استراحة الفلاح

المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة: إعلامنا الرسمي مصدر المعلومة الصحيحة والجمهور يشتاق للاحترام

كتب: أسامة بدير قال أحمد إبراهيم، المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومقدم البرامج ومدير عام التنسيق والمتابعة بالإذاعة المصرية، ردا على سؤال خلال حوار أجرته معه مجلة الإذاعة والتلفزيون.. بصراحه كإذاعي هل لديك خطوط حمراء؟ بالأمانة وعن نفسي ليست هناك أية خطوط حمراء، ويشهد على ذلك الضيوف أنفسهم الذين نذيع كلامهم دون حذف، طالما أنه يمثل نقدا بنَّاءً يهدف الصالح العام.

وتابع: هناك فارق بين السباب والنقد البناء، وفي الواقع نحن كلنا مع الدولة، ونقدر نساعدها أيضا بالمعارضة البناءة والنصيحة الخالصة في كل المجالات، حسب تخصص الضيوف، مؤكدا على أن الإعلام في حاجة إلى الصدق والمصداقية لكسب عقل المستمع وثقته من خلال عرض الحقائق.

ونفي إبراهيم، الشائعات أولا بأول، قائلا: من المهم جدا أن يكون إعلامنا الرسمى مصدرا للمعلومة الصحيحة والصادقة والارتقاء بذوق الناس، وهذا ما نفعله في الهيئة الوطنية للإعلام، وحريصين عليه في شتي برامجنا وإذاعاتنا، فالمواطن المصري يشتاق دائما للبرامج الهادفة عكس المقولة الشائعة بأن “الجمهور عاوز كده”، بدليل نجاح قناة ماسبيرو زمان، وتربع أغاني العندليب على القمة، فالفن المحترم الذى يدعو إلى القيم ويرتقي بالذوق يبقي ويعيش.

وعن تجاربه للعمل كمستشار إعلامي لبعض الوزارات، قال المستشار الإعلامي للزراعة، من حسن حظي أن اتيحت لي فرص أن أخدم بلدي في موقع آخر بعيدا عن الإذاعة، كمستشار إعلامي فى العديد من الوزارات، وأن أكون بالقرب من دوائر صنع القرار، فهي تجربة مفيدة بدأت من عام 2014.

وأردف إبراهيم، عندما تم اختيارى كمستشار إعلامي لهيئة الطرق والكباري، ثم كمستشار إعلامى ومتحدث رسمى لوزارة النقل، ثم كبير مستشاري وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي للاعلام، وحاليا المستشار الإعلامى لوزارة الزراعة، لا شك أن هذه التجارب صقلت حياتي المهنية كثيرا على مستوى علاقاتي الشخصية، رغم كونها مهمة شاقة، فليس من السهل أن تكون مستشارا إعلاميا أو متحدثا رسميا لأن هذه المهمة تحتاج الدقة فى كل كلمة.

ولفت المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة، إلى أنه من الممكن أن يرفع مستشار إعلامي بالوزارة إلى سابع سماء، وآخر ينزل بها إلى سابع أرض، ومن هنا تأتي خطورة المهمة التى تحتاج مواصفات عالية من الفهم والذكاء والدقة، والقدرة على التواصل مع كل الأطراف بكل مصداقية.

يذكر أن أحمد إبراهيم المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة، حاصل علي ليسانس الحقوق جامعة المنصورة بتقدير جيد جدا، تقدم للعمل بالشئون القانونية بقطاع الإنتاج كمحامى، وبعد فترة وجيزة انتقل للعمل بقطاع رئاسة الاتحاد لمدة عامين، وفي عام 1996 تم الإعلان عن مسابقة للإعداد الإذاعي تقدم للاختبارات، وبالفعل تم اعتماده كمعد للبرامج بعد اجتياز لجنة الاختبارات بنجاح، بعدها بفترة تقدم لمسابقة مقدمي البرامج للإذاعة، ثم غير التوصيف الإذاعي من معد برامج إلي مقدم برامج بإذاعة الشرق الأوسط، ويقدم عدد من البرامج بهواء الشرق الأوسط، إلي جانب عمله كمدير للتنسيق والمتابعة بشبكة الإذاعات المحلية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى