آخر الأخبار
الرئيسية / إرشاد ريفى / بالصور «إيفاد» يتابع أنشطة مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالبحيرة

بالصور «إيفاد» يتابع أنشطة مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالبحيرة

كتب: د.محمد الشربيني فى إطار التعاون بين مديرية الزراعة بـالبحيرة ومشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بـالريف المصري، قام وفد من الصندوق الدولى للتنمية الزراعية (إيفاد) المحافظة لمتابعة أنشطة المشروع.

وضم وفد الزيارة، كل من المهندس سمير فهمى بدوى المنسق المساعد لمشروع برايم، والدكتور عبد الكريم سما مدير الإيفاد، ودكتورة هويدا الهوارى، وأعضاء إيفاد من الأجانب.

ورافق الوفد خلال زياراتهم التفقدية الدكتور ناجح عبدالمنعم محمد مسئول التقييم والمتابعة بوحدة المشروع بمديرية الزراعة بالبحيرة، والمهندس أيمن خليل، والمهندس محمد شلبى خبراء التسويق بالمشروع، حيث قام الوفد بزيارة بعض مواقع عمل مشروع البرايم بقرية كوم البركة بمركز كفر الدوار وتفقد الحقول الإرشادية المنزرعة بالفاصوليا والخرشوف وإلتقى بالمزارعين.

وأشاد أعضاء الوفد فى نهاية الزيارة بكفاءة الأنشطة والمشروعات المنفذة والأداء المتميز فى تنفيذ هذه الأنشطة التنموية والاقتصادية التى تساهم فى تحسين الأوضاع البيئية والمعيشية للريفيين والوقوف على الإحتياجات اللازمة والعاجلة.

ومن جانبه، أشار المهندس سمير فهمى، المنسق المساعد للمشروع، فى تصريح لـ”الفلاح اليوم“، أن هدف الزيارة هو الوقوف على مدى وصول الخدمات التى يقدمها المشروع لصغار المزارعين والاستفادة منها بالشكل المرجو.

وأضاف المهندس سيد حسين، مدير وحدة المشروع المركزية بالقاهرة، أن أحد الاسباب الرئيسية للزيارة هو معرفة حاجة المزارعين لأنواع أخرى من الدعم يمكن أن تقدم لهم من خلال المشروع.

وأوضح الدكتور ناجح عبدالمنعم محمد، مسئول التقييم والمتابعة، أن المشروع يقدم الدعم للمزارعين فى مجالات التدريب والدعم الفنى من خلال عقد الندوات الإرشادية وأيام الحقل والمرور على حقول المزارعين وذلك بحضور الباحثين المتخصصين وكذلك التسويق للمحاصيل البستانية من خلال وجود خبراء التسويق وتوضيح دورهم الأساسى فى توفير شركات ومصدرين للتعاقد مع المزارعين.

يذكر أن أهداف مشروع تعزيز القدرات التسويقية تحسين مستوى المعيشة والمساهمة فى تخفيض معدلات الفقر فى المناطق الريفية للفئات المستهدفة بمناطق عمل المشروع وذلك من خلال رفع أسعار المنتج على باب المزرعة من خلال منظمات المزارعين ومساعدتهم للوصول إلى الأسواق وكذلك العمل على تقليل الفاقد من الإنتاج الزراعى من خلال الحصول على تمويل يتيح إستخدام التكنولوجيا الجديدة والإندماج فى سلاسل القيمة الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *