آخر الأخبار
الرئيسية / الحصاد الزراعى / المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية يُوصي بالتوسع في زراعة القمح والذرة والفول

المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية يُوصي بالتوسع في زراعة القمح والذرة والفول

نقل فحص بعض المحاصيل الاستراتيجية إلى وزارة الصناعة
التوسع فى زراعة القمح والذرة والفول

كتبت: هند محمد أوصى المؤتمر السادس للمحاصيل الحقلية والذي عقد بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية التابع لمركز البحوث الزراعية، تحت عنوان: إنتاجية المحاصيل تحت الظروف البيئية المتباينة، بضرورة استنباط الأصناف والهجن مبكرة النضج والمتحملة للظروف البيئية المتباينة لترشيد استهلاك المياه والتي توائم الزراعة في مناطق الاستصلاح الجديدة والذي شارك فيه ما يزيد عن 500 باحث من المراكز البحثية وأساتذة الجامعات والمهتمين بالقطاع الزراعي وشركات إنتاج التقاوي، وطلبة الجامعات.

كما أوصى المؤتمر بالاستمرار في التعاون بين معهد بحوث المحاصيل الحقلية والمراكز والمعاهد البحثية المحلية والإقليمية والدولية في سبيل تحسين إنتاجية مختلف المحاصيل الحقلية، فضلاً عن استخدام التقنيات الحيوية والمصادر الوراثية المتنوعة لاستنباط الأصناف عالية الإنتاجية والمقاومة للظروف البيئية والحيوية المختلفة.

وشملت توصيات المؤتمر، التوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة الصفراء والفول البلدي والاهتمام برفع إنتاجيتها لزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي وتقليل الاستيراد منها وتوفير العملة الصعبة وانه سيتم التوسع في زراعة الأرز الهجين لتبكيره في النضج وتفوقه في المحصول مقارنة بالأصناف المنزرعة مما يوفر مساحات ومياه ري يمكن استخدامها للتوسع في زراعة محاصيل صيفية أخرى مثل الذرة الصفراء.

ومن توصيات المؤتمر، زيادة رفع كفاءة وتطوير برامج نقل التكنولوجيا والحملات القومية عن طريق الإعلام المرئي بالإضافة إلى ما هو قائم بما يكفل تحقيق الأهداف المرجوة من هذه البرامج، فضلاً عن تكثيف الجهود البحثية للحد من استخدام المبيدات عن طريق استنباط أصناف مقاومة للإجهادات الحيوية واستخدام برامج المكافحة المتكاملة.

وأكدت التوصيات على ضرورة إشراك القطاع الخاص فى دعم البحث العلمى آسوة بما يحدث فى الخارج، فضلاً عن الاهتمام بالتدريب الداخلي والخارجي للباحثين والفنيين بالمعهد وتشجيع نشر البحوث في الدوريات العلمية العالمية المرموقة، وتدبير التمويل اللازم لذلك، كذلك الاهتمام بالدراسات الاقتصادية الاجتماعية ودراسات التبني للبحوث التي تجرى لأخذ كافة الجوانب ذات الصلة بحركة السوق ووضع احتياجات المزارعين في الاعتبار وذلك بالتعاون مع معهدي بحوث الاقتصاد الزراعي والإرشاد الزراعي والتنمية الريفية وكذلك قطاع الشؤون الاقتصادية بالوزارة.

هذا، وقد أشار المؤتمر إلى كيفية تحقيق الكفاءة الإنتاجية للمحاصيل الحقلية تحت الظروف البيئية المتباينة، حيث تم تقديم 55 ورقة بحثبة قبل منها للمؤتمر 41 بحثا مرتبطة بأهداف ومحاور المؤتمر.

وكان الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أمر بتكشيل لجنة فنية لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر والعمل على تذليل أي عقبات قد تصادف تنفيذها، فضلا ًعن توثيق المعلومات والإنجازات الخاصة بمعهد المحاصيل الحقلية بصفة دورية وحقوق الملكية الفكرية ونظام الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية “اليوبوف”، فضلاً عن استخدام نظام المعلومات الحيوية في تربية النبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *