آخر الأخبار

«المخللات» بين الفوائد والأضرار

كتب: د.صفوت كمال تعتبر المخللات من فاتحات للشهية، إلا أن احتوائها على نسبة مرتفعة من الملح والخل والحامض وبعض المواد الحافظة يجعل مضارها أكثر من منافعها خاصه لأمراض القلب والكلى وغيرها.

غير ان للمخللات أيضا فوائد أهمها معادلة نسبة الصوديوم لدى حالات الضغط المفاجئ. كما انها تحتوي على فيتامينات ومعادن كونها مصنعة من الخضروات.

ولكن التلاعب في المواد الخام والاخلال بالطريقة التي تعد بها المخللات بهدف تحقيق ربح أكبر بأقل تكلفة دون مراعاة صحة المستهلكين منا ناحية المنتجين لها يعد ضررا بالغا.

ومخاطر تخزينها بطرق غير صحية وفي ظروف غير ملائمة الأمر الذي يسبب فسادها نتيجة انتشار البكتيريا والفطريات فيها، وتلعب دوراً في الإصابة بالتهابات المعدة المزمنة ومن ثم القرحة في المعدة والاثنى عشر، والقلب والكليتين واحيان تجلب البواسير لعشاقها.

وان استخدام خضار فاسد لتصنيع المخللات أو عدم غسلها بصورة جيدة يزيد من نسبة السموم في الجسم.

ولابد من حفظها بطريقة مناسبة وأوان مضغوطة مفرغ منها الهواء حتى لا تتكاثر الفطريات والبكتيريا فيها.

والإكثار من تناول الصوديوم من خلال الملح المستخدم بكثره فى المخللات، يعمل على احتباس نسبة عالية من السوائل في الجسم، الأمر الذي يشكل خطراً على مرض القلب وارتفاع الضغط وتليف الكبد وأمراض الكلى.

ولابد من مراعاة مايلى اثناء تصنيع المخللات:

ـ يجب أن يكون الملح والبهارت والتوابل والخل المستخدمين في الإنتاج خالين من الشوائب ومطابقه للمواصفات القياسية المقررة.

ـ جميع الخضروات والفواكه المستخدمة طازجة وخالية من علامات التلف والفساد وفي درجة النضج المناسبة مع ضرورة تنظيفها جيدا للتخلص من الشوائب والأتربة بنقع الخضر في الماء ثم غسلها جيدا للتخلص من الشوائب والمواد العالقة والمواد الملونة.

ـ يجب أن يكون الماء المستخدم في الغسل والتصنيع وتحضير المحاليل الملحية مطابقا تماما للمواصفات القياسية المقرره.

ـ جميع الأدوات والمعدات المستخدمة في العمليات التصنيعية من مواد غير ضارة وغير فاعلة مع الأحماض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *