آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / بالتفصيل طريقة العناية بأشجار النخيل في حديقة المنزل

بالتفصيل طريقة العناية بأشجار النخيل في حديقة المنزل

كتبت: هدى الدليمي أشجار النخيل من أكثر الأشجار انتشاراً في الوطن العربي، فهي تعطي منظراً مميزاً وجميلاً للحدائق والساحات، وما يميزها أكثر هي أنّها لا تحتاج إلى عناية وجهد مثل باقي أنواع الأشجار، بل قابليتها في النمو كبيرة جداً مقارنةً بغيرها مما يزيد رغبة الناس بزراعتها في حدائقهم، ولكن لا يعني ذلك أنّها تنمو وحدها من دون رعاية أو ري، بل تحتاج إلى عناية بسيطة وري وتسميد ابتداءً من انتقائها للزراعة، وقد خصصنا هذا المقال لذكر طريقة العناية بالنخيل.

طريقة العناية بأشجار النخيل

شراء شجر النخيل: عند الذهاب لشراء شجر نخيل لزراعته في حديقة المنزل أو المزرعة يجب الأخذ بعين الحسبان عدداً من الأمور لضمان نمو صحي وسليم للشجرة، وهي:

1ـ طول الشجر: يختلف نمو أشجار النخيل والطول الذي قد تصل إليه، فأنواعها كثيرة وقد تصل إلى ثلاثة آلاف نوع، وعند التفكير في زراعة شجرة نخيل في منطقة حضرية يجب شراء النوع الأقصر كيلا تتداخل الشجرة وتصل إلى الخطوط الهوائية وكابلات الكهرباء، وكي لا تصل جذورها إلى تمديدات ما تحت الأرض.

2ـ درجة الحرارة: تختلف احتمالية أشجار النخيل لدرجات الحرارة البادرة حسب اختلاف نوعها وجنسها، فعلى الرغم من تحمل معظم الأنواع لدرجات الحرارة الباردة إلّا أنّ بعضاً من أنواعها لا تنمو في المناطق الباردة.

3ـ أشعة الشمس: من المتعارف عليه أن أشجار النخيل تنمو في المناطق الحارة والصحراوية، ولكن بعض أنواعها لا تتحمل أشعة الشمس العالية ولا تنمو بشكلٍ جيد إلّا في الأماكل الظليلة.

4ـ الماء: تحتاج بعض أنواع أشجار النخيل إلى الري وإلى الماء حتى وإن كانت أشجاراً صحراوية.

زراعة أشجار النخيل

من أهم الأمور الواجب اتباعها للحصول على شجر نخيل صحي ونام هو أن يتم زراعتها فور شرائها من دون تأخير، وإن حصل تأخير يجب الحفاظ على جذور الشجرة رطبة، ويجب عند زراعتها بناء حاجز في التربة لضمان وصول قدر كاف من الماء إلى الجذور وإبقائها رطبة، ويجب تسميد التربة بشكل دوري لتغذية الشجرة جيداً، ويجب الامتناع عن جرد أو قطع لحاء الشجرة لعدم السماح للحشرات والجراثيم بالدخول إلى ساق الشجرة وبالتالي تسبب عدوى خطيرة لها.

العناية بالتربة

التربة اللازمة لزراعة أشجار النخيل يجب أن تكون مسمدة بشكل جيدٍ لأنها تميل إلى امتصاص المعادن من التربة بشكل كبير وبالتالي تشكل مشكلة كبيرة بما يتعلق بنمو الأشجار، ولذا يجب تسميد التربة من مرتين إلى أربع مرات في السنة بالأسمدة التي تطلق المعادن ببطء إلى التربة، وبالتالي تضمن توفر المعادن بشكلٍ مستمر وعند الحاجة، ومن أهم المعادن الضرورية والتي يجب توفرها في السماد هي: النيتروجين، والفوسفور، والبوتاسيوم، وينصح بزراعة فطر الميكوريزا في التربة بما لها من مزايا تكافلية جيدة مع النباتات، كما يجب عمل ثقوب في التربة للسماح للمغذيات بالتسرب إلى التربة، ويجب الحرص على ترطيب التربة جيداً بالماء بعد تسميدها.

تقليم أشجار النخيل

يجب تقليم أوراق شجر النخيل بشكل دوري والتخلص من الأوراق بنية اللون أو المتدلية بشكل مبالغ إلى الأرض، لضمان وصول التغذية من التربة المسمدة بشكل صحي لكافة أنحاء الشجرة، كما يجب التخلص من الأوراق الممزقة أو التي على وشك السقوط من الشجرة.

ري أشجار النخيل

على الرغم من اختلاف احتياجات شجر التخيل إلى السقاية والري مع اختلاف نوعها إلّا أنّ المعدل الطبيعي هو سقايتها مرتين شهرياً في فصل الصيف ومرة كلّ ستة أسابيع خلال فصل الشتاء، وتفضل طريقة سقايتها بطريقة التنقيط لبضع ساعات على سقايتها بواسطة خرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *