آخر الأخبار

بالتفصيل زراعة وإنتاج محصول «الثوم»

كتبت: هيام عبدالفتاح فى السطور التالية سنعرض بالتفصيل لقراء “الفلاح اليوم” كيفية زراعة وإنتاج محصول الثوم، ويجب تنفيذ التوصيات الفنية بكل دقة لضمان الحصول على إنتاج وفير من محصول الثوم..

ميعاد الزراعة

تبدأ زراعة الثوم فى سبتمبر وتستمر حتى النصف الأول من أكتوبر ويفضل التبكير بالزراعة خلال النصف الأول من سبتمبر، وكلما كانت الزراعة مبكرة وتحت الظروف المناسبة كانت النباتات قوية والرؤوس كبيرة والمحصول كبير.

تجهيز وإعداد الأرض للزراعة

يتم حرث الأرض مرتين متعامدتين لتفكيك التربة وتهويتها ويضاف 20 مسماد بلدى قديم متحلل ويضاف 25وحدة فسفور و150 كجم كبريت زراعى بين الحرثة الأولى والثانية ويضاف 15 وحدة أزوت (سماد سلفات نشادر) جرغة تنشيطية ثم التسوية وتخطط الأرض بمعدل 12 خط فى القصبتين فى حالة الزراعة على الريشتين ومسافات الزراعة بين الفصوص من 7 إلى 10سم أو التخطيط بمعدل 14 خط فى القصبتين فى حالة الزراعة على رشة واحدة ثم تمسح الخطوط وتروى الأر رية كدابة.

وعندما تستحرث وتكون بها نسبة رطوبة تسمح بمرور العمال قبل أن تجف أكثر من اللازم ثثم زراعة فصوص الثوم المعدة للزراعة مع مراعاة نقع الفصوص قبل الزراعة مباشرة فى ماء جارى لمدة 6 إلى 12 ساعة للثوم البلدى و12 إلى 16 ساعة للصنف سدس 40 حيث يؤدى ذلك إلى التبكير والإسراع فى الإنبات وإلى إكتمال الإنبات بعد فترة قصيرة من الزراعة وبعد الإنتهاء من النقع فى الماء الجارى توضع التقاوى لمدة نصف ساعة فى محلول مكون من 5جم كبريت ميكرونى لكل لتر ماء لمقاومة الحلم الدودى ويتم الرى بعد إتمام عملية الزراعة.

أهم الأصناف

ـ الثوم البلدى هو المنتشر زراعته فى مصر لون القشرة بيضاء حجم الرأس كبير وعدد الفصوص كبير وهو مقاوم لمرض اللطعة الأرجوانية.

ـ الصنف سدس 40 وهو صنف مستنبط من الصنف الصينى ذو صفة تصديرية حجم الرؤوس كبيرة.

ـ الصينى: صنف تصديرى غير مرغوب في السوق المصرية حجم الفصوص والرؤس كبير غير مقاوم لمرض اللطعة الأرجوانية.

كمية التقاوى

تختلف حسب طريقة الزراعة وكذلك الصنف وفى حالة الثوم البلدى يكون المعدل حوالى 250كجم رؤوس وفى حالة الثوم الصينى يكون المعدل حوالى 350 كجم رؤوس وفى حالة الصنف سدس 40 يكون معدل التقاوى 400كجم رؤوس، ويجب الحصول على التقاوى من مصدر موثوق به بحيث تكون الرؤوس كبيرة الحجم منتظمة الشكل قليلة فى عدد الفصوص الفارغة خالية من الأمراض والحشرات ويراعى زراعة الفصوص الكبيرة وإستبعاد الصغيرة.

الري

الثوم من محاصيل الخصر سطحية الجذور ولا تتعمق الجذور أكثر من 25سم وتنتشر جانبيا من 15 إلى 20سم.
فى مرحلة الإنبات يتم الرى كل 10 أيام مع مراعاة عدم التغريق حتى لاتتعفن الفصوص ويجب أن تكون الأرض رطبة لسرعة الإنبات وفى مرحلة النمو الخضرى يتم الرى كل أسبوعين وفى المرحلة الثالثة وهى مرحلة التبصيل (تكوين الرؤوس) وتبدأ من الأسبوع 18إلى الأسبوع 21 من الزراعة يراعى الإعتدال فى الرى لأن الإسراف فى الرى يسببزيادة الرطوبة فى الأبصال وقلة جودتها ورداءة لون القشرة الخارجية ويؤدى التعطيش إلى صغر حجم الرؤوس، وخلال الأشهر الباردة وعند توقع حدوث الصقيع يراعى رى الأر رية سريعة وخفيفة لتخفيف أثر الصقيع الضار على نباتات الثوم، ويمنع الرى قبل تقليع الثوم بحوالى 2إلى 3 أسابيع حسب التربة والظروف الجوية.

الحشائش

تعتبر الحشائش أهم أسباب الإصابة بالآفات الحشرية والمرضية علاوة على منافستها لنباتات الثوم على الضوء والغذاء مما يؤدى إلى إنخفاض كمية وجودة المحصول ويمكن مقاومة الحشائش بالعزيق الجيد.

أو تكافح كيماويا، مبيد أ ستومب بمعدل 1,7 لتر مع 400لتر ماء على الأرض عقب التخطيط وقبل الرية الكدابة، مبيد جول 24% بمعدل 750 سم على 400لتر ماء عندما تكون نباتات الثوم فى طور من 3 إلى 4 ورقات.

التسميد

من العوامل الهامة للنهوض بالمحصول كما ونوعا وينصح بإضافة: 20م سماد بلدى قديم متحلل
120 وحدة أزوت (يفضل سلفات النشادر) ـ 75وحدة فسفور ـ 72 وحدة بوتاسيوم (سلفات بوتاسيوم 48% ـ 300كجم كبريت زراعى.

مواعيد التسميد

ـ يضاف السماد البلدى المتحلل + 25 وحدة فسفور + 150 كجم كبريت زراعى بين الحرثة الأولى والثانية ويضاف 15 وحدة أزوت جرعة تنشيطية عقب التزحيف وقبل التخطيط، وباقى الكمية تضاف على 3 دفعات.

ـ الدفعة الأولى بعد تمام الإنبات بمعدل 50 وحدة أزوت + 20 وحدة فسفور + 12 وحدة بوتاسيوم ويضاف لها 150كجم كبريت زراعى حيث تقلب مع الأسمدة.

ـ الدفعة الثانية وتكون بعد شهر من الأولى بمعدل 30 وحدة أزوت + 20 وحدة فسفور +24وحدة بوتاسيوم.

ـ الدفعة الثالثة وتكون بعد شهرين من الثانية وتكون بمعدل 25وحدة أزوت +10 وحدات فسفور +36وحدة بوتاسيوم مع ملاحظة تقليب الأسمدة فى التربة بالعزيق السطحى والرى عقب التسميد مباشرة لزيادة الإستفادة من الأسمدة المضافة.

تقليع محصول الثوم

يتم التقليع بعد ظهور علامات النج منها إصفرار المجموع الخضرى للنبات وتصلب قشرة الفص ورقاد النباتات وخاصة الثوم البلدى ويبلغ متوسط إنتاجية الثوم البلدى من 8 إلى 10 طن بعد العلاج التجفيفى، وإنتاج الصنف سدس 40 من 7إلى 9 طن بعد إجراء العلاج التجفيفى.

2 تعليقان

  1. معلومات جيدة

  2. الكميات المذكورة … من زراعة ومحاصيل … هي في كم من مساحة الارض؟
    شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل