيق عدد من الانجازات خلال الفترة الأخيرة، نال على أثرها برقية شكر من الدكتور جمال سرحان رئيس الإدارة المركزية لمحطات البحوث الزراعية، على الجهد المبذول من أجل النهوض بتطوير المحطة البحثية.

 و”الفلاح اليوم“، ينشر بيان بالإنجازات التي تمت بمحطة البحوث الزراعية بـسرس الليان خلال الفترة من 18 أكتوير 2018 حتى 16 مارس 2019 وفقا لمدير المحطة..

ـ تنظيف وتنظيم والاهتمام بالشكل العام والمداخل للمحطة وفناء المحطة وحديقتها بعد ان كانت مهملة وتملؤها اكوام القمامة، والبنجات المكسورة والمهملات في كل جوانبها.

ـ الاهتمام بالشكل العام للمزرعة وتنظيف وتسوية المشايات وخلع وإزالة المخلفات التي كانت تسد المشايات وتغلقها وتمثل بيئة غير صحية ومناسبة لانتشار الأمراض بالمزرعة.

ـ إعادة تشكيل الجهاز الإداري بما يضمن سرعة وانسياب وانضباط العمليات الإدارية وتشكيل مكتب اداري لادارة المحطة البحثية له مكتب مستقل، يشمل الرئيس المالى والإداري والمكتب الفني ومدير المزرعة واحد أعضاء لجنة الشفافية.

ـ تشكيل المكتب الفنى وتحويل كل ملفات المحطة لملفات سوفت وير لخدمة ادارة المحطة وسرعة الرد والمكاتبات  وارشفة جميع ملفات  العمل الاداري للمحطة بما يضمن سرعة وجودة وانسياب العمل.

ـ علاج النخيل الموجود بمشايات المحطة من النوع زغلول وسماني بعد ان تخطت نسبة الإصابة به 70%، من خلال الرش الدورى والتقليم وإزالة التالف من الأرض، وذلك بالاستعانة  بقسم البساتين بمديرية الزراعة بـالمنوفية والادارة الزراعية بمنوف. وكذلك ادارة البساتين بالادارة المركزية للمحطات. واختفت الاصابات بالكامل، وجاري نقل الفسائل وزيادة اعداد النخيل بالمزرعة.

ـ الانتهاء من زراعة المزرعة البحثية بالكامل بعد ان كانت غالبية مساحتها ارض بلاط من واقع تقرير رصد وحصر المزرعة البحثية وقد تم زراعتها لتجارب القمح، وتجربة التكثيف المحصولي على الفول البلدي، وتجربة بنجر العلف بالاضافة لمساحات من التكثيف المحصور لمحصول القمح والبرسيم والفاصوليا.

ـ شغل المبنى الخارجي بالجهاز الإداري بالمحطة مع تنظيفه وفرشه ببعض الأثاث بعد صيانته وتنظيف مداخله وواجهته وبالاضافة لنقل منفذ البيع لواجهة هذاالمبنى ليكون في اتصال مباشر بالجمهور  لتفعيل منفذ البيع مع تعيين امن ببوابته الخارجيه.

ـ الوقوف والتصدى للهجمة الشرسة من المحليات لإزالة المبنى الخارجي، وعمل المكاتبات الضرورية لرئيس الإدارة المركزية للمحطات، ورئيس مجلس مدينة سرس الليان والمحافظ، والذهاب مع فريق من المحطة لمقابلة المسئولين ووقف القرار بحيث يات شغل المبنى بالكامل، وصيانته الحديثة بالعام المالي السابق، واحتياج المحطة له، مع اظهار أهمية محطة بحوث سرس الليان لـمحافظة المنوفية.

ـ ضبط إيقاع العمل الإداري والالتزام بمواعيد الحضور والانصراف والتاكيد على تواجد الموظفين وعدم تسربهم خلال يوم العمل.

ـ تشكيل لجنة مراجعة وشفافية مسئولة عن متابعة اعمال منفذ البيع، ومتابعة السلف الدائمة والمؤقتة، ولجان البيع والتسعير والشراء. ورفع أي ملاحظات او أخطاء لمدير المحطة لتحقيق الانضباط.

ـ إعادة تشكيل فريق امن المحطة النهاري والليلي والاجازات بما يضمن مسئولية الفريق الكاملة عن امن المحطة وانضباطه في ذلك، مع استغلال العمالة الزائدة من العاملين الإداريين بالمحطة لعمل امن نهاري نسائي للمبنى الخارجي والداخلي.

ـ توفير بعض الاثاثات بالامكانيات البسيطة المتاحة وإصلاح البعض .. وقص ارجل بعد البنجات المهملة لتمثل مكاتب تستوعب الجهاز الإداري بالمحطة .. ومخاطبة رئيس  الإدارة المركزية للمحطات لتوفير بعض المكاتب والكراسي، ولوحات للمبنى الخارجي ومنفذ البيع، وتم الاستجابة والتفهم للامر وجاري التنفيذ.

ـ صيانة البنية التحتية للمحطة والحفاظ على الشكل العام من خلال صيانة الحمامات الموجودة بالمحطة حيث كانت لا تصلح للاستعمال الادمي، وتم بالفعل صيانة جميع حمامات المحطة وإعادة تنظيمها وتوزيع الباحثين والعاملين عليها مع فصل الحمامات التي تخص الرجال عن حمامات السيدات .. حيث كانت مشتركة، مع توفير نظافة يومية للحمامات التي اصبح شكلها العام وتنظيمها مناسب جدا لاستيعاب المحطة.

ـ توفير عمالة اضافية للمحطة من خلال مخاطبة السيد الأستاذ الدكتور رئيس  الإدارة المركزية للمحطات لتوفير عمالة للمحطة نظرا لان المحطة البحثية لا يوجد بها غير 3 عاملين وهي عمالة غير كافية لتشغيل المزرعة وتم الاستجابة لذلك بتعيين عاملين اثنين باليومية وتحسن العمل بالمزرعة.

ـ اخلاء اكبر قاعة بالمحطة وتسكين موظفيها بالكامل بالمبنى الخارجي، ومخاطبة السيد الأستاذ الدكتور رئيس الإدارة المركزية للمحطات لامكانية تجهيزها كقاعة محاضرات وندوات بتجهيزها بالاثاث اللازم وجهاز عرض وسبورة لتستطيع المحطة من خلالها القيام بدورها التنموي والارشادى والتدريبي لـمحافظة المنوفية.

ـ عقد برامج تدريبية بالمحطة لتنمية قدرات الباحثين .. وخدمة مؤسسات البيئة المحيطة، ومنها برنامج لمدة أسبوع في الفترة من 24/11 وحتى 29/11/2018 بالتعاون مع معهد بحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية عن موضوع “مهارات المدير الفعال” وذلك للباحثين والكادر العام بالمحطة بالإضافة لخدمة مجتمعية بدعوة بعض الجهات منها مديرية الزراعة لترشيح ما يرونه مناسبا لحضور الدورة.

ـ رفع الروح المعنوية للعاملين بالاعتناء بحفلات تكريمهم .. وتم إقامة حفلة شاملة لتكريم اثنين من ابناء المحطة لوصولهم لسن المعاش .. وهما السيد/ مجدي غريب مسئول ماكينات المياه   والسيد/ حسنى زهران عامل زراعي .. وتم استغلال الجو العام للاحتفال في تحفيز العاملين.

ـ تفعيل موقع محطة البحوث الزراعية بـسرس الليان على شبكة الانترنت ليقوم بدوره التنويري للمحافظة.

ـ متابعة وتفعيل موقع اخبار المحطات على شبكة التواصل الاجتماعي لقيام بدوره الاخباري والتنويري لمحطات مركز البحوث الزراعية، وظبط محتوياته بما يحقق الهدف من انشائه.

ـ عمل لوحات كبيرة للمحطة .. لوحة لواجهة المبنى الإداري .. ولوحة منفذ البيع وتم بالفعل الانتهاء منهم وتركيبهم وجاري تنفيذ لوحة جدارية بانجازات المحطة خلال 40 عام من انشائها، بما يضمن صورة جيدة للمبنى تعبر عن مكانة المحطة وسير العمل داخل المبنى الإداري ..وتصوير ذلك للمسئولين بالمحافظة للابتعاد عن التفكير في إزالة مبنى جيد ويتم تشغيله وشغله والاهتمام المتواصل به.

ـ تم تصفية كثير من الصراعات الموجودة داخل المحطة بين العاملين ومحاولة خلق بيئة صحية ومناسبة للعمل والانجاز.

ـ جاري استكمال بناء وصيانة اسوار المحطة بعد موافقة الاستاذ الدكتور جمال سرحان على ذلك للحفاظ على المحطة من الناحية الامنية وكذلك تمت الموافقة على تركيب كاميرات مراقبة لنفس الغرض الامنى.

ـ توسعة المزرعة البحثية واستغلال كافة المساحات من خلال ازالة الاشجار والهيش والمتسلقات  التى كانت تقلل المساحة المزرعية بدون فائدة وتقلل من انتاج المحاصيل لاتلافها المزروعات بالتظليل عليها واتلافها بسقوط التقاوي غير المرغوب فيها، مما كان لها مردود ايجابي بتوسعة المزرعة ونظافتها وزيادة انتاجية المحاصيل.

ـ العمل على زيادة ايرادات المحطة البحثية من خلال بيع المحاصيل باسعار ممتازة من خلال تشكيل لجان بيع متميزة .. وتجديد المسالك التسويقية بالاضافة لارتفاع انتاجية المحاصيل بالمزرعة مما ادى الى ارتفاع ايرادات المحطة البحثية.

ـ الاهتمام بالجانب الاتصالي والاعلامي للمحطة والاهتمام بالاتصال الدائم بالادارة المركزية للمحطات برئاسة الاستاذ الدكتور جمال سرحان، التى لا تدخر جهدا في توفير متطلبات المحطة وتطويرها. والاتصال بالمحطات الاخرى والمحطة الاقليمية بالجميزة وبعض المواقع الاعلامية لتحقيق الدعم الدائم للمحطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *