آخر الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا ريفية / «باحث» يقترح إنشاء مزرعة نموذجيه حيوية لزراعة القطن لرفع القيمة المضافة وزيادة دخل الفلاح

«باحث» يقترح إنشاء مزرعة نموذجيه حيوية لزراعة القطن لرفع القيمة المضافة وزيادة دخل الفلاح

كتب: أسامة بدير قال الدكتور سعيد عبدالتواب فرج، رئيس بحوث ومسئول الزراعة العضوية ومشروع تقاوى القطن العضوى بـمعهد بحوث القطن، إن زراعة القطن بالنظام العضوى يعد بديل مستدام يحقق ابعاد التنمية المستدامة الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، مشيرا أن الزراعة العضوية هى التقدم للطبيعة لما يتم فيها من توظيف وتكامل العلوم التى لا تضر بالبيئة واستثمار الطاقات بالاسلوب العلمى والمنهج التجريبى لتحقيق معدلات قياسية من الانتاج الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى.

وأضاف فرج، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، أن القطن من اكثر المحاصيل الزراعية استخداما للكيماويات على مستوى العالم، لافتا أن اكثر من 18% من المواد الكيماوية الفعالة ما يوثر على البيئة الزراعية وفقا لتقارير الامم المتحدة، مشيرا أن الزراعة الحيوية تستهدف المحافظه على سلامة النبات والحيوان والانسان والتربة من التلوث بـالأسمدة الكيماوية والمبيدات.

وتابع: لقد اعتمدت خطة البحوث ضمن استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030 لـمركز البحوث الزراعية لانتاج القطن على اجراء البحوث التطبيقية لاستخدام الاسمدة العضوية والحيوية لتقلل معدلات استخدام الأسمدة المعدنية.

وأوضح أن استخدام المكافحة المتكاملة من خلال الالتزام بالتشريعات واستخدام المصايد وبدائل المبيدات الحيوية وغيرها من الوسائل، فضلا عن استخدام التوصيات الفنية الزراعية المثلى لزراعة القطن العضوى حيث تم اجراء بحوث متعددة فى هذا المجال.

وأشار فرج، أن الانتاج العضوى للقطن يعتمد فى المقام الاول على وجود المزارع الحيوية النموذجية المسجلة وهذا النوع من المزارع له مواصفات وشروط خاصة، لافتا أنه يحتاج لمزارع مقتنع بفكر واهمية الزراعة العضوية قبل الربح وتعهده بالالتزام الكامل بالشروط والقواعد اللازمة لتطبيق الزراعة العضوية.

ولفت مسئول الزراعة العضوية، إلى أن بعض الشركات تقوم بالانتاج المحدود للقطن العضوى وغالبا لا تعتمد على نظام متكامل للانتاج العضوى وتقوم بالتداول بدون شهادات او تحاليل وتتعاقد على مساحات تتراوح بين 50 الى 100 فدان سنويا وتستخدم بعض المزارع الحيوية بشمال الدلتا.

وأشار أن شركة سيكم تعد هى الرائدة فى انتاج القطن العضوى منذ التسعينات حيث تم اجراء البحوث والانتاج التجارى وعمل التعاقدات على معظم الاصناف المصرية الطويلة والفائقة الطول بمختلف المحافظات بالمزارع الحيوية المسجلة التابعة للجمعية المصرية للزراعة الحيوية، موضحا أن الشركة ساهمت فى نشر فكر الزراعة العضوية للقطن لدى المزارعين.

وأردف فرج، أن سيكم تتعاقد سنويا مع مزارعى القطن اصحاب المزارع الحيوية المسجلة لانتاج القطن العضوى حيث وصل حجم التعاقدات أكثر من 900 فدان لجميع الاصناف بمختلف المحافظات.

وقال ان ما شجع المزارعين فى الفتره الحالية على زراعة القطن العضوى بـالمزارع الحيوية هو توافر الاصناف عالية الانتاجية للقطن والمبكرة المتوفرة من معهد بحوث القطن والتى تساهم فى زيادة المحصول وزيادة دخل المزارع خاصة تحت ظروف الانتاج العضوى وكذلك نظام التسويق التعاقدى الجيد وزيادة سعر المنتج العضوى.

وأوضح مسئول الزراعة العضوية بـمعهد القطن، أنه فى موسم 2018 تم التعاون مع منظمة الينيدو فى مشروع قومى بعنوان انتاج قطن مصر لنشر فكر الزراعة العضوية والحيوية للقطن المصرى بمحافظات دمياط وكفر الشيخ حيث تم عمل حقول مشاهدة للزراعات العضوية والتقليدية وتم عمل ورش عمل وايام حقل للمزارعين لنشر فكر الزراعة العضوية للقطن ومميزاتها والتى تساهم فى زيادة دخل الفلاح.

وكشف فرج، عن تحقيق انتاج القطن العضوى والتوسع فى انتاجه لابد من انتاج تقاوى قطن عضوى لاستكمال سلسلة انتاج القطن العضوى، مشيرا إلى زراعة الحقول ببذور قطن منتجة بالنظام العضوى وتم عقد برتوكول تعاون موسم 2019 لزراعة حقول اكثار للقطن العضوى بين معهد بحوث القطن بـمركز البحوث الزراعية والقطاع الخاص ويمثله الجمعية المصرية للزراعة الحيوية التابعة لمجموعة شركات سيكم والمعنية بانتاج القطن العضوى وذلك لانتاج بذور قطن عضوى للاصناف المصرية الطويلة والفائقة الطول وتكفى لزراعة المساحات المتعاقد عليها ما بين شركة سيكم والمستوردين طبقا لتوزيع الاصناف بمختلف المحافظات.

وأشار أن مشروع البرتوكول يهدف الى انتاج قطن عضوى وانتاج تقاوى قطن عضوى للمساحات المتعاقد عليها كما يحقق الاستدامة فى المحافظة على البيئة والصحة العامة وترشيد الاستهلاك وتقليل مدخلات الانتاج والتسويق الجيد وتعظيم القيمة المضافة وخلق فرص عمل وتوفير التمويل وتعظيم الشراكات وقد تم انتاج بذور قطن عضوية تكفى لزراعة 1000 فدان.

وأكد مسئول الزراعة العضوية بـمعهد بحوث القطن، على أنه انطلقا من دور وزارة الزراعة ممثلة فى مركز البحوث الزراعية وتحقيقا للتنمية المستدامة وللنهوض بمحصول القطن العضوى، اقترح ان تعتمد الوزارة برنامج لانتاج القطن العضوى واستحداث مزرعة نموذجيه حيوية لذلك على مستوى الجمهورية لرفع القيمة المضافة للقطن وزيادة عائد الفلاح والعمل على خلق نظام تسويقى فى الاسواق العالمية للقطن العضوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *