آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / بالتفصيل زراعة وإنتاج «الخرشوف»

بالتفصيل زراعة وإنتاج «الخرشوف»

كتب: علي قياسة يعتبر الخرشوف من محاصيل الخضر التى يتم تصديرها وموطنه الأصلى حوض البحر الأبيض المتوسط وتستخدم نوراته فى التغذية لارتفاع محتواها من الفيتامينات (أ – ب -ج)، والأملاح المعدنية خصوصا الحديد وهو من الخضر المناسبة لمرضى السكر والكبد والإمساك.

وتنجح زراعة الخرشوف فى معظم أنواع الأراضى إلا أنه يفضل الزراعة فى الأراضى الطينية والصفراء الخفيفة والجيرية كما تنجح زراعته فى الأراضى الرملية إلا أنه لابد من زيادة التسميد العضوى لزيادة تماسك التربة.

المناخ المناسب: تنجح زراعة الخرشوف فى الجو المعتدل الذى يميل قليلا للبرودة ولا يجود فى المناطق التى يكثر فيها الصقيع.

أهم الأصناف الخرشوف

ـ البلدى: مبكر النضج محصوله غزير إلا أن حجم النورات صغير.

ـ الفرنساوى: متأخر فى النضج نوراته كبيرة الحجم يفضل للتصدير.

كمية التقاوي

يكفى الفدان من 5 إلى 6 قيراط من النباتات القديمة.

ـ ميعاد الزراعة: أفضل ميعاد لزراعة الخرشوف خلال شهرى يوليو وأغسطس وتفضل أرض سبق زراعتها بالفول أو البرسيم ويؤدى التبكير وإن كان يؤدى إلى الحصول على محصول مبكر مع إنخفاض الجودة.

إعداد الأرض للزراعة

تجهيز الأرض بالحرث 2-3 مرات ويضاف السماد البلدى بمعدل من 20-30 م عقب الحرث الأولى ثم يضاف 200كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 100كجم كبريت زراعى عقب الحرثة الثانية وقبل التخطيط ويجرى التخطيط بمعدل 7-8 خطوط فى القصبتين وتمسح الريشة البحرية أو الغربية.

طرق تكاثر الخرشوف

أولا بالخلفات فى الحقل مباشرة والخلفة عبارة عن فرع جانبى يخرج من النبات الأصل قريبا من سطح الأرض ويمكن فصلها من النبات الأم ويراعى عند فصلها أن يكون بها جزء من الجذور مع تجنب كثرة الجروح بالنبات الأم وتفصل الخلفات بجزء من الساق والجذور وتزال الأوراق قبل الزراعة لتقليل النتح.

ثانيا: التكاثر بتجزئة الأمهات القديمة حيث تجزأ طوليا إلى جزئين أو ثلاثة أو أربعة أجزاء تبعا لحجم النبات  بشرط أن يحتوى كل جزء على 2-3 براعم ويجب إزالة الأوراق القديمة وتقصير الجذور لتنشيطها لإنتاج جذور جديدة إلا ان هذة الطريقة يحدث بها موت عدد كبير من القطع  يصل أحيانا إلى 25% من النباتات بالحقل وقد يزيد عن ذلك.

يراعى غمس التقاوى بعد تجزئتها فى ماء يحتوى على إحد المبيدات المطهرة مثل فيتافاكس أو ريزولكس بمعدل 1-3 جرام لكل لتر ماء ثم وضها فى الهواء الجاف بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة وقبل الشتل مباشرة نقع قطع التقاوى والخلفات  فى معلق مكون من السماد الحيوى هالكس لمدة 10 – 15 دقيقة المحتوى على البكتريا التى تعمل على تثبيت الأزوت الجوى.

يتم رى الأرض رية غزيرة ثم شتل الخلفات أو قطع التقاوى فى الثلث العلوى من الخط أو فى منتصف الريشة العمالة فى جور تبعد عن بعضها بمسافة 80 إلى 100سم م مراعاة أن يكون مكان القطع للتقاوى فى جهة بطن الخط أو المصطبة وذلك للمساعدة على إنبات البراعم الموجودة على قطع التقاوى بقرب جذورها من التربة

ويراعى عند الزراعة بالخلفات أن تكون الزراعة فى الثلث العلوى من الخط وعدم دفن البرعم الطرفى فى التربة حتى لا يتعفن

التسميد

الخرشوف من النباتات المجهدة للتربة نظرا لكبر حجم النباتات وطول موسم النمو ويلاحظ أنه بالإضافة للأسمدة السابق إضافتها أثناء إعداد وتجهيز الأرض للزراعة يضاف الآتى لأراضى لوادى والدلتا: 400كجم سلفات أمونيوم, 400كجم سوبر فوسفات الكالسوم, 175كجم سلفات البوتاسيوم.

وتضاف الدفعة الأولى بعد تمام الإنبات (شهر إلى شهر ونصف حسب طريقة الزراعة يضاف 200كجم سلفات أمونيوم  + 100كجم سوبر فوسفات الكالسيوم

بعد أسبوعين يضاف:

 100كجم سلفات أمونيوم  + 100كم سوبر فوسفات الكالسيوم + 75 سلفات بوتاسيوم.

وعند بدأ تكوين البراعم الزهرية يضاف  50كجم سلفات أمونيوم + 50كجم سلفات بوتاسيوم.

وبعد البدأ فى الحصاد يتم إضافة الدفعة الأخيرة.

بمعدل  50كجم سلفات أمونيوم + 50كجم سلفات بوتاسيوم.

ويمكن التبكير فى المحصول بالرش بالجبرلين 4مرات بتركيز 25 جزء فى المليون آى قرص/40 لتر ماء تبدأ الرشة الأولى عندما يكون النبات فى طور 4 إلى 6 أوراق وبفاصل أسبوعين بين الرشة والأخرى مع  زيادة معدل التسميد الكيماوى الموصى به 25 إلى 30% وعدم خلط البيرلكس مع آى مبيدات أخرى وإجراء العزيق عقب كل رية وإجراء الرى قبل الرش بالجبرلين بأسبوع فى الأراضى القديمة وأن لا تكون النباتات  فى حالة عطش فى الأراضى الجديدة وإجراء الرش صباحا قبل إشتداد الحرارة والرش من قمة النبات ومن الداخل للخارج ويتم غسيل النبات بالكامل بمحلول الرش وإستخدام السوبر فيلم أو الترابتون بمعدل 50سم/100لتر ماء.

الترقيع

يتم ترقيع الجور الغابة بأجزاء تم زراعتها فى نفس زراعة الأرض المستديمة فى أصص أو نباتات مزروعة فى المشتل ويتم بعد (30 إلى 45 يوم ) من الزراعة.

العزيق

يجب أن يكون العزيق عقب كل رية أو كل ريتين مع مراعاة أن يكون العزيق سطحى حول النباتات حتى لا تتقطع الجذور ويجب أثناء عملية العزيق أن تكون  النباتات فى وسط الخط.

الري

فى الأراضى القديمة تروى الأرض أسبوعيا عقب الزراعة حتى حلول الشتاء ثم تروى كل 3 أسابيع فى الشتاء ويتم ذلك تدريجيا وفى شهرى فبراير ومارس يكون الرى كل (10- 15) يوم وفى شهرى أبريل ومايو يكون الرى أسبوعيا، حيث أن النبات خلال هذة المرحلة يكون النورات وقلة الماء تؤدى إلى رداءتها ويراعى منع الرى فى شهر مايو بعد الإنتهاء من جمع المحصول على أن تعطى زراعات الخرشوف المخصصة لإنتاج تقاوى رية أخرى فى شهر يونيه.

أهم الآفات الحشرية والمرضية

ـ المن ويكافح بـ(موسبيلان 20أو موسبيليديت % بمعدل 25جم/100لتر ماء ـ تشيس 50% بمعدل 80جم/ف).

ـ دودة ورق القطن وتكافح بـ(لانيت 90% بمعدل 300جم/ف أو كورد 72% بمعدل 750 سم/ف).

ـ العنكبوت الأحمر ويكافح بـ(أورتس بمعدل 50سم/100لتر ماء أو شالنجر بمعدل 45سم/100لتر ماء ـ أبامكس أو ابانتين بمعدل 40سم/100لتر ماء).

ـ مرض البياض الزغبى ويكافح  بـ(ريدوميل جولد ام زد  بمعدل 200جم/100لتر ماء ـ أميستار 25% بمعدل 50سم/100لتر ماء).

ـ مرض البياض الدقيقى ويكافح بـ(تلت 25% بمعدل 25سم/100لتر ماء  أو ميراكل 10% بمعدل 25سم/100لتر ماء ـ بينازول 10% بمعدل 25سم/100لتر ماء).

النضج وجمع المحصول

يبدأ جمع المحصول بعد 3-4 شهور من الزراعة ويستمر الجمع لمدة 4 شهور وبحلول شهر مايو يقف الجمع لردائة صفات النورات وتترك النباتات بدون رى لمدة شهر إلى شهر ونصف لحين تقليعها واستخدامها للموسم المقبل، حيث يزرع الخرشوف على بعد 80 إلى 100سم وبذلك يكون عدد النباتات للفدان من 4 إلى 5 ألاف نبات ومتوسط عدد النورات فى النبات من 10 إلى 12 نورة فيكون متوسط عدد النورات فى الفدان 40 إلى 60 ألف نورة.

للحصول على إنتاج عالي من الخرشوف يجب مراعاة:

1- الزراعة بخلفات مأخوذة من امهات سليمة.

2- التبكير فى الزراعة ودم التأخير عن منتصف أغسطس للحصول على محصول مبكر.

3- انتظام الرى وقت خروج النورات.

4- الزراعة فى تربة صفراء ثقيلة جيدة الصرف خالية من الأملاح.

5- جمع النورات عند بلوغها الحجم المناسب قبل تليفها.

6- العناية بالتسميد الجيد التوازن.

7- استخدام الأسمدة الحيوية.

8- مكافحة الآفات الحشرية والمرضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *