آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / بالتفصيل.. كيف تنهض بإنتاجية محصول التين؟

بالتفصيل.. كيف تنهض بإنتاجية محصول التين؟

كتب: علي قياسة تعتبر شجرة التين من أقدم الأشجار التى عرفها الإنسان ورد ذكرها فى القرآن الكريم حيث أقسم الله عز وجل بها (والتين والزيتون وطور سنين وهذا البلد الآمين)

التين شجرة كبيرة قد يصل إرتفاعها إلى أكثر من 10 أمتار متساقطة الأوراق وتتميز بغزارة الإنتاج وقد يصل عمرها حتى 100 عام فى الظروف البيئية الملائمة.

القيمة الغذائية للثمار

تتميز فاكهة التين بأنها تحتوى على جميع المواد الضرورية التى يحتاجها الإنسان وتدخل ثمار التين فى صناعة المربات والحلويات وتؤكل مجففة حيث تحتوى ثمار التين على البروتين والدهن والكربوهيدرات والكالسيوم والفسفور والحديد وفيتامين أ وج.

التربة المناسبة

تصلح زراعة التين فى جميع الأراضى وأفضلها للنمو الصفراء الخفيفة وتزرع كذلك فى الأراضى الرملية مع إضافة الأسمدة العضوية والرى وتتحمل أشجار التين الجفاف والملوحة وبعض القلوية ولكن النمو يكون ضعيف.

تنمو أشجار التين فى الأجواء ذات الشتاء الدافئ حيث لاتحتاج إلى شتاء بارد مثل باقى الفاكهة المتساقطة الأوراق، ولا يفضل زراعته فى المناطق شديدة البرودة شتاءا وتحتاج إلى صيف ذى رطوبة معتدلة ودرجة الحرارة المثلى لأشجار التين من 29 إلى 37 درجة مئوية تجود زراعته فى مناطق الشتاء الدافئ ذات الصيف الحر الرطب مثل المناطق الساحلية.

طرق تكاثر أشجار التين

العقل حيث يتم إستخدام العقل الناتجة من التقليم أو من المزارع القديمة خلال ديسمبر ويناير بأفرع لايقل عمرها ن سنة بطول 25 – 30 سم وبقطر 1,5 إلى 2سم، ويمكن تخزينها مقلوبة فى خنادق وتغطى بالتراب مع مداومة ترطيبها بالماء حتى ميعاد الزراعة فى مارس وقد تتم الزراعة فى المشتل بشرط دفن العقلة كاملة فى التراب لايظهر منها فوق التربة سوى برعم واحد فقط وقد تزرع القل فى الأرض المستديمة مباشرة وتنقل شتلات التين ملشا بدون آى تربة.

الترقيد وذلك عندما تكون الفروع قريبة من سطح التربة حتى يسهل ثنيها.

ويمكن زراعة التين بالبذرة أو السرطانات.

الري

ـ تتحمل أشجار التين العطش والجفاف يؤدى ذلك إلى ضعف النمو والمحصول الناتج.

ـ تحتاج أشجار التين إلى الرى الغزير قبل خروج الأوراق فى شهر فبراير.

ـ فى مرحلة التزهير يكون الرى خفيف.

ـ خلال فترة الصيف يكون الرى غزير.

أثناء تكوين الثمار خلال أبريل حتى يونيو يتم الرى مرة كل 10 أيام فى الرملية وكل 14 إلى 21 يوم فى الطينية ويراعى تقليل الرى خلال فترة نضج الثمار حتى لايؤدى لتشققهها ويقلل الرى بعد حصاد المحصول.

التسميد

يجب الحر وعدم الإفراط أو التقليل فى التسميد الأزوتى حتى يمكن تحقيق إثمار متوازن مع النمو الخضرى وينصح بإضافة من 15 إلى 20 م سماد بلدى متحلل للفدان مع خلط السماد العضوى مع السوبر فوسفات بمعدل 5كجم لكل متر سماد بلدى قبل إضافته، ويضاف خلال فصل الشتاء وياف للأشجار المثمرة من 80 إلى 100جم أزوت صافى للشجرة تصاف فى الربيع (مارس أو أبريل) دفعة واحدة ويضاف من 50 إلى 75 كجم بوتاسيوم للفدان.

طرق الزراعة

ـ فى المناطق التى تعتمد على الرى الدائم.

ـ مزارع عادية تزرع الأشجار على مسافة 4X4 متر وتربى حيث تكون أشجار كبيرة الحجم.

ـ مزارع نصف كثيفة.

ـ تزرع على مسافات 2X2 متر تربى الأشجار بحيث تكون صغيرة الحجم.

المزارع الكثيفة

مثل المزارع المتواجدة فى الفيوم دار الرماد وتعتبر من أول حدائق الفاكهة الكثيفة فى العالم حيث تقوم على زراعة عدد كبير من العقل لى مسافات متفاوتة وقد قاربت هذة المزارع على الإنقراض لتعرضها للإصابة بالآفات.

المناطق البعلية غير المروية

حيث تزرع على الكثبان الرملية بقرب الساحل فى سيناء دون رى ويعتمد لى المياه السطحية المتوفرة والمطر والمياه المخزنة فى أعماق الكثبان الرملية.

أهم الآفات التي تصيب التين

ـ حشرة التين القشرية الفنجانية: تتواجد داخل حفر وتصيب الجذوع والأفرع وعروق الأوراق وتسبب جفاف الأفرع وضعف الأشجار وتكافح برش الأشجار بالزيت المعدنى شتاءا بمعدل 2,5 لتر/ 100 لتر ماء، وينصح بإستعمال زيت الرجوع أو الزيت الأسود ودهان الجذوع والأفرع شتاءا.

ـ ذبابة ثمار التين: تحفر اليرقات داخل الثمار وتستقر بداخلها وتتغذى على محتوياتها الداخلية وتظهر المصابة بلون أصفر وتسقط على الأرض وتكافح بإستخدام الرش الجزئى أو الحزم القاتلة (500 سم ملاثيون + لتر مادة جاذبة + 18,5 لتر ماء) تغمس فيها الحزم وتعلق وسط الأشجار، أو إستخدام المصائد القاتلة (160 سم ماتش + 800 سم مادة جاذبة لكل 40 مصيدة للفدان).

ـ العنكبوت الأحمر: تكون الإصابة على السطح السفلى للأوراق مسببا بقعا صفراء تتحول للون البنى ثم تسقط الأوراق ويكافح أورتس 50 سم / 100 لتر ماء أو شالنجر 60 سم / 10لتر ماء.

الحصاد

تتميز ثمار التين بإمتداد موسم صلاحية الثمار للقطف مع تعرض الثمار لسرعة التلف ويرجع لك للصنف نفسه حيث أن هناك أصناف تصلح ثمارها للتجفيف ويتم الحصاد عند وصول الثمار للحجم الكامل وتلون القشرة الخارجية وبداية ليونة الثمرة ويجب جم الثمار كل يومين ويتراوح مصول الفدان من 2 إلى 7 طن.

ومن الظواهر التى تلاحظ فى أشجار التين ظاهرة تساقط ثمار التين، وترجع أسبابها إما إلى الإصابة بذبابة ثمار التين، أو تسقط الثمار نتيجة إستمرار نشاط النمو الخضرى مع النمو الثمرى فلا تكون هناك فترة كافية لنضج الثنمار ولحل مشكلة تساقط الثمار ينصح بإستعمال الأوكسينات أو الجبريلين أو السيتوكاينين بمعدل 2قرص لكل 100لتر ماء عندما يتراوح قطر الثمرة من 10 إلى 15 مم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *